المحتوى الرئيسى

حقائق-الدبلوماسيون الليبيون الذين تخلوا عن الولاء للقذافي

02/23 01:48

(رويترز) - قال جنود متمردون ان المنطقة الشرقية من ليبيا باتت خارج سيطرة الزعيم الليبي معمر القذافي الذي قال شهود عيان انه يستخدم الدبابات والطائرات الحربية والمرتزقة في محاربة الانتفاضة المناهضة لحكمه.ونددت القوى العالمية باستخدام القوة في مواجهة المحتجين واتهم الامين العام للامم المتحدة بان جي مون ليبيا باطلاق النار على المحتجين من الطائرات الحربية وطائرات الهليكوبتر.واستقال ابراهيم دباشي نائب السفير الليبي في البعثة الليبية لدى الامم المتحدة يوم الاثنين احتجاجا على القمع العنيف للمحتجين.وفيما يلي بعض تفاصيل الاحتجاجات الدبلوماسية الاخرى وغيرها من حالات الوقوف مع المحتجين والانشقاق على القذافي.- استراليا - قال المستشار الثقافي للسفارة الليبية عمران زويد متحدثا امام مجموعة صغيرة من المحتجين خارج السفارة "نحن نمثل الشعب الليبي ولم نعد نمثل النظام الليبي."- بنجلادش - قالت تقارير اعلامية في بنجلادش يوم الثلاثاء نقلا عن مسؤولين في وزارة الحارجية ان السفير الليبي في داكا أحمد الامام استقال تأييدا للمحتجين المناهضين للقذافي.- مصر - أنزل بعض موظفي القنصلية الليبية في الاسكندرية العلم الليبي وانضموا الى المحتجين على مقربة من القنصلية داعين من بقوا داخلها الى التخلي عن ولائهم للقذافي.وهتف محتج "استقيلوا وانضموا الى الدبلوماسيين الشرفاء الذين انقلبوا على السفاح القذافي والا فسيقتحم الشباب الليبيون القنصلية ويعتصمون بها."- فرنسا - قرأ عضو في وفد ليبيا لدى اليونسكو على رويترز بيانا من السفير الليبي ونظيره في اليونسكو.."نحن نعلن للشعب الليبي والعالم العربي والمجتمع الدولي تأييدنا للشعب في ثورته على الة القمع والعدوان."وقال عضو الوفد انهما لم يستقيلا.ويوم الاثنين استقال نوري المسماري الذي ظل 40 عاما الى جانب القذافي برغم انه غادر ليبيا في اواخر عام 2010 لاجراء جراحة في قلبه في فرنسا من منصبه مديرا للمراسم في ليبيا. واحتجز المسماري في فرنسا في نوفمبر تشرين الثاني 2010 بناء على طلب ليبيا التي تريد محاكمته بتهمة الاختلاس لكنه قال انه لم يعزل من منصبه وظل على اتصال مع حكومة القذافي.- الهند - استقال علي الصاوي سفير ليبيا لدى الهند من منصبه احتجاجا على القمع العنيف. وابلغ رويترز انه يناشد القوى الكبرى مساعدة شعبه الذي قال انه يتعرض للقتل على ايدي مرتزقة ولهجمات القوات الجوية.- ماليزيا - أدانت سفارة ليبيا في ماليزيا قمع القذافي للمحتجين واصفة ذلك بأنه عمل "همجي واجرامي" بعد أن احتل محتجون مقر البعثة في كوالالمبور لمدة قصيرة.- حطم محتجون صورة للقذافي وأنزلوا علم البلاد ورفعوا علم البلاد قبل مجي القذافي.- قال أسامة أحمد المستشار في السفارة لرويترز ان السفير سيبقى في موقعه لمساعدة نحو 5000 ليبي يعيشون في ماليزيا.- الامم المتحدة - أعلن نائب السفير الليبي ابراهيم دباشي ومعظم الدبلوماسيين الاخرين في بعثة ليبيا للامم المتحدة يوم الاثنين انهم لم يعودوا يعملون لدى حكومة القذافي وانهم يمثلون الشعب الليبي. ودعوا للاطاحة بالقذافي.- لكن سفير ليبيا لدى الامم المتحدة عبد الرحمن شلقم الذي لم يكن في نيويورك يوم الاثنين ولم يوقع على البيان المناهض للقذافي الذي أصدره دباشي والاخرون قال انه ما زال يؤيد القذافي.- وقال شلقم للصحفيين انه ناشد المسؤولين الليبيين الكف عن العنف مع المحتجين ولكن "أنا مع القذافي".- الولايات المتحدة- دعا سفير ليبيا في الولايات المتحدة الى أن ترفع واشنطن صوتها دفاعا عن الشعب الليبي وقال ان الوقت حان للتخلص من حكومة معمر القذافي.- وقال علي العوجلي سفير ليبيا لدى الولايات المتحدة في مقابلة مع قناة (ايه.بي.سي) التلفزيونية الامريكية انه لم يعد يمثل حكومة بلاده ودعا القذافي للتنحي حقنا لمزيد من الدماء.- واضاف "أستقيل من خدمة النظام الدكتاتوري الحالي. ولكن لن أستقيل أبدا من خدمة شعبنا الى أن يصل صوته للعالم أجمع والى أن تتحقق أهدافه."ردود فعل أخرى:- قال مسؤولون في حكومة مالطا ان طيارين في سلاح الجو الليبي انشقا يوم الاثنين وفرا بطائرتيهما الى مالطا حيث أبلغا السلطات هناك أنه صدرت لهما أوامر بقصف المحتجين. وأضافوا أن الطيارين وهما برتبة عقيد أقلعا بطائرتيهما من قاعدة قريبة من طرابلس. وطلب أحدهما اللجوء السياسي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل