المحتوى الرئيسى

قيادات الحزب الوطني تحرض على الفوضى بالسويس

02/23 18:57

السويس- خاص:أكدت مصادر أن هناك مكالماتٍ هاتفية حول تلقي رؤساء مجالس إدارات عددٍ من المصانع بمنطقة خليج السويس والمناطق الصناعية تعليماتٍ من قيادات سياسية بالحزب الوطني، بينهم نائب بمجلس الشورى المنحل، اتفقوا من خلالها على إحداث وقيعة مفتعلة بين العمال وجهات أمن سيادية عن طريق قيام رؤساء مجالس الإدارات وأعوانهم بالضغط على العمال بأشكال مختلفة ودفعهم إلى الاعتصام، والتأكيد لهم أنهم لن يحصلوا على حقوقهم حاليًّا بسبب الجهات السيادية؛ مما يُحدث وقيعةً وفوضى بمختلف المواقع، وهو ما سينعكس على المواطنين بالقول بأن الوضع القديم للنظام المخلوع للحزب الوطني كان أفضل بكثير. وقالت بوابة (الأهرام): إن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الحصول على معلوماتٍ عن مثل هذه المؤامرات التي يقوم بها أعضاء وقيادات الحزب الوطني، الذين ينفقون حاليًّا على عدد كبير من البلطجية بشكلٍ واسع، وقام عدد منهم خلال الأيام الماضية بعقد مؤتمر داخل مسرح الأربعين بالسويس من أجل جذب مجموعة كبيرة من الشباب لهم، والتأكيد أن ما يحدث من فوضي حاليًّا لا يوجد له له سوى شيء واحد، هو عودة سيطرة الحزب الوطني على الأوضاع، وفي سبيل ذلك ينفق رجال أعمال الوطني ملايين الجنيهات على البلطجية والشباب الذين يحتاجون للمال. أضافت المصادر، أنه يجري حاليًّا اتخاذ إجراءت قانونية من أجل إيقاف مؤامرات أعضاء الحزب الوطني الذين يساعدهم بقوة ضباط في أفرع سرية بوزارة الداخلية، وأصبحوا الآن لا يمثلون وزارتهم، بل هم يتعاملون مع الحزب الوطني ويساعدون رجاله؛ لأنهم يمثلون عودتهم من جديد إلى الحياة وفرض سلطتهم، وأكد المصدر أن الساعات المقبلة، ستسفر عن القبض على العقول المدبرة لهذه الفوضى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل