المحتوى الرئيسى

أزمة صحفية تهدد جريدة "الوفد"

02/23 00:46

كتبت- هبة مصطفى: نظم عشرات الصحفيين المعينين بجريدة (الوفد) اليوم، وقفة احتجاجية بمقر الجريدة للمطالبة بفصل إدارة عمل الجريدة عن الحزب، متهمين قيادات الحزب بالسطو على رأس المال المخصص للجريدة، وتطوير العمل الصحفي ورواتب الصحفيين وصرفه على الحملات الانتخابية سواء الرئاسية أو البرلمانية. وأعرب الصحفيون عن تخوفهم من تأثر أوضاعهم المالية خاصة بعد حل مجلس الشعب الحالي واستعداد الحزب لترشيح أعضائه في الانتخابات البرلمانية القادمة مما ينتقص بشكل كبير من نسبة رواتب الصحفيين، ويؤثر على سير العمل التحريري بعيدًا عن الحزب في أزماته المالية. وحددوا مطالبهم في فصل رأس مال الجريدة عن الحزب، وتكليف رئيس تحرير واحد بمهام العمل التحريري للجريدة بدلاً من 7 كما هو الوضع الآن ما يفتت رأس مال الجريدة بتقسيم الرواتب عليهم، بجانب تشكيل لجنة اختبارات للمحررين الجدد بعيدة عن المحسوبية حيث إن كل رئيس تحرير أضاف مجموعة جديدة من المقربين إليه لفريق تحرير الجريدة، وكذلك توحيد إصدارات الجريدة تحت إشراف رئيس تحرير واحد، وكف يد رئيس مجلس الإدارة د. السيد البدوي عن التدخل في الجريدة. كما طالبوا أيضًا بتشكيل مجلس إدارة منتخب من 5 أشخاص، والعمل على تحقيق الشفافية المالية، وعدم مجاملة أشخاص بأعينهم على حساب العاملين، واعتماد لائحة مالية للعاملين والصحفيين وتحديد حد أدنى وأقصى للأجور لكافة المناصب، وضمان الحقوق المالية والترقيات للإداريين. وهدد الصحفيون بمعاودة الاحتجاج مرة أخرى، والدخول في اعتصام مفتوح في حالة عدم استجابة الإدارة لمطالبهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل