المحتوى الرئيسى

تعديل وزاري

02/24 01:46

لا وجود الدكتور جوده عبد الخالق ولا حتى كمال أبو عيطه- الذى رفض بدون تفكير - يمكن أن يمنح رئيس الوزراء الشرعية الحقيقية والمصداقية.بالطبع هذه الاسماء الساطعة هى اختيارات د. يحيى الجمل الذى يضع كل خبرته الآن لانقاذ حكومة على رأسها من يضع كل خبرته وطاقته وإمكانيته للابقاء على ما يمكن الابقاء عليه من بقايا عصر دفع أبناءنا دماءهم ثمنا لرحيله .لماذا ؟لماذا يصر أحمد شفيق على البقاء ؟ولماذا يقبل د. يحي الجمل أن يسانده ؟الاجابة على السؤال الأول معقدة ، وعلى السؤال الثانى مستحيلة . لذلك سأحاول أن أفكر معكم فى الاجابة المعقدة ، وسأترك لكم تماما الإجابة المستحيلة الفريق أحمد شفيق تلميذ نجيب للرئيس السابق ويبدو أن مرض الالتصاق بالكرسى شديد العدوى . وأعراض المرض متشابهة يراها الجميع إلا المريض نفسه . يسمع المريض أى صوت مهما كان خافتا يؤيد بقاءه على الكرسى ويضخم الصوت ويضاعفه ، في حين إنه يصاب بالصمم الكامل تجاه الأصوات العالية القريبة منها والبعيدة التى تصرخ مطالبة برحيله . يستخدم المريض أساليب متناقضة فى محاولة البقاء ( السخريه – الاعتذار ) ، (العجرفة والصلف – الانحناء )(الكذب – الاعتراف ) ،( العند – التنازل ) . لو تتبعنا تصريحات الفريق أحمد شفيق منذ أقسم اليمين أمام الرئيس السابق حتى أمس سنجد كل هذه المتناقضات .تماما كما كانت هذه المتناقضات ظاهرة فى كلمات مبارك قبل رحيله . إذن هو مرض . من أهم أعراضه أن يعتقد صاحب الكرسى مهما كان شأنه إنه إذا ترك منصبه ستخرب الدنيا وتعم الفوضى ، ولن يتمكن أحد من أن يحل محله . ويمتلئ تماما بفكرة إنه باق فى مكانه كنوع من التضحية، وإنه يغلب المصلحة العامة على مصلحته الشخصية (والتى هى بالطبع البعد عن وجع الدماغ) لا يختلف فى ذلك الرئيس المخلوع عن رئيس الوزراء المرفوض عن الوزير المكروه عن مدير الادارة  أو رئيس القطاع الممنوع من دخول مكتبه. جميعهم يضحون من أجلنا . ياللهول . فكرة مضحكة. جميعهم كفاءات نادرة لا يوجد لهم بدلاء. يا للملل . جملة قديمة قديمة. جميعهم لا يهربون من تحمل  المسئولية. جملة تحمل المسئولية تعيدنى إلى ما بدأت به .. رئيس الوزراء الدكتور أحمد شفيق يتحمل مسئولية كوارث كثيرة ما يهمنى شخصيا منها إنه يتحمل مسئولية كل الدماء التى أريقت منذ الثانية ظهرا يوم الاربعاء الموافق 2فبراير حتى توقف النزيف  الخميس ظهرا او بعد ذلك . يتحملها مع اخرين ، يتحملها بالتواطئ او بالصمت أوحتى بالجهل . يتحملها ولا يجدى  الاعتذار.. ولا يجدى الاستعانة بأسماء غير ملوثة .. يتحملها والاستقاله اقل ما يجب . هل تعرفون الرجل الذى يظهر فى أحد فواصل قناة الجزيرة عن الثورة التونسية ، يقول الرجل بصوت وأداء عبقرى كلمة واحدة القصاص . . ويكررها القصاص .كثير كل هذا على الفريق أحمد شفيق فنحن وصل بنا تفكيرنا بأن نحكم على شخص بل ونتهمه لمجرد تعيبنه على ايدى الرئيس السابق .ارى ان هذا ظلم وجهل وليست ديمقراطيه ومن يقول هذا ويفكر بهذا المنطق فلايتكلم عن الديمقراطيه والحرية التى لا يعلم شئ عنها .فالمنطق والعقل معاً يحكموا على الانسان بخطأه وتقصيره ويحاسبوه وليس يحاسب على خطأ شخص آخر لمجرد انه الرئيس السابق ليس عدو كى نتعامل مع من كانوا يحيطون به بهذه الوحشية التفكيريه ..اانا شاب مصرى وطنى شاركة ملايين الشباب بل ملايين الشعب بفئاته وطالبنا بتغير ظلم واستبداد وقمع ولكنى كنت اعلم ايضاً ان كل نظام وله اخطائه واذا حكمنا عليه نضع امامنا السلبيات والايجابيات كى يكون حكمنا صائباً ولا نظلم أحداً فكل مصرى سله كرامة لانه حفيد لصناع تاريخ ابهروا العالم بمعجزاتهم ..يجب أن نترك حرية الرأى والتعبير لكل فرد ولا نتهم احداً بأنه عميل سواءاً كان مؤيد أو معارض يجب أن نتخلص من هذا الجهل كى نتناسب مع مصرنا الجديدة ..واتمنى بأن لا اكون اثقلت عليكم ..شكراً لكل انسان شارك برأيهولماذا يقبل د. يحي الجمل أن يسانده ؟ الاجابة ليست مستحيلة يا سيدتي ، فالدكتور يحي الجمل هو المستشار القانوني للفريق شفيق منذ أن كان وزيرا للطيران المدني .الاخت العزيزة نجلاء بدير \ لقد سألت نفسى وبدهشة لماذا لا يظهر الدكتور يحيى الجمل فى ميدان التحرير او اى قناة فضائية حتى ولو معلقا عل الاحداث وهو من اتخذ خطا معارضا للنظام منذ مدة ! لماذا لا يخرج للمساندة و توحيد الصف . هل كان يعارض للانتقام من النظام السابق , ام انها كانت خطة حتى يعود مع المعارضة ويصبح مرشحها الاكثر خبرة لأى ترضية كانت ستتم معها طبقا للسينريوهات التى كان مخططا لها من النظام السابق . ام ان الرجل لم يعد له رؤية سياسيةاختلف مع تحليل الكاتبة للدكتور أحمد شفيق .. فاذا كانت تعمل في مصر للطيران اثناء فترة توليه الوزارة لعلمت ان شفيق رجل جاء مع حفنة من الفاسدين في وقت خاطيء أي أن الحظ لم يعطه الفرصة فهو رجل صاحب كلمة بالوعد والعهد وله انجازات ملموسة وله ملفات عديدة في محاربة الفساد وعلينا ان نعطيه فرصة مشكلة هذا الرجل اننا نربط بينه وبين النظام الذي خرج منه وهو نظام فاسد بالطبع لا نختلف علي ذلك فقط اعطوه فرصة لن تندمواأستاذتى الجميلة الرقيقة الأستاذة/ نجلاء بدير عشت مع كلماتك المصرية الصميمة الأنسانية الراقية مع طلعة كل نهار منذ صدور الدستور اليومى حتى فرقتنا سحابة صيف عابرة فى خضم الخلاف حول الموقف من د.سليم العوا !! الآن عدنا صافى يالبن ببركة ثورتنا المجيدة كم أنا سعيد بالأستفتاح بكلماتك كل يوم وعلى طريقتك المصرية الحميمة جدتي كانت تقول "المصارين بتتخانق فى البطن " !! محمد صلاح muhammedsalah@gmail.comهو اية اعتراض حضرتك بالظبط على اجمد شفيق هل مجرد وجودة فى الحكومة السابقة دليل على فسادة ؟ طيب هل عدم خضوعة للتحقيق او عدم ظهور اسمة وسط الفاسدين او حتى عدم وجود فساد بيين فى وزارتة السابقة قد يدل من بعيد انة قد يكون اهلا لفرصة ول حتى 6 شهور نقدر نحكم علية اذا كان فى السلة بيضة غير فاسدة فلماذا نكسر كل البيض أ لانة قيل ان السلة كلها بيض فاسد اما ان العاقل من يصدق عنية وعقلة اذا نظر للسلة قبل لن يكسرها بما فيها ووجد فيها مايمكن ان يستفيد منة ثم ان النظام السابق وضع شفيق فى هذا المكان كنوع من التغير والتجديد لسياستة المعهودة وهى من لايعرف ومن لا يسطتطيع ومن لايملك رؤية وفاسد هو المطلوب فكون مبارك وضعة لتفادى غضب لثورة هذا يعنى انة على عكس كهنوتة وقد يكون هناك خطأ وهذا الرجل فعلا داهية وبيمثل علينا اللة اعلم لكن لاوجود لدليل يبرر كل هذا الهجوم علية لو حد من اللى هاجموة قالى سبب مقنع ومرضى غير انة مجرد وزير فى الحكومة السابقة كنت قلت ماشى لكن انا اسف هجوم غير مبرربجد انتو جرنال فاشل مش لاقيين كلام تقولوه لما دكتور يحي الجمل ينضم للحكومة من اجل الاصلاح ويتكلم علي احمد شفيق كلام محترم لما الدكتور فاروق الباز يقول لا احد يشكك في وطنية احمد شفيق ويطالب باستمرار الحكومة لما الجيش المصري يجدد الثقة فيه لعلمهم بامكاناته وكل ده وانتو معارضين ومهيجيين الراي العام حرام والله انا لست مع احد ولكن انا مع الاستقرار واعطاء الفرصانت شايف حد عايز يشترك فى اى تشكيل وزارى جديد من الرعب والهجوم بسب وبدون سبب على كل تشكيل يحصل ياريت تسيبو الناس تشتغل وبعدين نقيمهم من خلال عملهم ملحوظه/ قيادات الجيش حسنى مبارك هو المعينهم كمان عايزن تشلوهمالأستقاله...الناس بتوع الحزب الوطنى ما يعرفوش الكلمه دية يا أستاذه نجلاء... دول يعرفوا الأقالهوعلى رأى شاعرنا هشام الجخلا تتــركيهـــم يخبـــــروك بأننــــي أصبحـــتُ شيئاً تافهــــاً ومُـــــــوَجَّــــــها فأنا ابنُ بطنِكِ.وابنُ بطنِــكِ مَنْ أَرا دَ ومَــــنْ أقـــــالَ ومن أقــــرَّ ومن نَـــهَى صمتَتْ فلــــولُ الخــائفيــنَ بِجُبْنِهِم وجُمُــــــوعُ مَنْ عَشِقُــــــوكِ قــــالتْ قَوْلَهاتسلم يداك يا نجلاءطيب يا استاذه يا عبقريه انت شايفه ايه اللى يحصل دلوقتى تمشى الوزاره ووراها وزاره تانيه مش عاجبه معاليكي وهكذا ونبقى زى العراق وتونس ؟ مش كفايه الانفلات الامنى والبلاوى اللى البلد فيها دلوقتى وكمان هناك اصلاحات بتحصل انتى مش حاسسه بيها ؟ ولو انت بتقولى ان الوزاره دى باطله لان اللى جابها هو رئيس الجمهوريه الاسبق فاعتبرى ان الجيش هو اللى قام بتعيينه!!!!!!! وياريت النقد يكون بناء مش هادم وخلاص؟!؟!؟!؟!؟!؟؟القصاص القصاصوالله لوترك ومشى يوجد كفات مثلة ولكن نحن نفتقد الدمقرطية وسوف تجدى العراق لا دة افضل من الاحزاب ولاحزاب الضعيفة تتعارق ومنهم الان من يقول اننا نحن بدانا بالثور ويتملقو على الشباب هذا الان افضل لحين الانتقال الى انتخابات الرئاسة ومجلس الشعب وبعدها سوف نقول متشكرين ياوزارة مع السلامةمقال جميل .... تسلم ايديكىانا مش عارف ليه العناد الى ما لوش لازمه ده الراجل شغال ومش مقصر لغاية دلوقتىيعنى ايه تلميذ الريس ما هو كل ظباط القوات المسلحه الى حامينا ومستحملين سخافتنا وتجاوزاتنا وتعدينا للحدود كلهم تلامذته يعنى كل الناس دى نرميهم ونجيب ناس تانيه من المريخ علشان تعجبكم بلا كلام فاضى وماسخ وبصراحه انتو زودتوها على الاخر وبالطريقه دى انتو كده مش عايزين مصلحة البلد انتو عايزين فوضى ودمار ارحمونا بقى من سخافاتكمبقاء د. يحي الجمل هو واجب وطني و حتي يضمن لنا الحد الادني من الاصلاح علي الاقل. اما شفيق فاضم صوتي اليكم لما هو مستمر اللي كان عايز يبعت بونبون للعيال اللي في التحرير فليسقط احمد شفيقالله ينور عليكيyou are right, we need another tahrer sq.احمد شفيق كفاءة يا ريت نعطيه فرصتهاستاذة نجلاء بدير تحية طيبة 000ارى ان غالبيتنا يتوجس خيفة من كل من نفترض فية انة ليس معنا فهو ضدنا وهذا مبدا تخوينى يدفعنا الى التفكير وسؤال انفسنا هل الثورة اتت لنا بالديمقراطية 0ام اتت بافتراض سوء النية فى كل من ليس معنا0فهل هذا يكون توجة ديمقراطى قامت الثورة من اجلة 0000000000بخصوص الفريق احمد شفيق لاحظى هنا الفريق احمد شفيق يعنى لو لم يكن رئيس وزراء كان من الممكن والاكيد ان يكون ضمن المجلس العسكرى الذى يحكم البلاد حاليا وارتضيناة حاكما عهلينا لان هواجسنا تعلم جيدا ان العسكر كان لديهم رغبة ملحة على انجاح الثورة واسقاط النظام ولو لم تكن لديهم الرغبة لما تسامحوا مع المتظاهرين وساعدوهم فاخذ المتظاهرون الثقة فى انفسهم وواصلوا تحت حماية الجيش ايضا 0والعسكر كان لهم الدور الاكبر فى الضغط على المخلوع مبارك 0فلانريد ان نتحدى الجيش الذى امن لنا التظاهر والثورة وتحقيق المطلب الملح بخلع النظام وعندما وجدنا تامينا عسكريا متعاون معنا ورغبتة تلتقى مع رغبتنا رفعنا سقف المطالب وتحقق منة الكثير 000وبالتوازى موقف الجيش الليبى من التظاهرات 000وان كنا نريد تحميل شفيق ماحدث من دماء فاقول لك لم يكن قد مر على تولى الرجل الوزارة فى ظرف لايرحم لم يكن احد يتوقع حدوث ماحدث حتى لو اعتى جهاز مخابراتى فى العالم وفى وجود الاذناب الرئيسية للنظام المنخلع والتى خططت للغوغاء منهم وتوابعهم بارتكاب تلك الافعال 0وهاهم يحاكمون 000نحتاج فى هذة المرحلة رجل يتحلى ببعض او قليل من العلاقات العامة للرد على الجميع فى ان واحد 000والمطالب الفئوية المتتابعة 0هل يتخيل الجميع نقلة بين ليلة وضحاها فى مختلف المجالات مش ممكن 000طيب قلنا هذا رجل عسكرى اللى هو شفيق يعنى معاداتة معاداة للجيش الذى انجح ثورتنا 0ولو الجيش مقتنع لغيرة 000طيب هل هو محسوب على النظام المخلوع طيب امال قائد المجلس العسكرى محسوب على مين 000اتكلموا صح واحسبوها صح ان كانت حسبتكم دقيقة 0ولكن نثق فى القيادة العسكرية كل الثقة وكل من ينتمى اليها ومنها شفيق الفريق العسكرى وعلى راسهم قائد المجلس العسكرى الرجل الحر حسين طنطاوى 0لانريد ان تحدثنا انفسنا بميولنا واهوائنا وتوجهاتنا ونسير وراءها لارضاء غرورنا0بل يجب ارضاء مصر 0سيدتي الفاضلة الم تنصتي الي قرار المؤسسة العسكرية بتجديد الثقة بالدكتور أحمد شفيق الم تنصتي اليهم عندما قالوا ان هذه الوزارة مؤقتة ولن تكون هي المسئولة عن اجراء الانتخابات النيابية او الرئاسيةاعلم تماما انك سيدة مناضلة وليس لك اي اغراض من مقالك هذا ولكن لما لم تحاولي الاجابة علي السؤال الثاني فلولا تاكد الدكتور يحيي الجمل من شرف ونزاهة أحمد شفيق وحسن دوافعه لما تردد ثانية في الرفض كفانا اهدارا للوقت والفكر فيما لايفيد ودعيني اذكرك بشخص اصبح نجما اعلاميا في عهد مبارك وكشف الوزير السابق الكارثة أنس الفقي انه يتقاضي الملايين التسعة من اعلانات يدرها برنامجه ساتذكر هنا مقولة اعجبتني "ان من اصبح نجما ساطعا في عهد مبارك لم يصبح كذلك بفضل ما له من مميزات بل بقدر ما فيه من عيوب" وعلي فكرة لم يكن أحمد شفيق احد نجوم مرحلة مبارك علي رغم من انه احد وزرائها.تسقط حكومة شفيقالاستاذه نجلاء لقد ارسلت تعليقا على مقالك منذ 4 ساعات ورغم انه متفق مع البروتوكول لم ينشر ، لعل المانه خير. ارجو التحقق لاننا نحترم المناضل ابراهيم عيسى ولم يحدث مطلقا ان تم حجب رأى ملتزم بعكس الاصدارات الاخرى التى امتنعت انا وجموعة من اصدقائى على التعليق على ما تنشره لانها تسير حسب توازنات معينه لاتتفق وفكر ثورة 25 يناير.كلنا مثلك نتعجب لمصلحت من استمرار وزارةلا يريدها الشعب كله ولماذا تفرض عليتا واما اصرار رئيس الوزراء البقاءرغم ان كل الشعب المصرى يعلم موقفه الغير مشرف مع الثورةوعبرات الاستهزاءالتى كنا نسمعها منه منذ ايام وليست سنوات حتى تنسى ولماذا يسانده الان بعض الشرفاءلا يوجد الان وقت لنسئل ونتعجب فقد مرثلاثون عاما نساْل ونتعجب ونخاف الاجابة اما الان وبعد كل التضحيات التى قدمها الشعب المصرى لابد ان نتحرك ونصنع باْرادتنا ونغير حتى لانرجع لعصر الاْسئلة التى كنا نخاف اجابتها والشعب قادر على ذلك الان قبل ان تنجح محولاتهم فى لهى الشعب فى الجرى وراء لقمة العيش كما حدث طوال السنين التى مرتحقيقي انا شايفة ان اللي بيطالبوا بخلع شفيق هم اللي عقولهم جامدة وغير مرنه فالحجة هنا ان مبارك هو اللي عين واختار شفيق لذا يكون ولاء شفيق سيكون لمبارك او اتعدى منه، فعلينا ايضا المطالبة بخلع طنطاوي لأن مبارك هو اللي عينه بصراحة لو فكرنا بهذه النظرية الجامدة لن نتقدم ابدا فعلينا ان نتعامل مع كل شخص على قدر عمله وليس بحكم وجوده مع النظام السابق وارى انها تحسب لشفيق انه برغم وجوده بالنظام السابق لم يتورط معهم وخرج نظيفا بل وكان متقدم في وزراته وارى ايضا ان اختيار مبارك له كانت محاولة منه لمصالحة الشعب لذلك اختار انزه شخص في وزارته ليوليه الحكومة ياريت نفكر بمرونه ولا نتجمد في الرأي. نريد ان نتقدم ونلحق بالدول المرنه.حمدا لله علي السلامة يا أستاذة نجلاء و شكرا علي المقالالسر فى كرافتة أحمد شفيقمقال جميل جدا يا أستاذة نجلاء و يا ريت الناس تفهم و تعي كلامك كويس لأن فعلا لا بد من التكاتف و عدم التفكك لضمان استمرار نجاح الثورة و تنفيذ المطالب ولا للالتفاف عليهاأشكرك مرة أخري علي مقالكالعجيب و المثير فى الأمر هو تمسك المجلس العسكرى بهذا ال "شفيق" على الرغم من كل كوارثه فى حق الشعب و أبنائه الذين أريقت دمائهم منذ توليه منصبهالمشكلة ان كل الشعب والصحفين بيتكلموا فى السياسية وحضرتك نفسى أعرف لومسئولة عن محافظة فى الظروف دية هتعملى اية وان رايى الستات تقعدفى المنزل وربنا يرحمناالكاتبة الفاضلة انتى متحاملة قوى على الفريق شفيق ليس معنى انة تلميذ مبارك تكون سبة فى جبينة فأن 95%من هذا الشعب مبارك لة فضل عليهم لمدة 30سنة من عمرهم فأى ضابط بالقوات المسلحة عمرة الان بين الاربعين والخمسين اى على وش عميد او لواء مبارك هو الذى قام بترقيتة كل هذة الرتب ويدين لة بالولاء كل هذا يعنى حاجة واحدة انك لن تجدى فى البلد من يصلح للقيادة وكان بمعزل عن مبارك انما لماالامر يختص بمصر يبقى موضوع ثانى انا معاكى ان هناك الكثيرين يصلحوا لهذة المهمة مثل الدكتور ممدوح حمزة راجل بمعنى الكلمة لاغبار علية والدكتور ابراهيم فوزى رجل صناعة محترم والدكتور احمد الجويلى وغيرهم وغيرهم لكننا مع الفريق احمد شفيق وحتى الان لم نجد منة اى شىء قد يهز هذة الثقة فية لهذا نتركة يعمل ونرى والا سنكون كمن هد المعبد على رؤسنا جميعا بمقولة الغازية لازم ترحل لازم ترحل والسلام كلمة اخيرة لابراهيم عيسى لماذا حجب التعليقات دة عمرة ماحصل من ايام الهنود الحمر لماذا يحدث الان .....لعل المانع خير .مقال رائع رائع، بأسلوب بسيط وصلت للهدفالله عليك يا أستاذة نجلاء، مقال رائع، أتمنى أن يتمكن الدكتور يحيي الجمل من قراءته.مقاله جميله وكلها ايحاءات . ولكن لا حياة لمن تنادى. واوصى مشددا بان نستورد كراسى تيفال من الصين للساده المسئولين والرؤساء . وكمان نشوف لهم اخصائيين نفسيين للتخلص من هذه الاعراض الفرعونيه وفى نفس الوقت يكف الشعب عن تأليه حكامه.حمد اللة علي السلامة فينك من زمان يا نجلاء وفي موضوع المقال هو اخرة يوم الجمعة واظن شفيق مش حيكون اغلي من مبارك علي الجيش بس هما مستنيين الشعب يقول كلمتة يوم الجمعة وبعدان يقولو الشعب مش عوز شفيق وان شاء اللة حتكون حكومة د يحيي الجملThe Egyptian Generals Cheated the Nation The general of the military committee and the retired generals as Shafeek want to keep the same corrupted regime becuase they have self interest. The History will judge these general as it judged Mubarak.Brilliant!بتقولى ايه؟؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل