المحتوى الرئيسى

تباين أسواق الاسهم في الشرق الاوسط مع تراجع ضغوط البيع

02/23 18:37

دبي (رويترز) - أظهرت أسواق الاسهم في الشرق الاوسط اداء متباينا يوم الاربعاء مع تراجع ضغوط البيع في معظم البورصات بعد تصحيح حاد اثارته اضطرابات سياسية لم يسبق لها مثيل في المنطقة.وقال ماثيو ويكمان العضو المنتدب بالمجموعة المالية-هيرميس "الاسواق رخيصة لكن هذا لا يمنع أن تشهد مزيدا من الهبوط في الايام القادمة."وكشفت السعودية عن برنامج انفاق اجتماعي بقيمة 35 مليار دولار مما ساهم في دعم المعنويات في المنطقة رغم اغلاق المؤشر الرئيسي للسوق السعودي على انخفاض متراجعا للجلسة التاسعة مع اقبال المتعاملين على بيع الاسهم قبل عطلة نهاية أسبوع تستمر ثلاثة أيام احتفالا بعودة العاهل السعودي من رحلة علاج.وقالت المجموعة المالية-هيرميس في اشعار للعملاء "الاموال التي سيتم ضخها في الاقتصاد السعودي ستطلق موجة صعود في سوق الاسهم اذ ستستفيد منها جميع قطاعات الاقتصاد."وتشمل خطة العمل اعانات لتعويض ارتفاع التضخم ومساعدة الشبان العاطلين عن العمل ودعم الاسر للحصول على مساكن بأسعار ميسرة وجاء الاعلان عنها في الوقت الذي اندلعت فيه احتجاجات ضد الفقر والفساد والقهر في كثير من الدول العربية.وارتفع مؤشر قطاع البنوك 0.7 بالمئة. وصعد سهم مصرف الراجحي 1.3 بالمئة وسهم بنك ساب 1.5 بالمئة.وقال طارق لطفي رئيس تداول أسهم الشرق الاوسط وشمال أفريقيا لدى أرقام كابيتال "الامر بأكمله يتعلق بالظروف السياسية في الشرق الاوسط ويحاول الناس تبين صورة أوضح عن تفاعلات الاشياء ومن أين ستأتي المحفزات. يركز المستثمرون اهتمامهم على الصورة السياسية وليس أي شيء اخر."وأضاف قائلا "تؤثر المعنويات والمشاعر والمخاوف على قرارات الناس. يؤدي الموقف السياسي الى اعادة تقييم بشكل مؤقت للمنطقة."وزاد مؤشر بورصة الكويت 0.8 بالمئة مسجلا أكبر مكاسب في أربعة أشهر بينما صعد مؤشر سوق دبي 1.3 بالمئة مبتعدا عن أدنى مستوى في ستة أشهر الذي سجله يوم الثلاثاء.وصعد سهم بنك الامارات دبي الوطني 4.7 بالمئة وسهم سوق دبي المالي 3.3 بالمئة بينما ارتفع سهم أرامكس للخدمات اللوجستية 4.6 بالمئة بعد أن استعانت أرامكس بشركة أيرلندية للتوسع في أنشطتها للشحن في أوروبا.وقال سامر الجاعوني المدير العام لشركة الشرق الاوسط للوساطة المالية في دبي "التقلبات ليست في أحجام التداول بل في الاسعار.. الناس تتابع الاخبار ولا تنظر الى العوامل الاساسية أو الفنية. انهم خائفون ولذلك فالسوق هزيلة جدا. في ظل توترات المنطقة من الصعب اتخاذ قرار استثماري رشيد."ويعني هذا أن متعاملي اليوم الواحد والمضاربين هم من يهيمنون على السوق بينما تحجم الاموال طويلة الاجل عن المشاركة ولذلك فان انتعاش اليوم قد يكون قصير الامد.وقال الجاعوني "انه رد فعل لما حدث في السعودية. لا بد أن نرى كيف تتطور الامور من الناحية السياسية."وتراجع مؤشر سوق مسقط للاوراق المالية الي أدنى مستوى في شهرين. وهبط سهم بنك مسقط 2.2 بالمئة وسهم النهضة للخدمات 3.7 بالمئة.وقال جويس ماثيو مدير البحوث في المتحدة للاوراق المالية "كثف الاجانب مبيعاتهم بالسوق اليوم."وفيما يلي اغلاق مؤشرات أسواق الاسهم في الشرق الاوسط:السعودية: تراجع المؤشر 0.2 في المئة الى 6264 نقطة.دبي: ارتفع المؤشر 1.3 في المئة الى 1499 نقطة.أبوظبي: زاد المؤشر 1.1 في المئة الى 2608 نقاط.قطر: هبط المؤشر 0.1 في المئة الى 8177 نقطة.الكويت: صعد المؤشر 0.8 في المئة الى 6467 نقطة.سلطنة عمان: تراجع المؤشر 1.1 في المئة الى 6656 نقطة.البحرين: ارتفع المؤشر 0.3 في المئة الى 1473 نقطة.من ماثيو سميث

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل