المحتوى الرئيسى

حكومات العالم ترسل طائرات وسفن لاجلاء رعاياها من ليبيا

02/23 18:42

اسطنبول (رويترز) - اسرعت الحكومات على مستوى العالم يوم الاربعاء لارسال طائرات وسفن لاجلاء رعاياها من ليبيا المضطربة التي تعهد زعيمها معمر القذافي بسحق المتمردين على حكمه المستمر منذ 41 عاما.وتزايدت المخاوف على سلامة الاجانب بعد أن بثت شبكة سي.أن.أن التركية تقريرا على موقعها على الانترنت عن أن عاملا تركيا قتل بالرصاص في موقع بناء قرب العاصمة طرابلس.وتجري تركيا التي يوجد بليبيا 25 ألف من مواطنيها أكبر عملية اجلاء في تاريخها وقال وزير الخارجية أحمد داود أوغلو في مؤتمر صحفي ان 21 دولة أخرى طلبت من أنقرة مساعدتها في اجلاء مواطنيها.وقال متحدث باسم مفوضية الاتحاد الاوروبي خلال افادة صحفية ان الاتحاد يجلي نحو عشرة الاف مواطن من ليبيا.وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان عبارة مستأجرة تسع 600 راكب من المنتظر أن تغادر طرابلس قريبا متجهة الى مالطا. وقالت ميجان ماتسون المتحدثة باسم وزارة الخارجية لرويترز "نطلب من كل المواطنين الامريكيين التوجه الى الرصيف البحري الذي توجد به العبارة."ووصف شهود الفوضى والذعر مع محاولة الاجانب الفرار من العنف. وقالت ايطاليا انها ترى ان تقدير عدد القتلى بنحو الف في أعمال العنف في ليبيا تقدير يعتد به.وقال عادل يسار وهو تركي وصل الى اسطنبول بالطائرة مساء يوم الثلاثاء "الوقت الذي أمضيناه في المطار تحول الى كابوس اندلعت مشاجرات وتوترت أعصاب الجميع." واضاف أنه وغيره من المرحلين أمضوا يومين في المطار بدون غذاء أو ماء.وجرى ترحيل نحو ثلاثة الاف تركي لجأوا الى استاد لكرة القدم في بنغازي حيث اندلعت الانتفاضة على متن عبارتين أبحرتا الى ديارهم بقيادة فرقاطة تابعة للبحرية التركية في حين نقلت طائرتان عسكريتان فرنسيتان 402 فرنسي الى باريس.وقال أحد الركاب لرويترز لدى وصوله الى مطار رواسي شارل ديجول في باريس "نحن سعداء بانتهاء هذا الامر."واضاف "كان مفاجئا للغاية. قبل خمسة أيام كنا حقيقة نشعر بالامان. وما كنا لنتخيل أن الوضع قد يتدهور بهذه السرعة."وحذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان القذافي من اتخاذ " خطوات وحشية" لسحق الانتفاضة المناهضة لحكمه ودعا المسؤولين الليبيين لتوخي الحذر فيما يتعلق بضمان سلامة الاجانب.وقالت بريطانيا يوم الثلاثاء انها تعتزم ارسال طائرة مستأجرة الى ليبيا لاجلاء البريطانيين وترسل فرقاطة تابعة للبحرية قبالة المياه الليبية في حال الحاجة اليها. وقالت الولايات المتحدة انها ستبدأ اجلاء الامريكيين في عبارة من طرابلس الى فاليتا في مالطة.وحثت المانيا جميع مواطنيها على مغادرة البلاد في حين وصفت المستشارة انجيلا ميركل كلام القذافي بانه مستعد لان يموت شهيدا في ليبيا بانه "يبعث على خوف شديد".وقالت كندا كذلك انها تعتزم اجلاء مواطنيها.وفي حين تخلص شرق ليبيا من حكم القذافي ووصلت الاضطرابات الدامية الى العاصمة طرابلس تعتزم هولندا واليونان وبلغاريا واسبانيا وايطاليا وروسيا والسعودية كذلك ارسال طائرات عسكرية ومدنية لنقل مواطنيها.وتحاول شركة الانشاءات التركية تي.ايه.في ترتب عملية اجلاء مع شركائها لنحو ثلاثة الاف من العمال التايلانديين والفيتناميين في ليبيا.وقالت وزارة الشؤون الخارجية الهولندية يوم الاربعاء ان طائرة عسكرية هولندية نقلت 82 شخصا من ليبيا مساء الثلاثاء منهم 32 هولنديا و50 من دول أخرى منها بلجيكا وبريطانيا والولايات المتحدة.وقالت الوزارة ان هولندا سترسل طائرة عسكرية أخرى الى طرابلس يوم الاربعاء.وقالت وزارة الخارجية الاوكرانية ان طائرة شحن عسكرية في طريقها الى طرابلس لاجلاء 170 اوكرانيا منهم أطباء وطيارون ومهندسون كانوا يعملون هناك.وتوجهت سفن ركاب يونانية الى ليبيا لنقل أوروبيين ونحو 1500 صيني واعادتهم عبر جزيرة كريت.ووسط حالة الفوضى واستقالات العديد من المسؤولين الكبار احتجاجا على حملة القذافي تجد بعض رحلات طيران صعوبة في الحصول على اذن بالهبوط او الاقلاع.وقال مساعد وزير الخارجية البوسني ان طائرة بوسنية تنتظر الاذن من السلطات في طرابلس لاجلاء أول مجموعة من نحو 1500 مواطن ينتظرون الاجلاء. وتنتظر طائرات صربية كذلك الاذن حسب ما ذكره وزير الدفاع.من دارين بتلر اسطنبول (رويترز) - اسرعت الحكومات على مستوى العالم يوم الاربعاء لارسال طائرات وسفن لاجلاء رعاياها من ليبيا المضطربة التي تعهد زعيمها معمر القذافي بسحق المتمردين على حكمه المستمر منذ 41 عاما.وتزايدت المخاوف على سلامة الاجانب بعد أن بثت شبكة سي.أن.أن التركية تقريرا على موقعها على الانترنت عن أن عاملا تركيا قتل بالرصاص في موقع بناء قرب العاصمة طرابلس.وتجري تركيا التي يوجد بليبيا 25 ألف من مواطنيها أكبر عملية اجلاء في تاريخها وقال وزير الخارجية أحمد داود أوغلو في مؤتمر صحفي ان 21 دولة أخرى طلبت من أنقرة مساعدتها في اجلاء مواطنيها.وقال متحدث باسم مفوضية الاتحاد الاوروبي خلال افادة صحفية ان الاتحاد يجلي نحو عشرة الاف مواطن من ليبيا.وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان عبارة مستأجرة تسع 600 راكب من المنتظر أن تغادر طرابلس قريبا متجهة الى مالطا. وقالت ميجان ماتسون المتحدثة باسم وزارة الخارجية لرويترز "نطلب من كل المواطنين الامريكيين التوجه الى الرصيف البحري الذي توجد به العبارة."ووصف شهود الفوضى والذعر مع محاولة الاجانب الفرار من العنف. وقالت ايطاليا انها ترى ان تقدير عدد القتلى بنحو الف في أعمال العنف في ليبيا تقدير يعتد به.وقال عادل يسار وهو تركي وصل الى اسطنبول بالطائرة مساء يوم الثلاثاء "الوقت الذي أمضيناه في المطار تحول الى كابوس اندلعت مشاجرات وتوترت أعصاب الجميع." واضاف أنه وغيره من المرحلين أمضوا يومين في المطار بدون غذاء أو ماء.وجرى ترحيل نحو ثلاثة الاف تركي لجأوا الى استاد لكرة القدم في بنغازي حيث اندلعت الانتفاضة على متن عبارتين أبحرتا الى ديارهم بقيادة فرقاطة تابعة للبحرية التركية في حين نقلت طائرتان عسكريتان فرنسيتان 402 فرنسي الى باريس.وقال أحد الركاب لرويترز لدى وصوله الى مطار رواسي شارل ديجول في باريس "نحن سعداء بانتهاء هذا الامر."واضاف "كان مفاجئا للغاية. قبل خمسة أيام كنا حقيقة نشعر بالامان. وما كنا لنتخيل أن الوضع قد يتدهور بهذه السرعة."وحذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان القذافي من اتخاذ " خطوات وحشية" لسحق الانتفاضة المناهضة لحكمه ودعا المسؤولين الليبيين لتوخي الحذر فيما يتعلق بضمان سلامة الاجانب.وقالت بريطانيا يوم الثلاثاء انها تعتزم ارسال طائرة مستأجرة الى ليبيا لاجلاء البريطانيين وترسل فرقاطة تابعة للبحرية قبالة المياه الليبية في حال الحاجة اليها. وقالت الولايات المتحدة انها ستبدأ اجلاء الامريكيين في عبارة من طرابلس الى فاليتا في مالطة.وحثت المانيا جميع مواطنيها على مغادرة البلاد في حين وصفت المستشارة انجيلا ميركل كلام القذافي بانه مستعد لان يموت شهيدا في ليبيا بانه "يبعث على خوف شديد".وقالت كندا كذلك انها تعتزم اجلاء مواطنيها.وفي حين تخلص شرق ليبيا من حكم القذافي ووصلت الاضطرابات الدامية الى العاصمة طرابلس تعتزم هولندا واليونان وبلغاريا واسبانيا وايطاليا وروسيا والسعودية كذلك ارسال طائرات عسكرية ومدنية لنقل مواطنيها.وتحاول شركة الانشاءات التركية تي.ايه.في ترتب عملية اجلاء مع شركائها لنحو ثلاثة الاف من العمال التايلانديين والفيتناميين في ليبيا.وقالت وزارة الشؤون الخارجية الهولندية يوم الاربعاء ان طائرة عسكرية هولندية نقلت 82 شخصا من ليبيا مساء الثلاثاء منهم 32 هولنديا و50 من دول أخرى منها بلجيكا وبريطانيا والولايات المتحدة.وقالت الوزارة ان هولندا سترسل طائرة عسكرية أخرى الى طرابلس يوم الاربعاء.وقالت وزارة الخارجية الاوكرانية ان طائرة شحن عسكرية في طريقها الى طرابلس لاجلاء 170 اوكرانيا منهم أطباء وطيارون ومهندسون كانوا يعملون هناك.وتوجهت سفن ركاب يونانية الى ليبيا لنقل أوروبيين ونحو 1500 صيني واعادتهم عبر جزيرة كريت.ووسط حالة الفوضى واستقالات العديد من المسؤولين الكبار احتجاجا على حملة القذافي تجد بعض رحلات طيران صعوبة في الحصول على اذن بالهبوط او الاقلاع.وقال مساعد وزير الخارجية البوسني ان طائرة بوسنية تنتظر الاذن من السلطات في طرابلس لاجلاء أول مجموعة من نحو 1500 مواطن ينتظرون الاجلاء. وتنتظر طائرات صربية كذلك الاذن حسب ما ذكره وزير الدفاع.من دارين بتلراسطنبول (رويترز) - اسرعت الحكومات على مستوى العالم يوم الاربعاء لارسال طائرات وسفن لاجلاء رعاياها من ليبيا المضطربة التي تعهد زعيمها معمر القذافي بسحق المتمردين على حكمه المستمر منذ 41 عاما.وتزايدت المخاوف على سلامة الاجانب بعد أن بثت شبكة سي.أن.أن التركية تقريرا على موقعها على الانترنت عن أن عاملا تركيا قتل بالرصاص في موقع بناء قرب العاصمة طرابلس.وتجري تركيا التي يوجد بليبيا 25 ألف من مواطنيها أكبر عملية اجلاء في تاريخها وقال وزير الخارجية أحمد داود أوغلو في مؤتمر صحفي ان 21 دولة أخرى طلبت من أنقرة مساعدتها في اجلاء مواطنيها.وقال متحدث باسم مفوضية الاتحاد الاوروبي خلال افادة صحفية ان الاتحاد يجلي نحو عشرة الاف مواطن من ليبيا.وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان عبارة مستأجرة تسع 600 راكب من المنتظر أن تغادر طرابلس قريبا متجهة الى مالطا. وقالت ميجان ماتسون المتحدثة باسم وزارة الخارجية لرويترز "نطلب من كل المواطنين الامريكيين التوجه الى الرصيف البحري الذي توجد به العبارة."ووصف شهود الفوضى والذعر مع محاولة الاجانب الفرار من العنف. وقالت ايطاليا انها ترى ان تقدير عدد القتلى بنحو الف في أعمال العنف في ليبيا تقدير يعتد به.وقال عادل يسار وهو تركي وصل الى اسطنبول بالطائرة مساء يوم الثلاثاء "الوقت الذي أمضيناه في المطار تحول الى كابوس اندلعت مشاجرات وتوترت أعصاب الجميع." واضاف أنه وغيره من المرحلين أمضوا يومين في المطار بدون غذاء أو ماء.وجرى ترحيل نحو ثلاثة الاف تركي لجأوا الى استاد لكرة القدم في بنغازي حيث اندلعت الانتفاضة على متن عبارتين أبحرتا الى ديارهم بقيادة فرقاطة تابعة للبحرية التركية في حين نقلت طائرتان عسكريتان فرنسيتان 402 فرنسي الى باريس.وقال أحد الركاب لرويترز لدى وصوله الى مطار رواسي شارل ديجول في باريس "نحن سعداء بانتهاء هذا الامر."واضاف "كان مفاجئا للغاية. قبل خمسة أيام كنا حقيقة نشعر بالامان. وما كنا لنتخيل أن الوضع قد يتدهور بهذه السرعة."وحذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان القذافي من اتخاذ " خطوات وحشية" لسحق الانتفاضة المناهضة لحكمه ودعا المسؤولين الليبيين لتوخي الحذر فيما يتعلق بضمان سلامة الاجانب.وقالت بريطانيا يوم الثلاثاء انها تعتزم ارسال طائرة مستأجرة الى ليبيا لاجلاء البريطانيين وترسل فرقاطة تابعة للبحرية قبالة المياه الليبية في حال الحاجة اليها. وقالت الولايات المتحدة انها ستبدأ اجلاء الامريكيين في عبارة من طرابلس الى فاليتا في مالطة.وحثت المانيا جميع مواطنيها على مغادرة البلاد في حين وصفت المستشارة انجيلا ميركل كلام القذافي بانه مستعد لان يموت شهيدا في ليبيا بانه "يبعث على خوف شديد".وقالت كندا كذلك انها تعتزم اجلاء مواطنيها.وفي حين تخلص شرق ليبيا من حكم القذافي ووصلت الاضطرابات الدامية الى العاصمة طرابلس تعتزم هولندا واليونان وبلغاريا واسبانيا وايطاليا وروسيا والسعودية كذلك ارسال طائرات عسكرية ومدنية لنقل مواطنيها.وتحاول شركة الانشاءات التركية تي.ايه.في ترتب عملية اجلاء مع شركائها لنحو ثلاثة الاف من العمال التايلانديين والفيتناميين في ليبيا.وقالت وزارة الشؤون الخارجية الهولندية يوم الاربعاء ان طائرة عسكرية هولندية نقلت 82 شخصا من ليبيا مساء الثلاثاء منهم 32 هولنديا و50 من دول أخرى منها بلجيكا وبريطانيا والولايات المتحدة.وقالت الوزارة ان هولندا سترسل طائرة عسكرية أخرى الى طرابلس يوم الاربعاء.وقالت وزارة الخارجية الاوكرانية ان طائرة شحن عسكرية في طريقها الى طرابلس لاجلاء 170 اوكرانيا منهم أطباء وطيارون ومهندسون كانوا يعملون هناك.وتوجهت سفن ركاب يونانية الى ليبيا لنقل أوروبيين ونحو 1500 صيني واعادتهم عبر جزيرة كريت.ووسط حالة الفوضى واستقالات العديد من المسؤولين الكبار احتجاجا على حملة القذافي تجد بعض رحلات طيران صعوبة في الحصول على اذن بالهبوط او الاقلاع.وقال مساعد وزير الخارجية البوسني ان طائرة بوسنية تنتظر الاذن من السلطات في طرابلس لاجلاء أول مجموعة من نحو 1500 مواطن ينتظرون الاجلاء. وتنتظر طائرات صربية كذلك الاذن حسب ما ذكره وزير الدفاع.من دارين بتلر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل