المحتوى الرئيسى

القرب من «الهانم» والاحتجاجات العمالية أبرز الملفات التى أطاحت بـ«عائشة عبدالهادى»

02/23 21:46

العلاقة الوطيدة التى كانت تربط عائشة عبدالهادى، وزيرة القوى العاملة والهجرة السابقة، بالنظام السابق، خاصة السيدة سوزان مبارك كانت هى كلمة السر فى بقائها بالوزارة رغم أن فترة ولايتها شهدت أكبر عدد من الاحتجاجات العمالية فى تاريخ مصر الحديث. وإن كان اقتراب الوزيرة من حرم الرئيس السابق حسنى مبارك كان واحداً من أهم العوامل التى أطاحت بها من الحكومة، إلا أنه كانت هناك عوامل كثيرة أخرى ساعدت فى الإطاحة بها، من بينها الاحتجاجات العمالية التى انفجرت بشكل كبير فى كل مواقع العمل والشركات والهيئات بمختلف انتماءاتها، سواء كانت تابعة للحكومة أو القطاعين العام أو الخاص، ولم يكن بمقدور الوزيرة مواجهتها، خاصة بعد الصدمة التى تلقتها عقب رحيل الرئيس مبارك وإعلانه التنحى عن الحكم، وهو الأمر الذى جعلها تعيش حالة من عدم الاستقرار حتى إنها انهارت ودخلت فى نوبات بكاء أمام مقربين منها أثناء خطاب مبارك الأخير، حسب تسريبات من المقربين منها. وتسبب عجز عائشة عن مواجهة رجال الأعمال فى تصاعد حدة الاحتجاجات فى القطاع الخاص، إضافة للتعامل الأمنى الذى أفسد عددا من المبادرات الإيجابية التى كانت تقوم بها. وقد بدأت عائشة فى الإمساك بخيوط الوزارة عقب توليها المسؤولية قبل نحو 6 سنوات وحاولت اكتساب ثقة جميع الأطراف فى منظومة العمل، إلا أن تميز أدائها سرعان ما تحول إلى إخفاقات متوالية بسبب مجموعة المحيطين بها من النقابيين الذى تدخلوا بالوقيعة بينها وبين حسين مجاور، رئيس اتحاد العمال. وكانت أولى التجليات فى هذا الصراع دخول مصر فى «القائمة السوداء» عام 2008 والتى تعدها منظمة العمل الدولية لأول مره فى تاريخ مصر، بسبب مخالفات مصر فى ملف الحريات النقابية والتدخل الإدارى فى شؤون العمال. واحدة من أبرز الأزمات التى تعرضت لها عائشة عبدالهادى، هى توقيعها اتفاقية تصدير الخادمات إلى السعودية، وهى الفضيحة التى نالت من شعبيتها على الرغم من التراجع عنها. وعلى الرغم من أن بعض الأصوات العمالية قد تعالت خلال المرحلة الماضية تطالب برحيل عائشة من الوزارة فإن ردود الفعل قد تباينت عقب زيارتها مقر الوزارة، الخميس ، ومقابلة العاملين فيها وتوجيه التحية لهم، الأمر الذى ترك انطباعا جيدا على مجموعة الموظفين فى مبنى الوزارة من العاملين السابقين معها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل