المحتوى الرئيسى

هدوء في بلدات بشرق ليبيا رغم الاحتجاجات

02/23 15:06

الخروبة (ليبيا) (رويترز) - باشر رعاة الماشية الليبيون في المناطق الرعوية الواقعة على الطريق شرقي بنغازي أعمالهم يوم الاربعاء مع عدم وجود مؤشر يذكر على الاحتجاجات التي شهدتها البلاد والتي توعد العقيد معمر القذافي بالقضاء عليها.وقاد الرعاة قطعان الماعز على جانب الطريق. وفي بلدات صغيرة مثل العزيات على الطريق بين طبرق وبنغازي الى الجنوب من الجبل الاخضر جلس رجال وتجاذبوا أطراف الحديث في المقاهي. وكانت هناك مشاهد مماثلة في أماكن أخرى.ولم يكن هناك وجود للشرطة أو الجيش ولا يشعر السكان بالكثير من التوتر.وقال عامل لم يذكر اسمه في محطة للخدمات في الخروبة وهي بلدة صغيرة بين طبرق وبنغازي على أطراف الصحراء الليبية "لا يوجد أثر هنا. حدث كل هذا في المدن مثل بنغازي وطبرق."وداخل المحطة كان هناك رجال يحتسون الشاي وبدت الاوضاع عادية في البلدة.وتوقفت حافلات صغيرة محملة بعمال مصريين وسوريين عائدة من بنغازي للاستراحة في المحطة وقالوا انهم لم يفروا من الاحداث بل انهم سيعودون لبلادهم في الوقت الراهن لان كل الاعمال توقفت.وقال سوري عمره 40 عاما "الوضع طيب في بنغازي... ليس هناك خطر الان."وقال مصري في أواخر العشرينات من العمر لرويترز "نتمنى أن نعود. اعتدنا على الحياة هنا... هذا البلد أحسن لنا.. ولا يمكن أن ننساه."وقال ضباط جيش في مدينة طبرق بشرق البلاد ما زالوا يرتدون الزي العسكري لكن أعلنوا عدم ولائهم للقذافي ان المنطقة الشرقية لم تعد تحت سيطرة الزعيم الليبي.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل