المحتوى الرئيسى

هرباً من البرتغالي جوزيه ومشروع سقف الرواتب احتراف نجوم الأهلي المصري في الخارج مرهون بموافقة الإدارة الثلاثاء 19 ربيع الأول 1432هـ - 22 فبراير 2011م

02/23 00:50

القاهرة – محمد كرم شهد مقرّ النادي الأهلي المصري تواجداً كثيفاً لمندوبي الشركات الأجنبية لتسويق اللاعبين والسماسرة، وذلك بغرض استغلال ظروف توقف الدوري المصري وإقناع نجوم الفريق بتوقيع عقود وكالة من أجل جلب عروض احتراف لهم خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. ومما ساعد هؤلاء السماسرة على زيادة نشاطهم داخل مقر النادي هذه الأيام هو سعي عدد من نجوم الفريق لخوض تجربة الاحتراف هروباً من المصير المجهول مع المدير الفني للفريق البرتغالي مانويل جوزيه، فضلاً عن سعي مجلس إدارة اتحاد الكرة لتمرير قرار يضع سقفاً لرواتب اللاعبين في الكرة المصرية خلال المرحلة المقبلة، وذلك حتى لا تتعرض منظومة كرة القدم في البلاد للانتقادات على خلفية محاولات الحكومة المصرية تطبيق مبدأ العدالة. "العربية.نت" استطلعت آراء عدد من نجوم الفريق، منهم الجناح الأيمن الدولي أحمد فتحي الذي أكد أن لديه عروضاً جادة بالفعل من أندية إنكليزية وبلجيكية، وأنه يفكر بجدية في خوض التجربة خلال الانتقالات الصيفية، لكن القرار النهائي بيد إدارة النادي حيث إنه مرتبط بعقد ممتد مع الفريق. أما لاعب الوسط الدولي محمد شوقي الذي يجمعه خلاف مع مانويل جوزيه، فذكر أنه يتطلع للمشاركة مع فريقه بصفة أساسية في الفترة المقبلة، وأن العروض التي لديه عن طريق وكلاء لاعبين موجودة بالفعل ولم يخفها، خصوصاً أنه يملك عروض احتراف من أندية يونانية. وكشف المهاجم الدولي محمد ناجي "جدو" عن تطلعه لخوض تجربة الاحتراف الخارجية في أحد الدوريات الأوروبية على غرار التجارب التي خاضها زملاؤه في المنتخب المصري، لكنه اشترط أن تكون التجربة بالطرق الصحيحة وبموافقة إدارة ناديه الأهلي. يُذكر أن الأيام الأخيرة في الأهلي قد شهدت مشادات جانبية بين المدير الفني البرتغالي للفريق مانويل جوزيه وعدد من اللاعبين الكبار بسبب رفضه تدني المستوى الفني والبدني للاعبين خلال التدريبات رغم توقف مباريات الدوري، حيث أوضح لهم أنه لن يقبل بوجود لاعب سيئ المستوى يتدرب وسط زملائه بالفريق الأول، وهو ما دعا البعض للتفكير في خوض تجارب احتراف خوفاً من المصير المجهول مع النادي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل