المحتوى الرئيسى

العاهل السعودي يعود الى المملكة بعد ثلاثة اشهر من الغياب

02/23 18:43

الرياض (ا ف ب) - عاد العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيز الاربعاء الى بلاده بعد ثلاثة اشهر امضاها في الخارج للعلاج والنقاهة، وذلك في ظل تغيرات سياسية وحركات احتجاجية واسعة في المنطقة.وبينما كانت الطائرة الملكية تحط على ارض مطار الملك خالد في الرياض، كان رجال يرقصون رقصة العرضة التقليدية فيما اصطف الامراء والوزراء واعيان المملكة لاستقبال الملك.ووقفت نساء بالعباءات السود والنقاب في مكان منفصل وحملن الاعلام السعودية وصور العاهل السعودي احتفاء بعودته.وصافح الجمع الملك الذي لاقى مستقبليه جالسا على مقعد.وكان بين مستقبلي الملك السعودي نظيره البحريني حمد بن عيسى آل خليفة الذي تشهد بلاده حركة احتجاجية مطالبة بالاصلاح السياسي اضافة الى ولي العهد السعودي الامير سلطان بن عبدالعزيز والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الامير نايف بن عبدالعزيز.ويتوقع ان يبحث الملكان الوضع في البحرين، المملكة الاستراتيجية الصغيرة والقريبة جدا من السعودية جغرافيا وسياسيا وثقافيا.وبعد استقباله في المطار، استقل الملك عبدالله سيارته وسار في موكب ضخم احاطت به الحشود المرحبة.وكان الملك البالغ من العمر 86 عاما غادر في 22 تشرين الثاني/نوفمبر الى نيويورك حيث اخضع لعمليتين جراحيتين ولعلاج بسبب اصابته بانزلاق غضروفي مؤلم.وانتقل بعد ذلك الى الدار البيضاء لاستكمال فترة العلاج الطبيعي والنقاهة.ويعود الملك عبدالله الى شرق اوسط مختلف تماما.فاثناء فترة غيابه، شهد العالم العربي سلسلة من الانتفاضات الشعبية التي اطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي والرئيس المصري، حليف السعودية، حسني مبارك.وتوسعت التحركات الاحتجاجية ايضا الى البحرين، شريكة المملكة في مجلس التعاون الخليجي، كما تشهد ليبيا انتفاضة دموية ضد العقيد معمر القذافي.وبغياب الملك ايضا، استضافت السعودية الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وعائلته.وقد تكون علاقات المملكة مع الادارة الجديدة في تونس مرشحة للتوتر بعد طلب الحكومة التونسية رسميا من السعودية تسليم بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي.وفي موازاة هذه الاجواء الاقليمية، امر العاهل السعودي لمناسبة عودته الى المملكة الاربعاء بسلسلة تقديمات اجتماعية بينها زيادة للاجور في القطاع العام، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية.ونشرت الوكالة عدة مراسيم ملكية اكد فيها الملك انه امر بالتقديمات "لتوفير اسباب الحياة الكريمة لابنائنا وبناتنا من المواطنين وتخفيفا للاعباء عليهم بما يحفظ للانسان حقه في العيش الكريم".ومن ابرز هذه التقديمات تثبيت علاوة غلاء معيشة بنسبة 15 بالمئة ودعم رأس مال صندوق التنمية العقارية وميزانية الهيئة العامة للاسكان.وامر الملك ايضا برفع رأس مال البنك السعودي للتسليف والادخار وبرفع الحد الاعلى لعدد الافراد في الاسرة التي يشملها الضمان الاجتماعي من ثمانية افراد الى 15 وتقديم دعم مالي للاندية الادبية والرياضية.كما امر بالافراج المشروط عن سجناء الديون.واعلن ولي العهد السعودي الامير سلطان بن عبدالعزيز يوم السبت المقبل يوم اجازة في السعودية للاحتفال بعودة الملك تضاف الى اجازة نهاية الاسبوع الخميس والجمعة. الرياض (ا ف ب) - عاد العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيز الاربعاء الى بلاده بعد ثلاثة اشهر امضاها في الخارج للعلاج والنقاهة، وذلك في ظل تغيرات سياسية وحركات احتجاجية واسعة في المنطقة.وبينما كانت الطائرة الملكية تحط على ارض مطار الملك خالد في الرياض، كان رجال يرقصون رقصة العرضة التقليدية فيما اصطف الامراء والوزراء واعيان المملكة لاستقبال الملك.ووقفت نساء بالعباءات السود والنقاب في مكان منفصل وحملن الاعلام السعودية وصور العاهل السعودي احتفاء بعودته.وصافح الجمع الملك الذي لاقى مستقبليه جالسا على مقعد.وكان بين مستقبلي الملك السعودي نظيره البحريني حمد بن عيسى آل خليفة الذي تشهد بلاده حركة احتجاجية مطالبة بالاصلاح السياسي اضافة الى ولي العهد السعودي الامير سلطان بن عبدالعزيز والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الامير نايف بن عبدالعزيز.ويتوقع ان يبحث الملكان الوضع في البحرين، المملكة الاستراتيجية الصغيرة والقريبة جدا من السعودية جغرافيا وسياسيا وثقافيا.وبعد استقباله في المطار، استقل الملك عبدالله سيارته وسار في موكب ضخم احاطت به الحشود المرحبة.وكان الملك البالغ من العمر 86 عاما غادر في 22 تشرين الثاني/نوفمبر الى نيويورك حيث اخضع لعمليتين جراحيتين ولعلاج بسبب اصابته بانزلاق غضروفي مؤلم.وانتقل بعد ذلك الى الدار البيضاء لاستكمال فترة العلاج الطبيعي والنقاهة.ويعود الملك عبدالله الى شرق اوسط مختلف تماما.فاثناء فترة غيابه، شهد العالم العربي سلسلة من الانتفاضات الشعبية التي اطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي والرئيس المصري، حليف السعودية، حسني مبارك.وتوسعت التحركات الاحتجاجية ايضا الى البحرين، شريكة المملكة في مجلس التعاون الخليجي، كما تشهد ليبيا انتفاضة دموية ضد العقيد معمر القذافي.وبغياب الملك ايضا، استضافت السعودية الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وعائلته.وقد تكون علاقات المملكة مع الادارة الجديدة في تونس مرشحة للتوتر بعد طلب الحكومة التونسية رسميا من السعودية تسليم بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي.وفي موازاة هذه الاجواء الاقليمية، امر العاهل السعودي لمناسبة عودته الى المملكة الاربعاء بسلسلة تقديمات اجتماعية بينها زيادة للاجور في القطاع العام، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية.ونشرت الوكالة عدة مراسيم ملكية اكد فيها الملك انه امر بالتقديمات "لتوفير اسباب الحياة الكريمة لابنائنا وبناتنا من المواطنين وتخفيفا للاعباء عليهم بما يحفظ للانسان حقه في العيش الكريم".ومن ابرز هذه التقديمات تثبيت علاوة غلاء معيشة بنسبة 15 بالمئة ودعم رأس مال صندوق التنمية العقارية وميزانية الهيئة العامة للاسكان.وامر الملك ايضا برفع رأس مال البنك السعودي للتسليف والادخار وبرفع الحد الاعلى لعدد الافراد في الاسرة التي يشملها الضمان الاجتماعي من ثمانية افراد الى 15 وتقديم دعم مالي للاندية الادبية والرياضية.كما امر بالافراج المشروط عن سجناء الديون.واعلن ولي العهد السعودي الامير سلطان بن عبدالعزيز يوم السبت المقبل يوم اجازة في السعودية للاحتفال بعودة الملك تضاف الى اجازة نهاية الاسبوع الخميس والجمعة.الرياض (ا ف ب) - عاد العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيز الاربعاء الى بلاده بعد ثلاثة اشهر امضاها في الخارج للعلاج والنقاهة، وذلك في ظل تغيرات سياسية وحركات احتجاجية واسعة في المنطقة.وبينما كانت الطائرة الملكية تحط على ارض مطار الملك خالد في الرياض، كان رجال يرقصون رقصة العرضة التقليدية فيما اصطف الامراء والوزراء واعيان المملكة لاستقبال الملك.ووقفت نساء بالعباءات السود والنقاب في مكان منفصل وحملن الاعلام السعودية وصور العاهل السعودي احتفاء بعودته.وصافح الجمع الملك الذي لاقى مستقبليه جالسا على مقعد.وكان بين مستقبلي الملك السعودي نظيره البحريني حمد بن عيسى آل خليفة الذي تشهد بلاده حركة احتجاجية مطالبة بالاصلاح السياسي اضافة الى ولي العهد السعودي الامير سلطان بن عبدالعزيز والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الامير نايف بن عبدالعزيز.ويتوقع ان يبحث الملكان الوضع في البحرين، المملكة الاستراتيجية الصغيرة والقريبة جدا من السعودية جغرافيا وسياسيا وثقافيا.وبعد استقباله في المطار، استقل الملك عبدالله سيارته وسار في موكب ضخم احاطت به الحشود المرحبة.وكان الملك البالغ من العمر 86 عاما غادر في 22 تشرين الثاني/نوفمبر الى نيويورك حيث اخضع لعمليتين جراحيتين ولعلاج بسبب اصابته بانزلاق غضروفي مؤلم.وانتقل بعد ذلك الى الدار البيضاء لاستكمال فترة العلاج الطبيعي والنقاهة.ويعود الملك عبدالله الى شرق اوسط مختلف تماما.فاثناء فترة غيابه، شهد العالم العربي سلسلة من الانتفاضات الشعبية التي اطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي والرئيس المصري، حليف السعودية، حسني مبارك.وتوسعت التحركات الاحتجاجية ايضا الى البحرين، شريكة المملكة في مجلس التعاون الخليجي، كما تشهد ليبيا انتفاضة دموية ضد العقيد معمر القذافي.وبغياب الملك ايضا، استضافت السعودية الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وعائلته.وقد تكون علاقات المملكة مع الادارة الجديدة في تونس مرشحة للتوتر بعد طلب الحكومة التونسية رسميا من السعودية تسليم بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي.وفي موازاة هذه الاجواء الاقليمية، امر العاهل السعودي لمناسبة عودته الى المملكة الاربعاء بسلسلة تقديمات اجتماعية بينها زيادة للاجور في القطاع العام، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية.ونشرت الوكالة عدة مراسيم ملكية اكد فيها الملك انه امر بالتقديمات "لتوفير اسباب الحياة الكريمة لابنائنا وبناتنا من المواطنين وتخفيفا للاعباء عليهم بما يحفظ للانسان حقه في العيش الكريم".ومن ابرز هذه التقديمات تثبيت علاوة غلاء معيشة بنسبة 15 بالمئة ودعم رأس مال صندوق التنمية العقارية وميزانية الهيئة العامة للاسكان.وامر الملك ايضا برفع رأس مال البنك السعودي للتسليف والادخار وبرفع الحد الاعلى لعدد الافراد في الاسرة التي يشملها الضمان الاجتماعي من ثمانية افراد الى 15 وتقديم دعم مالي للاندية الادبية والرياضية.كما امر بالافراج المشروط عن سجناء الديون.واعلن ولي العهد السعودي الامير سلطان بن عبدالعزيز يوم السبت المقبل يوم اجازة في السعودية للاحتفال بعودة الملك تضاف الى اجازة نهاية الاسبوع الخميس والجمعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل