المحتوى الرئيسى

الى شباب ثورة 25 يناير أحذروا الكاتب فهمي هويدي بقلم:طلال معروف نجم

02/24 01:47

الى شباب ثورة 25 يناير أحذروا الكاتب فهمي هويدي بقلم / طلال معروف نجم على أثر المقابلة التي حظي بها الكاتب السلفي فهمي هويدي , مع الرئيس الايراني المهووس أحمد نجاد , كتبت مقالة بعنوان " فهمي هويدي يلتحق بركب المروجين للمد الصفوي" . قلت فيها : " يبدو أن فوز الصحفي المصري والكاتب الاسلامي السلفي فهمي هويدي , بأجراء اول مقابلة صحفية , هي الاولى لصحفي عربي مع الرئيس الايراني أحمدي نجاد قد أذهلته . ترى أهو ذهول من شخصية نجاد الكريزمية؟ .. لا أظن البتة أن نجاد يمتلك أي شيئ من مقومات الشخصية الكريزمية. ولعل الاحتمال الارجح والاقوى , أن فهمي حظي بــــ "رشة جريئة " , أدارت برأسه وصعقته. تماما كما أدارت من قبله رؤوس بعض المثقفين العرب . وبعضا من القيادات الفلسطينية المتشبعة بالتوجهات الاسلامية السلفية". وأواصل في مقالتي قائلا : " يصل الهوس عند هويدي , أن يقول على الملأ وأمام الاعلامية منى الشاذلي , في برنامجها الشهير العاشرة مساءا , أن النظام المصري تجنى على حسن نصر الله . ووصف نصر الله بالقول " نصر الله قيمة وطنية وقائد عربي عظيم " . ويذهب بعيدا في سلخ النظام المصري البائد بكل جرأة . على ضوء أكتشاف خلية ارهابية للحزب داخل مصر قائلا: " لماذا تم اثارة القضية في مثل هذه الايام؟. مضيفا " فيما تم السكوت عنها طوال اربعة أشهر مضت على غزو اسرائيل لغزة, لولا ان هناك سيناريو يخدم النظام السياسي اللبناني عشية الانتخابات اللبنانية لما أثيرت القضية" . ويضيف هويدي مواصلا بالحقيقة الدفاع عن حسن نصر الله , اكثر منه سلخ النظام المصري البائد قائلا: " تنقل يوميا طائرة تابعة لطيران الشرق الاوسط اللبنانية الف و500 نسخة من صحف مصر القومية. التي تصب جام غضبها على نصر الله. وتوزع على مكتبات بيروت وباقي المدن البنانية. بهدف تشويه صورة نصر الله والايقاع به عشية الانتخابات". أذن .. كان هويدي يبرر وقتذاك جريمة اختراق الامن القومي المصري, من قبل خلايا نصر الله لحساب دولة ولاية الفقيه, ويصفها بأنها غلطة لاجريمة ويمكن أغفالها. ما حدا بالاعلامية منى الشاذلي التصدي له وطلبت منه ان يقولها صريحة , من ان تأليب نصر الله في خطابه الاخير الجيش والشعب على نظامه السياسي , لم يأت بتحرك شخصي منه , بل تنفيذا لتوجيهات واجندات ايرانية . غير ان هويدي واصل تجنب المساس بأيران. المثقفون العرب لبعضهم فقط .. اوجه لهم تهمة المشاركة في تخريب لبنان العربي الاصيل. وقد تفلح ايران في سلخ الجنوب اللبناني عن الوطن الام . لتقيم عليه امارة فارسية صفوية شوفينية . تماما كوقفة الكثير من العرب ومن دعاة الخوف على الاسلام , الى جانب الامبريالية الامريكية الباغية في محاربة الوجود السوفييتي في افغانستان. فكانت جريمة كبرى يجني تداعياتها اليوم العالمين العربي والاسلامي .. الشعوبيون فقط هم من يتصدى اليوم للعروبة وللقومية العربية . فبالقومية العربية وأذكائها سيندحر دعاة الاسلام من تكفيريين وقاعديين . ومن جحافل الشعوبيين من الفرس وغيرهم من الاعداء" . * الى هنا انتهت مقالتي وقتذاك . التي ارسلتها الى صحيفة "المصري اليوم" ولم تنشرها , لأن هويدي من أعمدة كتاب الصحيفة. الذي دفعني الى الكتابة ثانية عن هويدي , هي انتهازيته اليوم وبالترويج الى قلمه بأنه من الاقلام التي تمجد لثورة شباب يناير الذي اطاح بالطاغية مبارك. فقد وجدته مع كأي كاتب مصري غيور , فى الاجتماع الذي دعى له المجلس العسكري الاعلى لمناقشة أراء المثقفين والكتاب والصحفيين . طبعا هويدي كان كاتبا من كتاب المعارضة ولكن لحسابات ايرانية واضحة. وايران اليوم أخطرعدو على ثورة 25 يناير, من العدو الاسرائيلي التقليدي. فخامئني الدجال كان اول من خاطب الشعب المصري باللغة العربية , على أساس أن ايران حريصة على دعم الثورة على الطاغية مبارك . ونسى خامئني بأنه الطاغية الاكبر الجاثم على رقاب 70 مليون من شعوب الدولة الايرانية . * أفضحوا الكاتب فهمي هويدي يا ثوار 25 يناير. وحاصروه كما تحاصرون باقي الكتاب والاعلاميين الانتهازيين . فهو أخطر من أنس الفقي وعمرو أديب وسيد علي واسامة سرايا وعبدالله كمال وغيرهم. هم متلونون ولاشك شرعوا في التو واللحظة بتلوين أقلامهم . اما هويدي فهو مأجور ايراني بأمتياز وقلمه متلون مسبقا للعطايا الايرانية. القاهرة talalmn@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل