المحتوى الرئيسى

مصريون يروون مشاهد الرعب والقتل في ليبيا

02/23 10:58

 تدفق مئات المصريين العاملين في ليبيا على متن شاحنات وجرارات على الحدود إلى مصر، اليوم الثلاثاء، وهم يتحدثون عن موجة من أعمال القتل وانتشار عصابات قطاع الطرق، في ظل الثورة الشعبية ضد الزعيم الليبي معمر القذافي.وقال شاهد عيان فر من مدينة بنغازي: إن ألفي شخص على الأقل قتلوا هناك، وهو رقم لم يتسن التحقق من صحته من جهة مستقلة، وإن كان يشير إلى حجم الدمار الذي خلفه أسبوع من أعمال العنف، فيما تقول منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان، أن 233 شخصًا على الأقل قتلوا في أنحاء ليبيا حتى الآن.وتحدث المصريون القادمون من ليبيا عما تعرضوا له أثناء رحلتهم من ليبيا من إطلاق الرصاص من جانب عصابات مسلحة، انتهزت حالة الفوضى في البلاد.وقال حسن كامل محمد (24 عامًا)، وهو عامل في مجال صناعة الصلب، فر من مدينة طبرق: "هناك عصابات في كل مكان وهم يرفعون السلاح في وجهك في أي وقت"، وأضاف: "كنا نحاول النوم ليلاً لكننا لم نستطع.. رجال العصابات يطلقون النار في الهواء كل 15 دقيقة.. استولوا على أموالنا.. أخذوا كل شيء".وقال محمد بيومي (37 عامًا) إنه سافر لمدة ثلاثة أيام في الجزء الغربي من البلاد، مشيرًا إلى وجود مجموعات مسلحة على طول الطريق تطلب رشى، فيما قال آخر، رفض ذكر اسمه: "الوضع سيئ للمصريين في الوقت الراهن.. إنهم يأخذون أموالنا ويطلقون علينا الرصاص".وأكد محمد جلالي (40 عامًا) أن مشاهد القتل تحدث في الشارع، وقال "تُوفي 5 أشخاص في الشارع وبقيت أنا على قيد الحياة.. عندما تغادر بنغازي لا تجد أي شيء سوى عصابات وشبان مسلحين.. الطريق من بنغازي خطير للغاية".وفي معبر السلوم على الجانب المصري من الحدود مع ليبيا، أقام الجيش المصري عشرات الخيام، لتكون مستشفيات ميدانية لخدمة الفارين من الاضطرابات هناك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل