المحتوى الرئيسى

تخبط فى التليفزيون عقب إلغاء «الإعلام» وإصابة الشيخ بإعياء بعد لقاءات مع المحتجين

02/22 20:49

حالة من الترقب والتخبط أصابت مبنى التليفزيون، عقب الإعلان عن إلغاء وزارة الإعلام، وعدم معرفة اسم القيادة الجديدة المنوطة بتسلم مهام الوزارة الملغاة. فيما يواصل العاملون بماسبيرو وقفاتهم الاحتجاجية على الأوضاع السابقة بالمبنى. وعلمت «المصرى اليوم» أن المهندس أسامة الشيخ، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، أصيب بحالة إعياء شديد نقل على إثرها إلى المستشفى مساءالاثنين. كان الشيخ فى استقبال العاملين بقطاع الإنتاج والإذاعة الهندسية للاستماع إلى مطالبهم والتوقيع بالموافقة على ما تم تقديمه من طلبات وتثبيت العمالة المؤقتة وتنفيذ اللائحة الجديدة للأجور، وإستمرت هذه اللقاءات نحو 7 ساعات كاملة، وكان لافتا للانتباه أنها تمت فى مكتب اللواء نبيل الطبلاوى، رئيس قطاع الأمن، والذى أرجع هذا الأمر إلى «الثقة» التى يحظى بها قطاع الأمن بين العاملين، منوها بأنه لا توجد أى قيود على الشكاوى أو المطالب التى يتقدم بها العاملون بالمبنى. ورحب الطبلاوى، فى تصريح لـ«المصرى اليوم»، بتسلم القطاع جميع المستندات المتعلقة بالفساد داخل ماسبيرو، منوها بأنه لا يمانع فى توجيه تلك المستندات للنائب العام. وأكد أن قطاع الأمن قام بالتحفظ على المستندات المهمة الموجودة بالمبنى لحين عرضها على الجهات المختصة، كما تمت حماية مكتبات الأشرطة وإحباط محاولات للسرقة من بعض اللصوص الذين حاولوا اقتحام المبنى. كان العاملون المحتجون بقناة «الدراما» رددوا هتافات ضد نهلة عبدالعزيز، رئيسة القناة، وطالبوا برحيلها من إدارة القناة، فضلا عن تقديم طلب إلى الحاكم العسكرى يتضمن حيثيات الاستغناء عن رئيسة القناة، كما طالب العاملون برحيل راوية بياض، رئيس قطاع الإنتاج، مرددين هتافات «هى تمشى مش هانمشى.. راوية فساد». ومن بين المطالب التى تحققت للعاملين فى ماسبيرو عودة طارق عبدالجابر، موفد قطاع الأخبار السابق فى القدس، وسيعمل بالقناة الثامنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل