المحتوى الرئيسى

أهالي المصريين بليبيا قطعوا الطريق أمام وزارة الخارجية مطالبين بعودة أبنائهم

02/23 00:54

تجمهر أول أمس مئات المصريين أمام وزارة الخارجية‮ ‬منددين بأداء الوزارة الذي وصفوه ب‮ " ‬البطيء‮ " ‬في تعاملهم مع أزمة الجالية المصرية المتواجدة حاليا في ليبيا،‮ ‬والتي أصبحت هدفا للمرتزقة الأفارقة الذين جلبهم الرئيس الليبي معمر القذافي لوأد الثورة الليبية‮ .‬ ورغم أن أحد موظفي وزارة الخارجية خرج إلي المواطنين محاولا تهدئتهم عبر بيان أصدرته الوزارة يتضمن إجراءات سيتم اتخاذها لعودة المصريين،‮ ‬ومنها تسيير جسر جوي يتضمن طائرات عسكرية ومدنية وفتح باب السفارة المصرية بطرابلس للمصريين الراغبين في العودة،‮ ‬إلا أن ذلك لم يقنع المواطنون الذين قرروا قطع الطريق أمام الوزارة وجلسوا أمام السيارات رافضين عبورها وهم يرددون‮: " ‬يا خارجية فينك فينك‮ .. ‬دم ولادنا بينا وبينك‮ ".‬ وقال شقيق ناصر فتحي المتواجد بمدينة طرابلس الليبية‮: " ‬جسر جوي ايه اللي بيتكلموا عليه‮.. ‬هو ولادنا عارفين يخرجوا من البيت عشان يروحوا المطار‮".. ‬ورغم ملامح هذا الرجل الذي تبدو عليها الجدية والصرامة،‮ ‬إلا انه فقد صلابته ودخل في نوبة من البكاء وهو يقول‮: " ‬أخويا مكلش من ثلاثة أيام‮ .. ‬يعني لو ممتش برصاصات مرتزقة القذافي هيموت من الجوع‮ ".. ‬وإذا كان شقيق ناصر قد عبر عن مأساته،‮ ‬فإن عبد الحكم محمد ياسين لم يجد‮ ‬غير أمه المسنة التي جلست علي الرصيف المقابل لوزارة الخارجية واضعة يدها علي خدها وهي تبكي‮.‬ ‮" ‬الأخبار‮ " ‬اقتربت منها،‮ ‬فشعرت وكأنها عثرت علي الوسيلة التي ستنقذ بها ابنها‮.. ‬استحلفتني هذه الأم أن أوصل رسالتها للمسئولين،‮ ‬قائلة‮: " ‬أقلهم يا ابني إحنا مش عايزين أي حاجة‮ .. ‬مش عايزين نغير لا حكومة ولا‮ ‬غيره‮ .. ‬كل اللي عايزينه أن نشوف ولادنا‮ ".‬ وبينما جلست هذه الأم المسكينة والآلاف علي الرصيف لا يملكون إلا البكاء واستجداء اهتمام وزارة الخارجية،‮ ‬اختار آخرون وسائل عملية رأوها ضرورية لتوصيل صوتهم‮.. ‬محمد الإمام واحد من هؤلاء الذين قرروا عدم الاستسلام،‮ ‬حيث جلس وسط الطريق رافضا عبور السيارات،‮ ‬وقلده العشرات الذين اختاروا نفس الوسيلة‮.‬محمد‮ - ‬خريج كلية هندسة‮ - ‬كاد ينهر شخصا قال له‮: " ‬أنت رجل متعلم‮.. ‬إيه علاقة الطريق بمشكلتك‮ "‬،‮ ‬حيث رد عليه‮ ‬غاضبا‮: ‬أنا فقدت عقلي خلاص هناك ‮٥٢ ‬من عائلتي ومات واحد منهم وهو بيفتح الشباك‮ .. ‬عايزني استني لغاية الباقي ما يموت‮ ".‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل