المحتوى الرئيسى

تعديل وزاري في مصر لا يشمل الوزرات الاساسية ويضم شخصيات معارضة

02/23 00:50

القاهرة (رويترز) - تأكد من الصور التي بثها التلفزيون الرسمي المصري يوم الثلاثاء لمراسم أداء وزراء جدد لليمين الدستورية أن حقائب وزارات الدفاع والخارجية والداخلية والعدل لم يطرأ عليها تغيير في تعديل وزاري أعلن رسميا يوم الثلاثاء.وشملت قائمة الوزراء الجديدة تغيير وزير البترول المخضرم وانضمام سياسيين كانوا يعارضون حكم الرئيس حسني مبارك الذي تنحى في 11 فبراير شباط في أعقاب احتجاجات شعبية عارمة.وأدى الوزراء الجدد اليمين أمام المشير محمد حسين طنطاوي الذي يرأس المجلس العسكري وظل وزيرا للدفاع لعشرين عاما.لكن جماعة الاخوان المسلمين اكبر الجماعات المعارضة في مصر قالت ان التشكيلة الجديدة للحكومة تبين أن "أتباع" مبارك لا يزالون يسيطرون على سياسات البلاد.وقال القيادي في الجماعة عصام العريان "هذه الحكومة وهم" مضيفا أنها تتظاهر بوجود معارضة حقيقية ولكنها في الحقيقة تضع مصر تحت " وصاية الغرب".واضاف العريان ان وزراء الدفاع والعدل والداخلية والخارجية لم يتغيروا مما يؤشر على أن سياسة مصر تبقى في أيدى مبارك و"أتباعه".وغير مبارك الحكومة بعد أيام قليلة من اندلاع الاحتجاجات في 25 يناير كانون الثاني لتهدئة غضب ضد حكمه الذي دام 30 عاما لكن الغضب تصاعد الى أن اجبر على التنحي في 11 فبراير شباط.وطالبت الجماعة والشباب الذين قادوا الاحتجاجات بضرورة تغيير الوزراء الذين عينهم مبارك في الحكومة الجديدة التي تؤدي اليمين قبل انتخابات برلمانية ورئاسية.وضم التغيير الوزاري الاخير وجوها معارضة الى الحكومة من بينها الخبير الدستوري الدكتور يحيي الجمل الذي صار نائبا لرئيس الوزراء ومنير فخري عبد النور من حزب الوفد والذي صار وزيرا للسياحة وجودت عبد الخالق من حزب التجمع والذي تولى حقيبة التضامن الاجتماعي والعدالة الاجتماعية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل