المحتوى الرئيسى

استقرار أسعار الصرف

02/23 09:29

 و‏91,5‏ جنيها للشراء وارجع اسباب الاستقرار إلي عدد من العوامل من أهمها زيادة ثقافة المواطن المصري والتي ارتفعت خلال الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ‏.‏ وأوضح ان السوق المصرية تتسم الآن بالوعي الكبير وان أي زيادة علي عمليات الشراء لغرض التخزين أو الاستثمار في الدولار ستؤدي إلي ارتفاع اسعار الدولار بالإضافة إلي ارتفاع اسعار المواد الاساسية خاصة في الوقت الراهن واشاد بهذه الثقافة التي لم تكن موجودة قبل ثورة‏25‏ يناير وتدل علي مؤشر جيد لاستقرار سوق الصرف والذي لم يكن يتمتع بها من قبل وكان يتأثر تأثيرا شديدا بسبب أي ازمة‏.‏ أضاف ان تدخلات البنك المركزي كان لها دور كبير في توقف انخفاض مستوي الجنيه امام الدولار وساعد أيضا علي حركة التعامل في الدولار في الحدود الآمنة مؤكدا تدخل البنك المركزي في الوقت المناسب وطرح كميات كافية من الدولار في الاسواق لمواجهة الزيادة في الطلب علي الدولار خلال الآونة الأخيرة وان الزيادة في معدلات الشراء بدأت تتراجع بسبب الشعور بالأمان وان الاحتياطي المصري من الدولار يصل لنحو‏36‏ مليار دولار مما جعل الهدوء يسود السوق المصرفية‏.‏ وقال اننا لانستطيع التنبؤ بمعدلات انخفاض الجنيه خلال الفترة المقبلة‏,‏ مشددا علي ضرورة ان تمر البلاد من هذه المحنة في اسرع وقت حتي لاندخل في صعوبات أكبر موضحا انه لايوجد اي قيود علي فتح اعتمادات او تحويلات خارجية للاستيراد والتصدير والتي تصل إلي ملايين الدولارات ولايوجد اي قيود علي الشركات وتلبي البنوك جميع الطلبات المحولة إلي الخارج للاستيراد وإنما يتم تحديدها للأفراد وهي‏10‏ آلاف دولار و‏50‏ ألف جنيه مصريا‏.‏ وعن الاسعار العالمية للصرف هبط سعر اليورو أمس و‏1%‏ امام الفرنك السويسري الي‏1.2793‏ فرنك ليدفع العملة السويسرية وهي ملاذ آمن تقليدي لأعلي مستوي منذ أواخر يناير ولم يطرأ تغييرا يذكر علي الدولار عند‏0.9458‏ فرنك‏.‏ ودعم الاحجام عن المخاطرة أيضا امام الين الذي عادة مايستفيد في اوقات التوترات الجيوسياسية وانخفض اليورو أمام الين و‏1%‏ إلي‏112.48‏ ين وتاجع الدولار أمام الين‏0.3%‏ إلي‏82.85‏ ين‏.‏ كما هبط اليورو بينما ارتفع الدول بشكل عام بعد تصاعد التوترات السياسية في ليبيا مما دفع المستثمرين لبيع الاصول مرتفعة العائد والاقبال علي الدولار وأيضا الفرنك السويسري كملاذ امن وانخفض الدولار النيوزيلندي مقتربا من ادني مستوي في شهرين امام الدولار مع قلق المستثمرين من الاضرار الاقتصادية جراء زلزال ضرب ثاني أكبر مدينة في نيوزيلندا مما اذكي تكهنات بخفض محتمل لاسعار الفائدة‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل