المحتوى الرئيسى

استقالة 9 نواب بالبرلمان اليمني من الحزب الحاكم بسبب العنف

02/24 01:46

صنعاء (رويترز) - قال برلمانيون يوم الاربعاء ان تسعة أعضاء في البرلمان اليمني استقالوا من الحزب الحاكم بسبب ما وصفوه بعنف الحكومة ضد المتظاهرين.وهذه الاستقالات التي تشمل حلفاء رئيسيين للرئيس اليمني علي عبد الله صالح صفعة سياسية للرئيس الذي يواجه معارضة شعبية لانهاء حكمه المستمر منذ 32 عاما رغم انه لا يزال يحتفظ بتأييد حوالي 80 بالمئة من أعضاء البرلمان.وقال عبد العزيز الجباري البرلماني البارز الذي استقال لرويترز ان الشعب من حقه التظاهر سلميا.وقال الجباري ان البرلمانيين بعثوا رسالة من عشر نقاط لصالح تطالب بالاصلاح الفوري بما في ذلك اعادة هيكلة الجيش لجعله أكثر تمثيلا للمجتمع اليمني المعقد والمساعدة في الانتقال الى الديمقراطية.وقال ان دعوة صالح للحوار لم ترق الى أن تكون رغبة حقيقية لوضع اراء المعارضة في الاعتبار مشيرا الى رفض الرئيس مقابلة البرلمانيين قبل استقالتهم.وأكد الجباري على ضرورة أن يشمل الحوار الوطني الجميع بما في ذلك الحوثيين في اشارة الى المتمردين الشيعة الذين مثلوا تحديا عنيفا للحكومة المركزية العام الماضي.ومن بين المستقيلين علي عبد الله القاضي وهو قريب مؤثر للرئيس والزعيم القبلي عبده بشر من منطقة صنعاء وشخصيتان بارزتان من جنوب اليمن.وقال بشر لرويترز انه يتعين على صالح اتخاذ خطوات سريعة على الارض لتجنب المزيد من التحديات العنيفة لحكمه وزيادة المشاعر الانفصالية في جنوب اليمن الذي اتحد مع الشمال في التسعينات.واضاف بشر انه لابد أن يبعث صالح اشارة ويجب تقديم الفاسدين الى المحاكمة وقال انه لا يمكن للسلطات ان تواصل تجاهل حقوق الانسان والا فسوف تعم الفوضى كل انحاء البلاد.ولا يزال حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه صالح يحتفظ بحوالي 240 عضوا في البرلمان الذي يضم 301 عضو. وتقول المعارضة ان هذا البرلمان نتيجة لانتخابات غير نزيهة واستخدام أجهزة الدولة لانتخاب حلفاء صالح.وقال صالح انه لن يستسلم لمن وصفهم بخصوم يدعون الى الفوضى. ولقي 15 شخصا حتفهم في الاضطرابات التي وقعت منذ الاسبوع الماضي اخرهم شاب عمره حوالي 20 عاما.وقال مصدر طبي لرويترز يوم الاربعاء ان الشاب توفي في مستشفى متأثرا بأعيرة نارية اصيب بها اثناء اشتباكات يوم الجمعة بين قوات الامن ومحتجين في حي المنصورة بعدن.وقال مصدر محلي ان مسلحين في محافطة لحج جنوب البلاد اختطفوا ثلاثة جنود احدهم برتبة نقيب بعد اقتحام قاعدة عسكرية. واصيب ثلاثة جنود واثنان من المسلحين في الاشتباك.من خالد يعقوب عويس(شارك في التغطية محمد مخشف في عدن) صنعاء (رويترز) - قال برلمانيون يوم الاربعاء ان تسعة أعضاء في البرلمان اليمني استقالوا من الحزب الحاكم بسبب ما وصفوه بعنف الحكومة ضد المتظاهرين.وهذه الاستقالات التي تشمل حلفاء رئيسيين للرئيس اليمني علي عبد الله صالح صفعة سياسية للرئيس الذي يواجه معارضة شعبية لانهاء حكمه المستمر منذ 32 عاما رغم انه لا يزال يحتفظ بتأييد حوالي 80 بالمئة من أعضاء البرلمان.وقال عبد العزيز الجباري البرلماني البارز الذي استقال لرويترز ان الشعب من حقه التظاهر سلميا.وقال الجباري ان البرلمانيين بعثوا رسالة من عشر نقاط لصالح تطالب بالاصلاح الفوري بما في ذلك اعادة هيكلة الجيش لجعله أكثر تمثيلا للمجتمع اليمني المعقد والمساعدة في الانتقال الى الديمقراطية.وقال ان دعوة صالح للحوار لم ترق الى أن تكون رغبة حقيقية لوضع اراء المعارضة في الاعتبار مشيرا الى رفض الرئيس مقابلة البرلمانيين قبل استقالتهم.وأكد الجباري على ضرورة أن يشمل الحوار الوطني الجميع بما في ذلك الحوثيين في اشارة الى المتمردين الشيعة الذين مثلوا تحديا عنيفا للحكومة المركزية العام الماضي.ومن بين المستقيلين علي عبد الله القاضي وهو قريب مؤثر للرئيس والزعيم القبلي عبده بشر من منطقة صنعاء وشخصيتان بارزتان من جنوب اليمن.وقال بشر لرويترز انه يتعين على صالح اتخاذ خطوات سريعة على الارض لتجنب المزيد من التحديات العنيفة لحكمه وزيادة المشاعر الانفصالية في جنوب اليمن الذي اتحد مع الشمال في التسعينات.واضاف بشر انه لابد أن يبعث صالح اشارة ويجب تقديم الفاسدين الى المحاكمة وقال انه لا يمكن للسلطات ان تواصل تجاهل حقوق الانسان والا فسوف تعم الفوضى كل انحاء البلاد.ولا يزال حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه صالح يحتفظ بحوالي 240 عضوا في البرلمان الذي يضم 301 عضو. وتقول المعارضة ان هذا البرلمان نتيجة لانتخابات غير نزيهة واستخدام أجهزة الدولة لانتخاب حلفاء صالح.وقال صالح انه لن يستسلم لمن وصفهم بخصوم يدعون الى الفوضى. ولقي 15 شخصا حتفهم في الاضطرابات التي وقعت منذ الاسبوع الماضي اخرهم شاب عمره حوالي 20 عاما.وقال مصدر طبي لرويترز يوم الاربعاء ان الشاب توفي في مستشفى متأثرا بأعيرة نارية اصيب بها اثناء اشتباكات يوم الجمعة بين قوات الامن ومحتجين في حي المنصورة بعدن.وقال مصدر محلي ان مسلحين في محافطة لحج جنوب البلاد اختطفوا ثلاثة جنود احدهم برتبة نقيب بعد اقتحام قاعدة عسكرية. واصيب ثلاثة جنود واثنان من المسلحين في الاشتباك.من خالد يعقوب عويس(شارك في التغطية محمد مخشف في عدن)صنعاء (رويترز) - قال برلمانيون يوم الاربعاء ان تسعة أعضاء في البرلمان اليمني استقالوا من الحزب الحاكم بسبب ما وصفوه بعنف الحكومة ضد المتظاهرين.وهذه الاستقالات التي تشمل حلفاء رئيسيين للرئيس اليمني علي عبد الله صالح صفعة سياسية للرئيس الذي يواجه معارضة شعبية لانهاء حكمه المستمر منذ 32 عاما رغم انه لا يزال يحتفظ بتأييد حوالي 80 بالمئة من أعضاء البرلمان.وقال عبد العزيز الجباري البرلماني البارز الذي استقال لرويترز ان الشعب من حقه التظاهر سلميا.وقال الجباري ان البرلمانيين بعثوا رسالة من عشر نقاط لصالح تطالب بالاصلاح الفوري بما في ذلك اعادة هيكلة الجيش لجعله أكثر تمثيلا للمجتمع اليمني المعقد والمساعدة في الانتقال الى الديمقراطية.وقال ان دعوة صالح للحوار لم ترق الى أن تكون رغبة حقيقية لوضع اراء المعارضة في الاعتبار مشيرا الى رفض الرئيس مقابلة البرلمانيين قبل استقالتهم.وأكد الجباري على ضرورة أن يشمل الحوار الوطني الجميع بما في ذلك الحوثيين في اشارة الى المتمردين الشيعة الذين مثلوا تحديا عنيفا للحكومة المركزية العام الماضي.ومن بين المستقيلين علي عبد الله القاضي وهو قريب مؤثر للرئيس والزعيم القبلي عبده بشر من منطقة صنعاء وشخصيتان بارزتان من جنوب اليمن.وقال بشر لرويترز انه يتعين على صالح اتخاذ خطوات سريعة على الارض لتجنب المزيد من التحديات العنيفة لحكمه وزيادة المشاعر الانفصالية في جنوب اليمن الذي اتحد مع الشمال في التسعينات.واضاف بشر انه لابد أن يبعث صالح اشارة ويجب تقديم الفاسدين الى المحاكمة وقال انه لا يمكن للسلطات ان تواصل تجاهل حقوق الانسان والا فسوف تعم الفوضى كل انحاء البلاد.ولا يزال حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه صالح يحتفظ بحوالي 240 عضوا في البرلمان الذي يضم 301 عضو. وتقول المعارضة ان هذا البرلمان نتيجة لانتخابات غير نزيهة واستخدام أجهزة الدولة لانتخاب حلفاء صالح.وقال صالح انه لن يستسلم لمن وصفهم بخصوم يدعون الى الفوضى. ولقي 15 شخصا حتفهم في الاضطرابات التي وقعت منذ الاسبوع الماضي اخرهم شاب عمره حوالي 20 عاما.وقال مصدر طبي لرويترز يوم الاربعاء ان الشاب توفي في مستشفى متأثرا بأعيرة نارية اصيب بها اثناء اشتباكات يوم الجمعة بين قوات الامن ومحتجين في حي المنصورة بعدن.وقال مصدر محلي ان مسلحين في محافطة لحج جنوب البلاد اختطفوا ثلاثة جنود احدهم برتبة نقيب بعد اقتحام قاعدة عسكرية. واصيب ثلاثة جنود واثنان من المسلحين في الاشتباك.من خالد يعقوب عويس(شارك في التغطية محمد مخشف في عدن)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل