المحتوى الرئيسى

كلام علي الهواءبيان مهم للمواطنين والحگومة المرتقبة‮ (‬2‭/‬1‮)‬

02/23 00:54

خرجت الجماهير علي اختلاف أعمالها للبحث عن حقها المسلوب طوال السنوات العجاف مما يؤكد أن هذا الشعب الأصيل قد تحمل ما هو فوق طاقته،‮ ‬فثلاثون عاما ليست بالزمن القصير،‮ ‬عاني خلالها الشعب من الإفقار والتغييب والأمراض وكلها أوبئة تحطم أي كيان وتلقي به في‮ ‬غيابات الجب ولا تترك له مستقبلا أو حتي حياة يستطيع أن يكمل بها سنوات عمره‮.‬ولكن هناك فرق بين اثبات الحق وميعاد تسديد فاتورة هذا الحق وفي هذا المناخ يمكن لمن لا يرجون لمصر خيراً‮ ‬أن يزايدوا وينفخوا في النيران حول الثورة حتي تنفجر فتنقلب إلي ضدها وتعم الفوضي بدلا من الاستقرار وتعود بالخطوات الاقتصادية إلي الوراء فيزيد الضيق ضيقا‮. ‬لهذا يجب علينا ترتيب الأولويات في ظل هذه الثورة الشبابية الجميلة حتي يجني الشعب ثمارها وتعود الحياة إلي رونقها الذي طالما حلمنا به ونستحقه‮.‬لقد أصاب المجلس الأعلي للقوات المسلحة حين دعا المواطنون للعودة‮  ‬إلي أعمالهم فلا يمكن أبدا أن نجني ثمار العمل ونحن في حالة اضراب أو اعتصام،‮ ‬ما سمعنا في الحياة ان السماء تمطر ذهبا لأن الناس قاموا بثورة لتطهير الأرض من الظالمين ولكن علمنا من آيات الله جل شأنه‮: »‬اعملوا آل داود شكرا‮« ‬و‮ »‬ولو أن أهل القري آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض‮«.‬والرزق لا يأتي بدون عمل وقال الله عز وجل‮: »‬وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون‮«‬،‮ ‬إذن علينا أن نعمل ونتمسك بحقنا في آن واحد،‮ ‬أما إيقاف عجلة الإنتاج والحياة اعتمادا علي مشروعية المطالب فيخرجنا من دائرة الثورة علي الظالمين إلي ظلم أنفسنا بأنفسنا فنهلك جميعا وتغرق بنا مركب الحياة،‮ ‬وسأضرب مثلا بسيطا جميلا قام به الشباب،‮ ‬فبعد ثورتهم السلمية وتحقيق أهدافها بإسقاط النظام وأركانه لم‮ ‬يتوانوا عن تنظيف وتجميل ميدان التحرير ودعوة كل الشباب لتنظيف الأحياء الأخري وتجميلها كما فعلوا‮.. ‬هذا هو المنطق الصحيح لاستقامة الحياة‮.. ‬العمل والاستمرار في المطالبة باسترداد الحقوق المسلوبة هذا من جانب المواطنين،‮ ‬أما بالنسبة للحكومة سواء الانتقالية الحالية أو المرتقبة مستقبلا،‮ ‬فيجب أن تضع في اعتبارها مجموعة أهداف مهمة لتعيد الثقة بينها وبين المواطنين الذين لم‮ ‬يشعروا حتي الآن باطمئنان كامل لأي حكومة‮:‬‮١- ‬جدول زمني لزيادة الأجور بما يتناسب مع ارتفاع الأسعار،‮ ‬وأن‮ ‬يكون هذا الجدول مرنا ولايقف عند حد معين‮.‬‮٢- ‬القضاء علي فوضي الأجور،‮ ‬فليس من المعقول هذه الفجوة الشاسعة بين الناس وذلك بوضع حد أدني وحد أقصي للأجور،‮ ‬فلقد سمع الناس أن هناك في نفس المكان والزمان أناسا يتقاضون بضع مئات من الجنيهات وآخرين يتقاضون مئات الألوف وقد تصل إلي المليون وأكثر‮.. ‬هل هذا معقول؟‮!.‬وللحدث بقية‮..‬shalabi_ahmad@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل