المحتوى الرئيسى

حسن يرفض وضع سقف لرواتب النجوم .. وينفي معاداة الثورة

02/23 20:41

أبدى إبراهيم حسن مدير الكرة بالزمالك اعتراضه على فكرة وضع حد أقصى لرواتب لاعبي فرق الدوري الممتاز، رغم أنه لا يعترض على مبادئ ثورة 25 يناير. ونادت الثورة الشبابية برفع الحد الأدنى للأجور بالإضافة إلى نشر العدالة الإجتماعية على جميع المستويات بحيث لا تكون الفروق المادية ضخمة. وبناء على ذلك، فقد ناقش اتحاد الكرة في وقت سابق فكرة وضع حد أقصى لرواتب اللاعبين، كما قدم نصر أبو الحسن رئيس الإسماعيلي اقتراحا بتحديد ميزانية 20 مليونا لرواتب لاعبي كل نادي. وقال حسن في تصريحات لـFilGoal.com يوم الأربعاء إن اعتراضه على الفكرة يأتي من كون مستوى اللاعبين غير متساوي، وبالتالي لابد من وجود اختلاف في الراواتب. وأضاف "مسألة الرواتب هي أمر عرض وطلب، كما أن كل الأندية الأوروبية ترفض فكرة وضع حد أقصى لأن هناك لاعبين يستحقون 70 أو 80 مليون وآخرون يستحقون 10 أو 20 مليونا". كما رفض إبراهيم حسن أن يتم إلغاء وجود أندية الشركات في الدوري الممتاز، موضحا :"فوجود هذه الأندية جعل في المسابقة قدرا من التنافسية والقوة". ضد الثورة؟ ورد مدير الكرة بالزمالك على الهجوم الذي يشنه عليه الجمهور بسبب رفضه قيام الثورة وطلبه قمع المتظاهرين في ميدان التحرير، نافيا أن يكون ضد الاحتجاجات أو التغيير. وقال حسن لـFilGoal.com :"أعلم أن هناك بعض الجمهور الزمالكاوي والأهلاوي يطالبني وحسام حسن (المدير الفني) بالرحيل، لكني أود توضح أنني لم أكن ضد الثورة ولكن ضد التخريب أو إهانة الرئيس". وأتبع "في الوقت الذي كان الفريق فيه في كينيا لمواجهة أولينزي ستارز كان أهلنا يتعرضون للسلب والنهب وهو ما اعترضت عليه بشدة، كما أنني أرفض إهانة رئيس الجمهورية لأنه رمز". وشدد حسن على أنه وشقيقه باقيان في منصبيهما داخل الزمالك، متما :"البعض يريد إبعادنا عن النادي لأننا وصلنا به للمركز الأول حتى الآن".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل