المحتوى الرئيسى

> .. و«أنصار السنة» ترفض حزباً سلفياً دعماً للوطنية

02/23 00:43

كتب :  محمد محرم أكدت قيادات بجامعة أنصار السنة المحمدية رفضها لإنشاء حزب سياسي سلفي في مواجهة الأحزاب التي تدعو لها الطرق الصوفية، والجماعة الإسلامية، والإخوان، معتبرة أن الأحزاب الدينية تفتت المجتمع، وقال الشيخ أسامة سليمان عضو مجلس إدارة أنصار السنة: «لا توجد نية لدي الجماعة في إنشاء حزب إسلامي علي غرار الجماعة الإسلامية وجماعة الإخوان المسلمين، لأن هذا خروج عن المنهج، مؤكداً أنه في حالة إنشاء حزب ديني إسلامي فإننا سنصبح في حالة الصراع بين التيارات الدينية المختلفة غير المسلمة بجانب أن الأحزاب تعتبر بدعة لأنها تعمل علي تفتيت المجتمع الإسلامي وتقسيمه إلي فئات متباعدة بدلاً من الوحدة الإسلامية التي يدعو إليها الإسلام مشيراً إلي أن هناك فرقاً تستغل اسم السلفية كشعار لها في تحركاتها وأن البعض يحاول استغلال الموقف لصنع بطولات خاصة بهم موضحاً أن فكر الجماعة ثابت ولن يتغير في مسألة تكوين الأحزاب وما يحاول البعض إشاعته ما هي إلا مجرد فتنة. من جانبه قال الشيخ عبدالكريم محمد رئيس فرع حلوان: إنه يمكن تغيير النظرة السياسية للسلفيين بوجه عام خاصة في ظل تحول عدد من الجماعات الإسلامية إلي ممارسة السياسة خاصة بعد أحداث الثورة وأن الجماعة ما هي إلا جزء من الشعب وبالتالي نحن نسير وفق ما يختاره الشعب خاصة أن صندوق الانتخابات أصبح له قيمة الآن عم كان عليه الحال من قبل حيث كانوا يعتبرونه تضييع وقت، مشيراً إلي أنه لا يمكن أن يكون هناك حزب سياسي سلفي لأن الجماعة قائمة علي الدعوة وإفساح المجال للمشاركة من خلال الدعوة وأن الجماعة تفكر في أن تكون القيادات بعيدة عن قيادة الأحزاب من أجل الحفاظ علي هوية رجل الدين الإسلامي من خلال تفرغه التام للدين والدعوة، مضيفاً: إن الجماعة هي جزء من الشعب وبالتالي نحن نسير وفق ما يختاره الشعب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل