المحتوى الرئيسى

مراقبة حقوق الإنسان: 62 قتيلا على الأقل في طرابلس كلينتون : حمام الدم في لبيبيا غير مقبول ولا بد من حرية التعبير والتجمع الثلاثاء 19 ربيع الأول 1432هـ - 22 فبراير 2011م

02/23 00:46

واشنطن-العربية، وكالات شددت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء 23-2-2011 على ان عملية القمع الدموي في ليبيا لحركة الاحتجاج ضد نظام الزعيم معمر القذافي "غير مقبولة على الاطلاق". واعلنت كلينتون في مؤتمر صحافي مشترك في واشنطن مع نظيرها اللاتفي "ان حمام الدم هذا غير مقبول على الاطلاق". واضافت وزيرة الخارجية الاميركية "من مسؤولية الحكومة الليية احترام الحقوق العالمية لشعبها بما فيها حق التعبير بحرية والتجمع". ووعد الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يواجه حركة انتفاضة شعبية غير مسبوقة منذ اسبوع، في خطاب متلفز باعادة الهدوء الى البلاد، وهدد بقمع دموي للتظاهرات. وبحسب منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الانسان، فان القمع اسفر حتى الان عن "62 قتيلا على الاقل" في العاصمة الليبية طرابلس منذ الاحد. وكانت المنظمة اعلنت صباح الاثنين حصيلة من 233 قتيلا على الاقل منذ بداية حركة الاحتجاج في 15 شباط/فبراير، من دون الاشارة الى الضحايا في طرابلس. وكان الاتحاد الدولي لروابط حقوق الانسان تحدث عن "300 الى 400" قتيل في البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل