المحتوى الرئيسى

مجلس العلاقات الخارجية: ليبيا تواجه مستقبلاً مظلماً

02/23 15:09

قال مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية إنه ليس من الواضح ما إذا كان نظام الرئيس الليبى معمر القذافى سيبقى بعد القمع الوحشى والفاشل للمتظاهرين، لكن فى حال رحيل القذافى فإن ليبيا تفتقد العناصر المطلوبة لتحقيق انتقال سلمى وسلس للسلطة. ويرى روبرت دانين، الخبير بالمجلس أنه إذا كانت ثورة مصر تمثل أفضل اضطراب يجتاح الشرق الأوسط، فإن المحاولات الوحشية لمعمر القذافى للبقاء فى السلطة تمثل الأسوأ، ويعتقد دانين أن ليبيا لا يوجد بها التأثيرات القوية مثل تلك التى دفعت كلا من حسنى مبارك فى مصر وزين العابدين بن على فى تونس إلى التنحى عن السلطة. فلا يوجد فى ليبيا مؤسسات أو أحزاب سياسية، وبينما استمد الجيش فى مصر شرعيته من وقوفه بجانب المتظاهرين وإنهاء حكم مبارك، فإن الطائرات الحربية فى ليبيا تقصف المواطنين فى العاصمة فى محاولة لقمع الانتفاضة الشعبية. وفى حال استمرار نظام القذافى، وهو أمر مشكوك فيه نظراً للعنف والغضب الشعبى العارم فى ليبيا، فإن البلاد ستعود إلى حال النبذ التى عرفتها بعد تفجير طائرة مدنية أمريكية بركابها الـ 270 قبل ما يقرب من 25 عاماً. ويعتقد الخبير الأمريكى أن ليبيا تواجه مستقبلاً مظلماً على المدى القصير، فبينما لن يحزن كثيرون على رحيل القذافى من المشهد، إلا أنه سيخلق فراغاً هائلاً فى السلطة. فالغموض يحيط بهذا البلد اللامركزى، والجيش الليبى يفتقر إلى التماسك والوحدة المطلوبين للحفاظ على تماسك البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل