المحتوى الرئيسى

زلزال نيوزيلندا يحول جنة الطلاب الى كابوس

02/23 14:08

كرايست تشيرش (رويترز) - قد يكون حطام مبنى من ستة طوابق مازال الدخان يتصاعد منه هو كل ما تبقى يوم الاربعاء من أحلام عشرات الطلاب الاسيويين الذين سافروا الى نيوزيلندا لتعلم الانجليزية.فقد تحول المبنى الذي كان يضم واحدة من العديد من مدارس الانجليزية المتناثرة في مدينة كرايست تشيرش الى مجرد بناء متهدم أو كومة انقاض تتصاعد منها النيران بسبب الزلزال الذي ضرب المدينة.وقال الطالب الهندي جيوان غاضبا بعد أن شاهد عمال الانقاذ يكفون عن البحث داخل مدرسته "كيف سمح بحدوث هذا."عندما فحصوا المبنى بعد الزلزال السابق لماذا لم يدركوا" ان ذلك يمكن أن يحدث.وجلست طالبة يابانية تلتف بغطاء وترتدي قبعة صوفية خارج الحطام انتظارا لانباء عن زملائها الذين مازالوا عالقين بالداخل ومنهم 11 يابانيا على الاقل.وقالت "الامر صعب للغاية" لكنها كانت مستاءة جدا حتى انها لم تتمكن من اكمال الحديث ولم تذكر اسمها. أمضت الليلة يقظة في حديقة مجاورة بجوار خيام يعالج فيها الناجون.ولم يتضح بعد عدد العالقين داخل المبنى. لكن مع اقتراب المساء وبعد مضى أكثر من 24 ساعة على الزلزال الذي بلغت شدته 6.3 درجة اصبح من الواضح ان أحدا منهم لن يعود للظهور.وقال جيوان الهندي "ما كان يجب ان يكون الامر هكذا." وهز رأسه حزنا وغضبا مع بدء رحيل فرق الانقاذ عن الموقع الذي دفن فيه زملاؤه.وانتقل عمال الاغاثة لمبان أخرى سقطت في أعنف كارثة طبيعية تشهدها نيوزيلندا في 80 عاما معتبرين أن من الخطر العمل أكثر من ذلك وسط الركام المشتعل.ومع استعدادهم للرحيل تجمع طلاب ناجون من اليابان والصين والهند وظلوا في مكانهم يواسون بعضهم البعض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل