المحتوى الرئيسى

> الأحزاب تطالب بتأجيل الانتخابات البرلمانيةلتتواصل مع الجماهير

02/23 00:43

يعقد حزب الوفد اليوم اجتماعاً مع جميع الأحزاب والقوي السياسية لمناقشة الموقف العام بشأن الانتخابات البرلمانية والوضع السياسي بشكل عام. ويأتي هذا التحرك بهدف تحديد موقف موحد لجميع القوي بما في ذلك الإخوان والشخصيات العامة وشباب 25 يناير. وعلمت «روزاليوسف» أن بعض قوي المعارضة تؤيد إرجاء الانتخابات البرلمانية حتي تستطيع تمثيل إعادة ترتيب أوراقها وتنظيم صفوفها والتواصل مع الشارع خشية من سيطرة كيانات أخري علي البرلمان في ظل ضعف الأحزاب حال إجراء انتخابات خلال أشهر. وقال المستشار مصطفي الطويل الرئيس الشرفي لحزب الوفد لابد من إعطاء الأحزاب فرصة لكي تلتحم بالجماهير لأنها ظلت فترة طويلة مبتعدة عنهم ولذلك لم يلتفوا حولها وبذلك تكون المنافسة ظالمة بين الإخوان والأحزاب السياسية. ولفت إلي أنه يطلب مهلة لإعادة ترتيب البيت من الداخل والالتحام بالجماهير مردفاً: «الأحزاب لابد أن تنهي خلافاتها الداخلية». وقال د. السيد البدوي رئيس حزب الوفد خلال لقائه مارك فرانكو رئيس وفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة إنه لا يتوقع أن يحقق حزب الوفد منفرداً أغلبية في تلك الانتخابات وفي هذه الحالة ستكون هناك حكومة ائتلافية، لافتاً إلي أن الحزب يفضل إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية علي أن تكون الثانية في عهد ولاية الرئيس الجديد. ودعا أحمد عبدالحفيظ الأمين المساعد للحزب الناصري لضرورة إحياء الأربعة أحزاب الرئيسية للتنسيق مع بعضها بدلاً من إصابتها بالسكتة الدماغية متخوفاً من الإسراع في إجراء انتخابات لا تؤدي لظهور عناصر مرضي عنها من الشعب لوجود مجموعة منظمة وسط أغلبية غير منظمة. وطالب حزب الوفد المجلس الأعلي للقوات المسلحة بتعقب الفساد من خلال بيان حكومة الظل الوفدية الذي جاء فيه «هالنا حجم الفساد في جميع مرافق الدولة بعد الاتهامات الموجهة للمسئولين بالدولة ودعا البيان لفتح كل ملفات الفساد والملاحقة القانونية للمفسدين. ومن المقرر أن تنسق المعارضة في شكل التعديلات الدستورية وكذلك التنسيق في الانتخابات للخروج برؤية سياسية موحدة لتصريحها إلي المجلس الأعلي للقوات المسلحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل