المحتوى الرئيسى

تواصل الاحتجاجات العمالية والفئوية بالقاهرة والمحافظات

02/23 00:46

كتبت- سهام شوادة، ومراسلو المحافظات:واصل العشرات من العمال وأصحاب المطالب "الفئوية بالقاهرة والمحافظات، حيث بدأ العشرات من عمال قطاع تحسين الأراضي والتشجير والتقاوي التابعين لوزارة الزراعة من عدة محافظات اعتصامًا مفتوحًا أمام مقر الوزارة بالدقي، للمطالبة بتنفيذ وعود نائب وزير الزراعة التي وعد العمال بها في وقت سابق. قال عدد من العاملين: "إحنا بنشتغل من أكتر من عشرين سنة بعقود مؤقتة وعمال يومية، ومرتبنا 40 جنيه، ومالناش تأمينات ولا حوافز ولا أي حاجة، إحنا عايزين نتعين وأجورنا تزيد علشان نقدر نعيش". وأضافوا: "بقالنا 9 شهور ما قبضناش، وبالرغم من إن عددنا 95 ألف على مستوى الجمهورية، ومع كده محدش من المسئولين عايز يدينا حقنا". وردد المتظاهرون بعض الهتافات منها: "مش هنمشي إلا لما ناخد حقنا"، و"لا تأمين ولا معاش.. واللي يموت يروح بلاش"، و"شارك شارك علي الصوت.. اللي يشارك مش هيموت"، و"مش هنروح مش هنخاف.. مش لاقيين العيش الحاف"، و"متقولش إيه إدتنا مصر.. قول باعتنا حكومة مصر". وفي الوقت نفسه، نظم اليوم عمال شركة "أندروما شبين تكستيل" بالمنوفية إضرابًا عن العمل للمطالبة برفع الأجور وتنفيذ الأحكام الصادرة بشأن عودة العاملين المفصولين للعمل وإلغاء قرارات الجزاءات. وقام العمال المعتصمون باحتجاز كل من صابر سعفان رئيس مجلس إدارة الشركة وأحمد حبشة مدير التنظيم وأسامة خلاف بالشئون القانونية داخل الشركة لحين تنفيذ الحكم. كما تظاهر العشرات من أهالي منطقة شمال الجيزة والوراق وإمبابة أمام مكتب العمل بإمبابة للمطالبة بصرف رواتب شهرية لهم فضلاً عن مطالبتهم بتوفير فرص عمل للعاطلين. كما واصل ما يقرب من 800 عامل بالشركة العالمية للصلب "أنكوستيل" اعتصامهم الذي بدءوه الأربعاء الماضي بمقر الشركة على طريق مصر- إسكندرية الصحراوي للمطالبة بزيادة الأجور، وتثبيت العمالة المؤقتة ومحاسبة المسئولين بالشركة ورئيس مكتب التأمينات بالدقي لإهداره المال العام. كما طالب العمال بضرورة وجود سيارة إسعاف وصرف مهمات وأدوات وقاية شخصية لهم مطابقة للمواصفات العالمية. وأكد منصور سعيد رئيس اللجنة النقابية بالشركة أن رئيس مجلس الإدارة وممثلين من الإدارة رفضوا نظر مطالب العمال حاليًا، وقالوا إن مطالب العمال ستؤجل وسيتم بحثها فيما يخص تعديل المرتبات فقط في الأول من أبريل القادم!. وفي دمياط، تظاهر ظهر اليوم العشرات من المعلمين والمعلمات العاملين بعقود مؤقتة، وتم إلحاقهم بالعمل بدون أجر تحت مسمى المشاركة المجتمعية، أمام ديوان عام المحافظة على كورنيش النيل، مطالبين بالتثبيت، وتحسن أوضاعهم المالية، ومطالبين برحيل المهندس عبد العال سعد عبد وكيل أول وزارة التربية والتعليم. وقال المعلمون المعينون بالعقود لـ(إخوان أون لاين) إنهم أمضوا 4 سنوات في العمل بأجر 120 جنيهًا شهريًّا، ومعظمهم يعمل في مرحلة رياض الأطفال، في غير تخصصاتهم، منذ 11 عامًا، مؤكدين عدم توافر أية فرصة لتثبيتهم، أو زيادة رواتبهم. وأضاف العاملون أنهم أمضوا عامًا كاملاً بدون أجر وبدون تثبيت، ويطالبون بفرص تعيين وفقًا لتخصصاتهم. كما طالب إداريو التعليم بحقهم في حوافز الإثابة التي تقدر بنسبة 50% من أساسي الراتب، والتي سبق لوزير التعليم الأسبق يسري الجمل أن وعد بها، كبديل عن كادر المعلمين، وشكا عدد من الإداريين من وجود بعض القيادات التعليمية في دمياط تسيطر على كافة لجان الامتحانات، وأعمال الكنترولات ويحصلون على آلاف الجنيهات ويضيع حق الإداريين وصغار الموظفين.  كما أعلن ما يقرب من 300 موظف بحقول شركة "الوسطاني للبترول" بمركز كفر سعد، في دمياط والمنزلة البدء في اعتصام مفتوح بمقر الفروع، اعتبارًا من غد الأربعاء 23 فبراير، مطالبين بإنشاء نقابة مستقلة منتخبة من الشركة، وتعيين جميع الموظفين المؤقتين، الذين مر على عملهم عامان فأكثر.  وأضاف العمال لـ(إخوان أون لاين): إنهم تقدموا بمذكرة إلى رئيس مجلس إدارة الشركة بالقاهرة، عرضوا فيها مطالبهم. وأشاروا إلى أن مطالبهم ليست فئوية، وأنهم يقدرون بكل احترام الظروف التي تمر بها البلاد خلال هذه الفترة، وأنهم طلبوا أكثر من مرة مقابلة رئيس مجلس الإدارة، أو أي مسئول آخر بالشركة، للسماع لمطالبهم، لكن لم تتم الاستجابة لهم. وفي كفر الشيخ، تظاهر نحو ألف من فلاحي منطقة "كوم دميس" في مركز مطوبس الذين اشتروا أرضًا مساحتها 5 آلاف فدان، من ضباط الشرطة والمحاربين القدامي، وهذه الأرض كانت بحيرة سمكية تم ردمها ووزعت على ضباط الشرطة والمحاربين القدماء، وتم تخصيصها لهم، ثم قام الضباط ببيعها للمزارعين، وقامت الشركة القابضة بالعامرية بإقامة البنية الأساسية للأرض وتكلفت البنية التحتية 1400 جنيه. وأكد الفلاحون أنهم قاموا بسداد ثمن الأرض وقامت الشركة القابضة بإسناد عمليات الإشراف على الأرض لعدد من الشركات وقامت الشركات برفع تكلفة البنية التحتية من 1400 جنيه إلى 11500 جنيه، وطالبوا الفلاحين بسداد المبالغ!!. يقول محمد أحمد جودة: "لم نحصل على العقد الأزرق للأرض التي تم بيعها لنا وكل ما حصلنا عليه تنازلاً من الضباط الذين تم تخصيص الأرض لهم وتوكيلات منهم فقط، أما العقد الأزرق الذي يثبت امتلاكنا للأرض فلم نحصل عليه وهو بالشركة التي تطالبنا بدفع هذه المبالغ الكبيرة". وأضاف عبد الرحمن خطاب أن مطالبهم محددة وهي أن يدفعوا فقط 1400 جنيه والتي أعلنت عنها الشركة القابضة، أما الزيادات التي تم احتسابها فليس من حق الشركة أن تتقاضاها. كما تظاهر المئات من العاملين المؤقتين بمركز البحوث الزراعية بسخا، وأقرانهم بمحطات الميكنة الزراعية على مستوى محافظة كفر الشيخ، وأغلقوا الشارع الرئيسي المؤدي لمجمع كليات جامعة كفر الشيخ ومبنى الديوان العام للمحافظة مطالبين بالتثبيت. وأضافوا أنهم يعملون بالميكنة الزراعية، وبمحطة الإنتاج الحيواني منذ عام 1994 وحتى الآن، ويتقاضون رواتب متدنية لا تتعدى 250 جنيهًا وهو ما لا يتناسب بأي حال من الأحوال مع الارتفاع الجنوني في الأسعار. وكان 900 عامل مؤقت قد توقفوا عن العمل نهائيًّا ومنعوا العاملين المثبتين من العمل، مرددين شعارات ضد وزير الزراعة الذي لم يستجب لهم. وقال محمد الشحات إنهم يعملون منذ 1994 ولم يتم تعيينهم حتى الآن وعلى الرغم من تثبيت بعض منهم إلا أن الأغلبية لا تزال تعمل بعقود. وفي الإسماعيلية، فوجئ العاملون المؤقتون بشركة "يوتن" للبويات اليوم بتعرضهم للطرد بسبب الاعتصامات التي قاموا بها مطلع الأسبوع الماضي. وكان العشرات من العاملين اعتصموا بمقر الشركة بالمنطقة الصناعية بالإسماعيلية، مطالبين بتحسين الأجور والإجازات وتثبيت المؤقتين، ووعدتهم إدارة الشركة بالنظر في مطالبهم، ولكنهم فوجئوا اليوم بطردهم. وقدم العاملون شكوى للحاكم العسكري في المنطقة والذي طالب إدارة الشركة بصرف راتب شهر للمؤقتين قبل تسريحهم الأمر الذي أغضب جميع العاملين. ومن ناحية أخرى، تظاهر اليوم أهالي قرية "عين غصين" بالإسماعيلية أمام مقر المجلس القروي مطالبين بمحاسبة رموز الفساد في المجلس ومنهم رئيسة المجلس المتواطئة مع محمد موسى ومحمود الصوري وحسين أبو طريح الذين تورطوا في الفساد والرشاوى طوال السنوات الماضية. كما اعتصم اليوم العاملون بشركة نقل وتوزيع كهرباء القناة أمام مبنى منطقة الكهرباء مطالبين بمساواتهم بزملائهم العاملين في الشركة بفرع القاهرة وزيادة الحوافز وصرف بدل انتقال حيث إنهم يعملون في أماكن نائية وفي الجبال ويجدون صعوبة في الوصول لأماكن العمل. وفي أسوان، تواصلت الاعتصامات الفئوية بالمحافظة، حيث اعتصم العشرات من منطقة الصحابي العائدون لديارهم أمام مبنى المحافظة، مشترطين أن يترك جابر أبو خليل عضو مجلس الشعب المنحل منزله لما يسببه من ازعاج لهم. كما شارك معلمو أسوان في اعتصامات اليوم أمام مبنى المحافظة ثم انتقلوا أمام مبنى نقابة العاملين الفرعية، مطالبين بسحب الثقة من مدير عام التربية والتعليم ونقيب المعلمين، وتثبيت المؤقتين، وتحسين أجور العاملين، والحصول على درجاتهم المالية المتأخرة، ورفع المكافآت، ومراعاة البعد الإنساني عند التنقلات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل