المحتوى الرئيسى

الاعدام لناشطة أمريكية مناهضة للهجرة

02/23 09:30

قضت محكمة أمريكية بالاعدام على ناشطة مناهضة للهجرة لاقدامها على قتل طفلة ووالدها عام 2009.وكانت شاونا فورد (43 عاما) قد سطت على منزل في ولاية اريزونا، في محاولة على ما يبدو لتمويل مجموعتها المناهضة للهجرة.لكن عملية السطو لم تمض كما خططت لها شاونا، حيث اطلقت النار على صاحب المنزل المدعو فلوريز (29 عاما) وابنته بريسينا (9 أعوام).وقد أدينت شاونا بجريمة القتل من الدرجة الأولى والسطو، بينما سيحاكم شريكيها في وقت لاحق من السنة الجارية.ونجت جينا جونزاليس والدة بريسينا من القتل، واستطاعت التعرف على شاونا وشريكيها فيما بعد.وقد علمت هيئة المحلفين أن بريسينا قد توسلت لشاونا حتى لا تطلق عليها النار، لكن توسلاتها لم تجد.وكانت شاونا وشريكاها، اللذان ارتديا ملابس الشرطة، قد اقتحموا منزل فلوريز في منطقة اريفاكا على بعد 16 كيلومتر شمال الحدود المكسيكية.ويبدو أن شاونا كانت تعتقد بوجود مخدرات في منزل فلوريز وخططت للحصول عليها وبيعها لتمويل مجموعتها المناهضة للهجرة. اضغط للتكبير شاونا فورد (وسط) قضت محكمة أمريكية بالاعدام على ناشطة مناهضة للهجرة لاقدامها على قتل طفلة ووالدها عام 2009.وكانت شاونا فورد (43 عاما) قد سطت على منزل في ولاية اريزونا، في محاولة على ما يبدو لتمويل مجموعتها المناهضة للهجرة.لكن عملية السطو لم تمض كما خططت لها شاونا، حيث اطلقت النار على صاحب المنزل المدعو فلوريز (29 عاما) وابنته بريسينا (9 أعوام).وقد أدينت شاونا بجريمة القتل من الدرجة الأولى والسطو، بينما سيحاكم شريكيها في وقت لاحق من السنة الجارية.ونجت جينا جونزاليس والدة بريسينا من القتل، واستطاعت التعرف على شاونا وشريكيها فيما بعد.وقد علمت هيئة المحلفين أن بريسينا قد توسلت لشاونا حتى لا تطلق عليها النار، لكن توسلاتها لم تجد.وكانت شاونا وشريكاها، اللذان ارتديا ملابس الشرطة، قد اقتحموا منزل فلوريز في منطقة اريفاكا على بعد 16 كيلومتر شمال الحدود المكسيكية.ويبدو أن شاونا كانت تعتقد بوجود مخدرات في منزل فلوريز وخططت للحصول عليها وبيعها لتمويل مجموعتها المناهضة للهجرة.قضت محكمة أمريكية بالاعدام على ناشطة مناهضة للهجرة لاقدامها على قتل طفلة ووالدها عام 2009.وكانت شاونا فورد (43 عاما) قد سطت على منزل في ولاية اريزونا، في محاولة على ما يبدو لتمويل مجموعتها المناهضة للهجرة.لكن عملية السطو لم تمض كما خططت لها شاونا، حيث اطلقت النار على صاحب المنزل المدعو فلوريز (29 عاما) وابنته بريسينا (9 أعوام).وقد أدينت شاونا بجريمة القتل من الدرجة الأولى والسطو، بينما سيحاكم شريكيها في وقت لاحق من السنة الجارية.ونجت جينا جونزاليس والدة بريسينا من القتل، واستطاعت التعرف على شاونا وشريكيها فيما بعد.وقد علمت هيئة المحلفين أن بريسينا قد توسلت لشاونا حتى لا تطلق عليها النار، لكن توسلاتها لم تجد.وكانت شاونا وشريكاها، اللذان ارتديا ملابس الشرطة، قد اقتحموا منزل فلوريز في منطقة اريفاكا على بعد 16 كيلومتر شمال الحدود المكسيكية.ويبدو أن شاونا كانت تعتقد بوجود مخدرات في منزل فلوريز وخططت للحصول عليها وبيعها لتمويل مجموعتها المناهضة للهجرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل