المحتوى الرئيسى

"بلدنا بأيدينا نبيها".. حملات شبابية لتطوير دمياط

02/23 20:37

دمياط- محمد محمود: "مصر دي بلدي وبلدك.. بعد الثورة.. بعد الانتفاضة.. بأيدينا نبيها.. أنت وأنا.. إحنا يا جدعان.. هنظف الميدان"، شعارات تردَّدت كثيرًا بين أوساط الشارع الدمياطي بعد النجاح الكبير التي أحدثته ثورة 25 يناير المباركة؛ ليظهر المعدن الأصيل لشباب مصر في أوقات الشدة؛ حيث دشن عددٌ من شباب الثورة وشباب الإخوان وعدد من شباب الموقع الاجتماعي الـ(فيس بوك) عددًا من الجمعيات الاجتماعية تحت التأسيس، كلٌ في مدينة أو قرية أو الحي الذي يسكن فيه؛ ليسهم في إعادة إعمار مصر في الفترة التي تمر بها؛ ليثبتوا للعالم أن شباب مصر هم خيرة شباب العالم. المهندس محمد البنا، منسق حملة إعمار دمياط التي تتبناها جمعية (رسالة) الخيرية يقول: إن الجمعية شاركت في حملات نظافة وإزالة آثار التخريب الموجودة بجدران المصالح الحكومية خلال الأيام الماضية ضمن أسبوع الإعمار. وأضاف بدأت الفعاليات بإعادة إعمار أقسام الشرطة بدمياط، بعد أحداث التخريب التي تعرَّضت لها، وتشمل الحملة نظافة الأقسام والدهانات. وأشار إلى أن الجمعية قامت بتدشين صفحة على الـ(فيس بوك) بعنوان الحملة الشعبية لإعمار أقسام شرطة دمياط، وتدعو جميع المواطنين إلى المشاركة الفعَّالة في إعادة أقسام الشرطة وتهيئتها للعمل؛ حفاظًا على الأمن العام. كما دشَّن فريق صناع الحياة بجمعية مصر للثقافة والحوار بدمياط حملة "ابني بلدك الحضارية"، التي تهدف إلى الارتقاء بسلوكيات الأفراد وتنمية المجتمع، وتتضمن الحملة عدة مشروعات محلية، بالإضافة إلى مشروع قومي يدعو إلى الاكتفاء الغذائي وزراعة القمح والقطن؛ حتى يتحقق لمصر استقلالية قرارها، وتتخلص من ضغوط بعض الدول التي تستغل حاجة الدولة إلى الغذاء. من جانبه، أكد الدكتور يوسف المصري، المشرف العام على الحملة، أن الحملة تتضمَّن عدة محاور كمحور الأخلاقيات الذي يتبنى بثَّ قيم الحب والوحدة والثقة بالنفس وقبول الآخر. وينادي محور السلوكيات بضرورة محو الأمية، والإيجابية، والتطوير، والإجادة والإتقان، واحترام النظام، والاهتمام بالنظافة، والتبسم، فيما يهتم محور المهارات بمهارات التفكير، وبناء العلاقات وإدارة الوقت، وتحديد الأهداف، وقوة الخيار، بالإضافة إلى مهارات الكمبيوتر والإنترنت. وتدعو الحملة إلى كفالة الأُسر الفقيرة من خلال عدة مشروعات صغيرة عن طريق مشروع "اكفل أسرة فقيرة بمشروعات صغيرة"، ويهدف القضاء على ظاهرة التسوُّل والمتسولين التي باتت تؤرق المجتمع المصري. وأكد د. المصري أن الحملة اهتمت أيضًا بضرورة تطوير المؤسسات وتنميتها من خلال المشروع المحلي الثالث، وهو "مؤسسة ناجحة"، والذي يهدف إلى الارتقاء بالمؤسسات التعليمية وتدريس مهارات النجاح، وكذلك المؤسسات الطبية والعلاجية عن طريق توفير الأدوية والأجهزة الطبية اللازمة، بالإضافة إلى الاهتمام بالعامل البشري داخل هذه المؤسسات. كما دشَّن العشرات من شباب الثورة بمنطقة الشارع الحربي، حملةً تحت عنوان "في حب مصر"، وقال أحمد عيد إن الحملة تستهدف تنظيف الشارع وتهيئة المرافق العامة للعمل، فيما قاموا بتقسيم عدة مجموعات لتشمل الحملةُ أنحاء الشارع، وأشار إلى أنه لوحظ تعاون ملحوظ من المجلس المحلي مع الشباب. وأضاف أنهم قاموا بعمل إعادة ترميم الدهانات للجزيرة الوسطي للشارع (التلتيوار)، وقاموا بتنظيف الشارع الرئيسي على أن يستكملوا العمل في الأسبوع القادم في الشوارع الجانبية للمكان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل