المحتوى الرئيسى

حقائق- الدبلوماسيون الليبيون الذين تخلوا عن الولاء للقذافي

02/23 21:47

(رويترز) - استقال عدد من الدبلوماسيين والساسة الليبيين من مناصبهم احتجاجا على القمع العنيف للمحتجين في بلادهم اوعبروا عن معارضتهم للقمع العنيف في بلادهم. وفيما يلي بعض التفاصيل الاخرى:- استراليا - قال المستشار الثقافي للسفارة الليبية عمران زويد متحدثا امام مجموعة صغيرة من المحتجين خارج السفارة "نحن نمثل الشعب الليبي ولم نعد نمثل النظام الليبي."- النمسا - أكدت السفارة الليبية في النمسا في بيان غير موقع يوم الاربعاء "انها تمثل الشعب الليبي وتود أن تعرب عن خالص تعازيها لأسر الضحايا. وتدين السفارة استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين السلميين وتدعو المجتمع الدولي الى التمسك بالتزامه بحماية السكان المدنيين واتخاذ تدابير ملموسة لتجنب وقوع مزيد من الضحايا." ولم يتضح ما اذا كان السفير أحمد مينسي قد استقال.- بنجلادش - قالت تقارير اعلامية في بنجلادش يوم الثلاثاء نقلا عن مسؤولين في وزارة الخارجية ان السفير الليبي في داكا أحمد الامام استقال تأييدا للمحتجين المناهضين للقذافي.- مصر - أنزل بعض موظفي القنصلية الليبية في الاسكندرية العلم الليبي وانضموا الى المحتجين على مقربة من القنصلية داعين من بقوا داخلها الى التخلي عن ولائهم للقذافي.وهتف محتج "استقيلوا وانضموا الى الدبلوماسيين الشرفاء الذين انقلبوا على السفاح القذافي والا فسيقتحم الشبان الليبيون القنصلية ويعتصمون بها."- فرنسا - قرأ عضو في وفد ليبيا لدى منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) ومقرها باريس بيانا يوم الثلاثاء باسم سفير طرابلس لدى فرنسا محمد صلاح الدين زارم وسفيرها في (يونسكو) عبد السلام القلالي.."نحن نعلن للشعب الليبي والعالم العربي والمجتمع الدولي تأييدنا للشعب في ثورته ضد الة القمع والعدوان." ولم يقدم اي منهما استقالته.- الهند - استقال علي الصاوي سفير ليبيا لدى الهند من منصبه احتجاجا على القمع العنيف. وابلغ رويترز انه يناشد القوى الكبرى مساعدة شعبه الذي قال انه يتعرض للقتل على ايدي مرتزقة ولهجمات سلاح الجو.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل