المحتوى الرئيسى

ضباط شرطة: أطلقنا الرصاص على المتظاهرين أثناء الصلاة

02/23 00:46

الإسكندرية- محمد مدني:فجَّر نقيب الشرطة طارق سهل قنبلةً من العيار الثقيل عندما اعترف أنهم تلقوا تعليمات من قياداتهم عبر جهاز أمن الدولة بإطلاق الرصاص على المتظاهرين قبل أن ينتهوا من صلاتهم في أماكن تجمع المظاهرات خلال جمعة الغضب (28 يناير) في محافظة الإسكندرية. واعترف سهل خلال ندوة عقدت صباح اليوم بالنادي السوري في الإسكندرية، أن اللواء خالد موسى مساعد وزير الداخلية لقطاع غرب الدلتا السابق كان قائدًا للعمليات في الإسكندرية، وأمر بإطلاق الغاز المسيل للدموع على المصلين حتى لا يجدوا فرصةً لبداية المظاهرات كما كان مخططًا لذلك، إلا أن بعض الضباط رفضوا تنفيذ الأوامر وقت الصلاة، لكن منهم من وافق ونفَّذ التعليمات قبل أن يقوم المصلون من أماكنهم. وقال: "تعلمنا في ظل حبيب العادلي كيفية تلفيق المحاضر للمواطنين، وتزييف الحقائق، ولم نكن نتخيل أنه سيأتي علينا اليوم الذي نتحدث فيه بالحقائق، وليس المعلومات الزائفة"، مشيرًا إلى أن عهد "العادلي" كان يسمى لدى الضباط بـ"عهد إله العدل" في طمأنينةٍ منهم إلى أنهم بمعزلٍ عن الحساب، وأن الوزير السابق بيده كل شيء. على الجانب الآخر قال النقيب هاني العزب: "هناك خلل كبير في منظومة الشرطة بمصر"، محملاً جهاز مباحث أمن الدولة وممارساته تجاه المواطنين، والتعليمات التي كان يصدرها إلى ضباط المباحث، وقال: "لا نستطيع أن ننكر ما كان يحدث داخل الجهاز، ولا يمكننا أن نبرر موقفنا، والجهاز كان فاسدًا لأنه كان جزءًا من نظام فاسد".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل