المحتوى الرئيسى

وزير: تطوير ميدان التحرير طبقاً لأسس التنسيق الحضارى

02/23 19:11

القاهرة - أ ش أأكد الدكتور عبدالعظيم وزير محافظ القاهرة أن إعادة تخطيط وتطوير ميدان التحرير من الموضوعات الرئيسية على قائمة تطوير الميادين الكبرى الواقعة بالقاهرة، خاصة لوقوعه داخل منطقة القاهرة الخديوية الممتدة ما بين ميادين التحرير ورمسيس والأوبرا وعابدين.وقال وزير - فى تصريح له - إنه سيتم إرجاء العمل به لحين الانتهاء من إقامة جراج التحرير الممتد على مساحة 20 ألف متر مربع ويضم أربعة طوابق تحت الأرض لمنع الانتظار نهائيا بالميدان وتخصيص أماكن به لخدمة أوتوبيسات السياحة الخاصة بمتحف الآثار وفندق ريتز وكذلك سيارات جامعة الدول العربية واستغلال سطحه كمسطح أخضر ومشايات للمواطنين، متوقعا الانتهاء منه خلال عام.وأشار وزير إلى أن المحافظة كانت قد بدأت فقط فى إعادة طلاء واجهات المبانى ورفع الإعلانات لحين الاستقرار على الشكل النهائى لتطوير الميدان طبقا لما يقرره خبراء التخطيط العمرانى وما يتفق مع أسس التنسيق الحضارى.وأكد المحافظ على ترحيبه الكامل بأية أفكار أو اقتراحات جديدة تتعلق بتطوير الميدان ويمكن طرحها على مكتب تحكيم من المتخصصين للنظر فى إمكانية تحقيقها، مشيرا إلى أن ميدان التحرير أطلق عليه من قبل ميدان الرئيس الراحل أنور السادات عقب وفاته ولكن بقى اسم ميدان التحرير هو العالق والباقى فى الأذهان.اقرأ أيضا :وزير: بلاغ للنائب العام والجيش لاسترداد شقق المحافظة المسلوبة اضغط للتكبير الدكتور عبدالعظيم وزير محافظ القاهرة القاهرة - أ ش أأكد الدكتور عبدالعظيم وزير محافظ القاهرة أن إعادة تخطيط وتطوير ميدان التحرير من الموضوعات الرئيسية على قائمة تطوير الميادين الكبرى الواقعة بالقاهرة، خاصة لوقوعه داخل منطقة القاهرة الخديوية الممتدة ما بين ميادين التحرير ورمسيس والأوبرا وعابدين.وقال وزير - فى تصريح له - إنه سيتم إرجاء العمل به لحين الانتهاء من إقامة جراج التحرير الممتد على مساحة 20 ألف متر مربع ويضم أربعة طوابق تحت الأرض لمنع الانتظار نهائيا بالميدان وتخصيص أماكن به لخدمة أوتوبيسات السياحة الخاصة بمتحف الآثار وفندق ريتز وكذلك سيارات جامعة الدول العربية واستغلال سطحه كمسطح أخضر ومشايات للمواطنين، متوقعا الانتهاء منه خلال عام.وأشار وزير إلى أن المحافظة كانت قد بدأت فقط فى إعادة طلاء واجهات المبانى ورفع الإعلانات لحين الاستقرار على الشكل النهائى لتطوير الميدان طبقا لما يقرره خبراء التخطيط العمرانى وما يتفق مع أسس التنسيق الحضارى.وأكد المحافظ على ترحيبه الكامل بأية أفكار أو اقتراحات جديدة تتعلق بتطوير الميدان ويمكن طرحها على مكتب تحكيم من المتخصصين للنظر فى إمكانية تحقيقها، مشيرا إلى أن ميدان التحرير أطلق عليه من قبل ميدان الرئيس الراحل أنور السادات عقب وفاته ولكن بقى اسم ميدان التحرير هو العالق والباقى فى الأذهان.اقرأ أيضا :أكد الدكتور عبدالعظيم وزير محافظ القاهرة أن إعادة تخطيط وتطوير ميدان التحرير من الموضوعات الرئيسية على قائمة تطوير الميادين الكبرى الواقعة بالقاهرة، خاصة لوقوعه داخل منطقة القاهرة الخديوية الممتدة ما بين ميادين التحرير ورمسيس والأوبرا وعابدين.وقال وزير - فى تصريح له - إنه سيتم إرجاء العمل به لحين الانتهاء من إقامة جراج التحرير الممتد على مساحة 20 ألف متر مربع ويضم أربعة طوابق تحت الأرض لمنع الانتظار نهائيا بالميدان وتخصيص أماكن به لخدمة أوتوبيسات السياحة الخاصة بمتحف الآثار وفندق ريتز وكذلك سيارات جامعة الدول العربية واستغلال سطحه كمسطح أخضر ومشايات للمواطنين، متوقعا الانتهاء منه خلال عام.وأشار وزير إلى أن المحافظة كانت قد بدأت فقط فى إعادة طلاء واجهات المبانى ورفع الإعلانات لحين الاستقرار على الشكل النهائى لتطوير الميدان طبقا لما يقرره خبراء التخطيط العمرانى وما يتفق مع أسس التنسيق الحضارى.وأكد المحافظ على ترحيبه الكامل بأية أفكار أو اقتراحات جديدة تتعلق بتطوير الميدان ويمكن طرحها على مكتب تحكيم من المتخصصين للنظر فى إمكانية تحقيقها، مشيرا إلى أن ميدان التحرير أطلق عليه من قبل ميدان الرئيس الراحل أنور السادات عقب وفاته ولكن بقى اسم ميدان التحرير هو العالق والباقى فى الأذهان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل