المحتوى الرئيسى

96 معتقلاً فلسطينياً فى سجن العقرب يضربون عن الطعام لـ«الإفراج عنهم وترحيلهم لبلدهم»

02/23 21:46

أعلن 96 فلسطينياً معتقلاً داخل سجن «العقرب» شديد الحراسة، الدخول فى إضراب عام عن الطعام، مرجعين السبب إلى احتجازهم «دون وجه حق»، ورفض السلطات الأمنية الإفراج عنهم وترحيلهم إلى بلدهم. وقال إبراهيم على، محامى الجماعات الإسلامية: «بعض المعتقلين الفلسطينيين محتجزون منذ عدة سنوات، رغم الحصول على أحكام بالإفراج عنهم بعد التأكد من عدم وجود علاقة تجمعهم بحركة حماس أو عدد من الحركات الإسلامية فى قطاع غزة». وأضاف «على» لـ«المصرى اليوم»: «يوجد 4 معتقلين فلسطينيين داخل غرف الترحيلات بسجن العقرب يقاومون الموت حالياً، بعدما دخلوا فى إضراب شامل عن الطعام قبل أسبوع لعدم الإفراج عنهم»، مؤكداً أن المعتقلين الفلسطينيين داخل هذا السجن يواجهون معاملة سيئة للغاية - حسب قوله. من جهة أخرى، قال اللواء محمود وجدى، وزير الداخلية: «لا أبالغ إذا قلت إن تواجد قوات الشرطة اليوم فى الشارع أفضل من تواجدها قبل مظاهرات 25 يناير بيوم، لأن تواجد الشرطة قبل هذه المظاهرات لم يكن بالشكل الذى يرضى الشعب أو يشعره بالأمان». وأضاف وجدى فى حوار تليفزيونى مع الإعلامى خيرى رمضان فى برنامج «مصر النهارده» مساء الثلاثاء: «الشرطة تعاملت مع مظاهرات 25 يناير بحكمة بالغة، رغم ما نشب فى النهاية من احتكاكات». وتابع: «لقد أدت الشرطة ما عليها خلال الفترة من 25 يناير إلى 28 يناير، خاصة أن المظاهرات التى خرجت فى اليوم الأول كانت بمنتهى الرقى والتحضر، لكن المشكلة زادت حينما سعت الشرطة لمنع المتظاهرين من المبيت فى ميدان التحرير، وهى وجهة نظر تتفق وتختلف معها تقييمات خبراء الأمن». وأكد وزير الداخلية أن استخدام الشرطة للرصاص الحى ضد المتظاهرين كان لـ«حالات فردية» تمت - حسب قوله - لظروف اضطرارية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل