المحتوى الرئيسى

الإهمال واالقبلية والتاريخ يشعلون تمرد شرق ليبيا

02/23 18:42

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - زاد التمييز ضد القبائل في شرق ليبيا من المظالم التي أشعلت انتفاضة ضد الزعيم معمر القذافي في أجزاء من البلاد التي لها تاريخ في التمرد ضد السلطة.ويقول خبراء أنه أثناء حكمه المستمر منذ أربعة عقود في السلطة كان القذافي يحابي قبائل في طرابلس والمنطقة المحيطة بها على حساب المناطق الشرقية حيث تقع معظم موارد النفط الليبية والتي فقد السيطرة عليها هذا الأسبوع.ويسيطر متمردون مناهضون للقذافي على أراض تمتد من الحدود مع مصر حتى بنغازي على الاقل -- وهي نفس المنطقة التي قاد فيها عمر المختار المقاومة ضد السيطرة الايطالية في العشرينات وحيث واجه القذافي تمردا في التسعينات.وامتد التمرد حتى طرابلس حيث يتشبث القذافي بالسلطة في مواجهة عصيان بين بعض المسؤولين وانتقادات دولية بشأن محاولاته لسحق الانتفاضة. وقتل 1000 شخص على الاقل.وقال سعد جبار وهو معلق وخبير في الشؤون الافريقية ان المنطقة الشرقية كانت تمثل دائما صداعا مستمرا للاستعمار الايطالي ومختلف الحكام بمن فيهم ملوك ليبيا والقذافي.وأضاف ان شرق ليبيا كان دائما أكثر تأثرا من الأجزاء الأخرى في البلاد بالأحداث في مصر التي ساعد التمرد ضد رئيسها حسني مبارك في تشجيع التمرد ضد القذافي.ويحكم القذافي ليبيا منذ عام 1969 أو طوال معظم الفترة التي أعقبت الاستقلال.وتشعر القبائل في الشرق بالاستياء من محسوبية القذافي والامتيازات التي وهبها الزعيم الليبي للذين يتمركزون في طرابلس والمناطق المحيطة بها.وقالت كلير سبنسر رئيسة برنامج الشرق الاوسط بمؤسسة تشاتام هاوس في لندن "انهم يشكون من التوزيع غير العادل للموارد."وأضافت "انه تركيز الشبكات القبلية للقذافي في طرابلس الذي شجع الاستثمار والمحاباة هناك على حساب بنغازي."وأفراد قوات الأمن الليبية في الشرق من بين الذين تمردوا على القذافي وانتماءاتهم القبلية زايدت على أي ولاء للزعيم الذي يتمسك بالسلطة في طرابلس.وقال ديرك فانديفال وهو خبير في الشؤون الليبية بكلية دارتموث بالولايات المتحدة "القذافي اعتقد دائما ان هناك أشخاصا في شرق ليبيا في بنغازي وأجدبية وغيرها لا يمكن الوثوق فيهم وغير موالين له بدرجة كبيرة."وأضاف "تذكر ان ليبيا تكونت بطريقة مصطنعة في عام 1951 والمناطق في ذلك الوقت كانت برقة حيث توجد بنغازي الان وطرابلس ( القديمة) حيث توجد طرابلس الان ولا توجد أوجه شبه تذكر بينهما."وقال "منذ البداية كانت توجد قضايا تتعلق بالشراكة وهذا الامر زاد أكثر مع اكتشاف مزيد النفط ... في المحافظتين."من الكسندر جاديش بنغازي (ليبيا) (رويترز) - زاد التمييز ضد القبائل في شرق ليبيا من المظالم التي أشعلت انتفاضة ضد الزعيم معمر القذافي في أجزاء من البلاد التي لها تاريخ في التمرد ضد السلطة.ويقول خبراء أنه أثناء حكمه المستمر منذ أربعة عقود في السلطة كان القذافي يحابي قبائل في طرابلس والمنطقة المحيطة بها على حساب المناطق الشرقية حيث تقع معظم موارد النفط الليبية والتي فقد السيطرة عليها هذا الأسبوع.ويسيطر متمردون مناهضون للقذافي على أراض تمتد من الحدود مع مصر حتى بنغازي على الاقل -- وهي نفس المنطقة التي قاد فيها عمر المختار المقاومة ضد السيطرة الايطالية في العشرينات وحيث واجه القذافي تمردا في التسعينات.وامتد التمرد حتى طرابلس حيث يتشبث القذافي بالسلطة في مواجهة عصيان بين بعض المسؤولين وانتقادات دولية بشأن محاولاته لسحق الانتفاضة. وقتل 1000 شخص على الاقل.وقال سعد جبار وهو معلق وخبير في الشؤون الافريقية ان المنطقة الشرقية كانت تمثل دائما صداعا مستمرا للاستعمار الايطالي ومختلف الحكام بمن فيهم ملوك ليبيا والقذافي.وأضاف ان شرق ليبيا كان دائما أكثر تأثرا من الأجزاء الأخرى في البلاد بالأحداث في مصر التي ساعد التمرد ضد رئيسها حسني مبارك في تشجيع التمرد ضد القذافي.ويحكم القذافي ليبيا منذ عام 1969 أو طوال معظم الفترة التي أعقبت الاستقلال.وتشعر القبائل في الشرق بالاستياء من محسوبية القذافي والامتيازات التي وهبها الزعيم الليبي للذين يتمركزون في طرابلس والمناطق المحيطة بها.وقالت كلير سبنسر رئيسة برنامج الشرق الاوسط بمؤسسة تشاتام هاوس في لندن "انهم يشكون من التوزيع غير العادل للموارد."وأضافت "انه تركيز الشبكات القبلية للقذافي في طرابلس الذي شجع الاستثمار والمحاباة هناك على حساب بنغازي."وأفراد قوات الأمن الليبية في الشرق من بين الذين تمردوا على القذافي وانتماءاتهم القبلية زايدت على أي ولاء للزعيم الذي يتمسك بالسلطة في طرابلس.وقال ديرك فانديفال وهو خبير في الشؤون الليبية بكلية دارتموث بالولايات المتحدة "القذافي اعتقد دائما ان هناك أشخاصا في شرق ليبيا في بنغازي وأجدبية وغيرها لا يمكن الوثوق فيهم وغير موالين له بدرجة كبيرة."وأضاف "تذكر ان ليبيا تكونت بطريقة مصطنعة في عام 1951 والمناطق في ذلك الوقت كانت برقة حيث توجد بنغازي الان وطرابلس ( القديمة) حيث توجد طرابلس الان ولا توجد أوجه شبه تذكر بينهما."وقال "منذ البداية كانت توجد قضايا تتعلق بالشراكة وهذا الامر زاد أكثر مع اكتشاف مزيد النفط ... في المحافظتين."من الكسندر جاديشبنغازي (ليبيا) (رويترز) - زاد التمييز ضد القبائل في شرق ليبيا من المظالم التي أشعلت انتفاضة ضد الزعيم معمر القذافي في أجزاء من البلاد التي لها تاريخ في التمرد ضد السلطة.ويقول خبراء أنه أثناء حكمه المستمر منذ أربعة عقود في السلطة كان القذافي يحابي قبائل في طرابلس والمنطقة المحيطة بها على حساب المناطق الشرقية حيث تقع معظم موارد النفط الليبية والتي فقد السيطرة عليها هذا الأسبوع.ويسيطر متمردون مناهضون للقذافي على أراض تمتد من الحدود مع مصر حتى بنغازي على الاقل -- وهي نفس المنطقة التي قاد فيها عمر المختار المقاومة ضد السيطرة الايطالية في العشرينات وحيث واجه القذافي تمردا في التسعينات.وامتد التمرد حتى طرابلس حيث يتشبث القذافي بالسلطة في مواجهة عصيان بين بعض المسؤولين وانتقادات دولية بشأن محاولاته لسحق الانتفاضة. وقتل 1000 شخص على الاقل.وقال سعد جبار وهو معلق وخبير في الشؤون الافريقية ان المنطقة الشرقية كانت تمثل دائما صداعا مستمرا للاستعمار الايطالي ومختلف الحكام بمن فيهم ملوك ليبيا والقذافي.وأضاف ان شرق ليبيا كان دائما أكثر تأثرا من الأجزاء الأخرى في البلاد بالأحداث في مصر التي ساعد التمرد ضد رئيسها حسني مبارك في تشجيع التمرد ضد القذافي.ويحكم القذافي ليبيا منذ عام 1969 أو طوال معظم الفترة التي أعقبت الاستقلال.وتشعر القبائل في الشرق بالاستياء من محسوبية القذافي والامتيازات التي وهبها الزعيم الليبي للذين يتمركزون في طرابلس والمناطق المحيطة بها.وقالت كلير سبنسر رئيسة برنامج الشرق الاوسط بمؤسسة تشاتام هاوس في لندن "انهم يشكون من التوزيع غير العادل للموارد."وأضافت "انه تركيز الشبكات القبلية للقذافي في طرابلس الذي شجع الاستثمار والمحاباة هناك على حساب بنغازي."وأفراد قوات الأمن الليبية في الشرق من بين الذين تمردوا على القذافي وانتماءاتهم القبلية زايدت على أي ولاء للزعيم الذي يتمسك بالسلطة في طرابلس.وقال ديرك فانديفال وهو خبير في الشؤون الليبية بكلية دارتموث بالولايات المتحدة "القذافي اعتقد دائما ان هناك أشخاصا في شرق ليبيا في بنغازي وأجدبية وغيرها لا يمكن الوثوق فيهم وغير موالين له بدرجة كبيرة."وأضاف "تذكر ان ليبيا تكونت بطريقة مصطنعة في عام 1951 والمناطق في ذلك الوقت كانت برقة حيث توجد بنغازي الان وطرابلس ( القديمة) حيث توجد طرابلس الان ولا توجد أوجه شبه تذكر بينهما."وقال "منذ البداية كانت توجد قضايا تتعلق بالشراكة وهذا الامر زاد أكثر مع اكتشاف مزيد النفط ... في المحافظتين."من الكسندر جاديش

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل