المحتوى الرئيسى
worldcup2018

نجحت في التوصل غليها جامعة "يل" الأمريكية تقنية حديثة لتطوير أجهزة الكمبيوتر العملاقة بمضادات الليزر الأربعاء 20 ربيع الأول 1432هـ - 23 فبراير 2011م

02/23 18:57

دبي - رشا صفوت نجح علماء أمريكيون في تطوير أول جهاز يبطل مفعول الليزر يسمى "مضاد الليزر". وتعتبر هذه الخطوة المهمة بمثابة تمهيد طريق لإستخدامها مستقبلا في تطوير معالجات جديدة بكفاءة عالية لإنتاج جيل جديد من أجهزة الكمبيوتر العملاقة. وفي هذه التجربة الفريدة من نوعها يتم إمتصاص حوالي 99.4 % من شعاع الليزر المنطلق من تردد موجة محددة. من جانبه فسر "هوي تساو" أستاذ الفيزياء التطبيقية بجامعة "يل" الأميركية وزملاؤه التجربة التي أجروها، بأن وجهوا شعاعين ليزر من جانبين مضادين ناتجين من تردد موجة محددة، قطر كل منهما 100 مم، وإسقاطهما داخل تجويف بصري خاص مصنوع من طبقة السيليكون الرقيقة، ووجدوا أنه عند إصطدام الشعاعين يقوم كل منهما ببطلان مفعول الآخر وتبديد طاقته بنسبة 99.4 في المائة، وبذلك تنبعث الطاقة من شعاع الليزر على شكل حرارة. هذه النتيجة تؤكد النظرية التي طرحها البروفيسور"دوجلاس ستون"، أستاذ الفيزياء التطبيقية، العام الماضي. فقد تنبأ وقتئذ بالضبط بنظرية إمتصاص أشعة الليزر. ووفقا لكلامه فإن النظرية والتجربة تتفقان معا. وبذلك يعتبر الضوء ناقل جيد للمعلومات بالنسبة لجيل الحاسوب المنتظر في المستقبل. وبهذه النتيجة قد تفتح آفاقاً مستقبلية لتطوير معالجات بصرية غاية في السرعة ودقة في الأداء. وكخطوة قادمة على هذا الطريق يهدف "تساو"، وزملاؤه إلى زيادة معدل الإمتصاص لجهازهم الجديد. وفي سياق متصل يعرب "دوجلاس ستون" عن أمله للبلوغ إلى النتيجة المرجوة قائلاً "إنني على يقين، أننا بتضافر جهودنا سويا سنسمو لهدفنا الرامي إلى معدل إمتصاص بنسبة 99.9%".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل