المحتوى الرئيسى

السعودية تسعى لتهدئة السوق بالكلام وليس بالنفط

02/23 00:45

الرياض (رويترز) - لم تصل السعودية أكبر مصدر للنفط الخام في العالم يوم الثلاثاء الى حد ضخ مزيد من الخام في الاسواق التي قفزت فوق 100 دولار للبرميل مع اتساع الاضطرابات بالشرق الاوسط وقالت للدول المستهلكة في منتدى بالرياض ان الاسعار يحركها الخوف.ودفعت الاضطرابات النفط الى أعلى مستوى في عامين ونصف هذا الاسبوع فوق 108 دولارات للبرميل.وتسبب حجم الاضطرابات الليبية في أكبر قفزة لاسواق الخام في شهرين من الاضطرابات بالشرق الاوسط وشمال افريقيا كما هيمن على يوم من المحادثات التي استضافتها الرياض.وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي ان منظمة أوبك بقيادة المملكة مستعدة دوما لزيادة الامدادات اذا دعت الضرورة.وقال في مؤتمر صحفي انه لا يوجد في الوقت الحالي أي نقص في الامدادات.واعتبر أن الوضع الحالي يهيمن عليه الخوف والقلق وسيكون قصير الامد ولن يكون له أي تأثير في المدى البعيد.وعقد النعيمي مقارنة مع العام 2008 عندما سجلت أسعار النفط أعلى مستوياتها على الاطلاق فوق 147 دولارا للبرميل.وقال ان العام 2011 مختلف تماما عن 2008 وان العرض والطلب متعادلان يوم الثلاثاء.وكانت وتيرة صعود الاسعار في 2008 قد دفعت السعودية للدعوة الى عقد اجتماع طاريء في مدينة جدة على البحر الاحمر والتعهد بزيادة الامدادات اذا احتاجت السوق.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل