المحتوى الرئيسى

انتاج المحروقات في ليبيا يتباطأ تحت وطأة الانتفاضة الشعبية

02/22 20:47

باريس (ا ف ب) - بدأ انتاج المحروقات الليبية بالتباطؤ الثلاثاء بسبب حركة الانتفاضة الشعبية التي تهز البلاد مما يزيد من زعزعة سوق نفطية هشة اصلا على الرغم من وعود السعودية التي تؤكد انه لن يكون هناك شح في العرض النفطي.ولدى افتتاح جلسة التداول في سوق نيويورك، ارتفع سعر برميل النفط اكثر من 8% في حين تلامس اسعار النفط الخام ارقاما قياسية لم تشهدها منذ 2008.وحوالى الساعة 14,30 ت غ، جرى التداول بسعر برميل النفط المرجعي الخفيف، تسليم اذار/مارس، ب92,92 دولارا.وفي سوق التداول الدولية في لندن، ارتفع سعر برميل النفط المرجعي الخفيف، تسليم نيسان/ابريل، 1,06 دولار، ليصل الى 106,80 دولارات.وعلق فيل فلين من شركة "بي اف جي بست" قائلا "ان السوق قلقة حيال التهديد بحرب اهلية".واعلنت المجموعة الاسبانية ريبسول الثلاثاء انها تعلق انتاجها النفطي في ليبيا، في حين كشفت شركة اديسون الايطالية لصناعة الادوات الكهربائية ان شحنات الغاز الليبي من جانب مواطنتها ايني تباطأت.وتعم الفوضى في ليبيا الثلاثاء بسبب حركة انتفاضة شعبية ضد الزعيم الليبي معمر القذافي. واعمال العنف التي تنتشر في البلد منذ اسبوع اسفرت عن مئات القتلى، بحسب مختلف المحصلات.ويبدو ان التطمينات التي اطلقتها المملكة العربية السعودية، اول دولة منتجة للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، لم تهدىء الاسواق.وقد اعلن نائب وزير البترول السعودي عبد العزيز بن سلمان لشبكة "سي ان بي سي" المالية الاميركية الثلاثاء ان المملكة العربية السعودية لن تسمح بحصول شح في العرض النفطي، في حين يرتفع سعر الذهب الاسود بسبب الاحداث في ليبيا.وقال "لن نتردد، لن يحصل شح في العرض"، مضيفا "ان السوق تعرف ان السعودية تتمتع بطاقة فائضة كبيرة وقد لجأت اليها عندما تبين ان ذلك ضروري في الماضي".وتابع نائب الوزير السعودي يقول "على المستثمرين ان لا يتصرفوا على اساس ان هناك مخاطر. لانه اذا كان هناك حريق في المنزل، فالذعر يؤدي الى الكارثة".ودعت الولايات المتحدة كل الدول المنتجة للنفط وبينها الدول الاعضاء في اوبك، الى زيادة انتاجها، كما اعلن مساعد وزير الطاقة الاميركي دانيال بونمان.وعلى الارض، بدأ الانتاج بالتراجع بسبب الوضع السائد.واعلن متحدث باسم مجموعة "ريبسول" لوكالة فرانس برس الثلاثاء ان المجموعة النفطية الاسبانية علقت انشطتها في ليبيا بعدما اجلت الاثنين موظفيها الاجانب من هذا البلد بسبب اعمال العنف الجارية فيه.وقال المتحدث "لقد علقنا اليوم (الثلاثاء) عملياتنا في ليبيا".واضاف "بحسب اخر الارقام المتوفرة فان ريبسول كانت في العام 2009 تنتج 34 الفا و777 برميلا من النفط يوميا، اي 3,8% من اجمالي انتاجها النفطي" حول العالم.واجلت ريبسول الاثنين جميع موظفيها الاجانب العاملين في ليبيا وعددهم يتراوح ما بين 50 و60 موظفا، وقد تم اجلاؤهم مع عائلاتهم ليرتفع عدد الاجانب الذين اجلتهم الشركة الى حوالى 200 شخص تقريبا.ولا تملك ريبسول الان ارقاما تتعلق بانتاجها الصافي. وتعذر عليها على الفور اعطاء الرقم الاجمالي لانتاجها الذي اصابه الشلل بسبب قرارها وقف الاستغلال الذي يتوقف على معدل الضريبة التي تدفع لليبيا.ويقدر الانتاج الليبي بما بين 1,5 و1,8 مليون برميل في اليوم، بحسب وكالة الطاقة الدولية والوكالة الاميركية للمعلومات حول الطاقة.والمؤشر الاخر لاضطراب حركة الصادرات يكمن في ان مجموعة ايني الايطالية، المتواجدة في ليبيا بشكل واسع جدا، حذرت اديسون ان هناك تباطؤا في الكمية التي تضخ في انبوب غاز غرينستريم الذي تستورد ايني الغاز الليبي عبره، كما اعلن مصدر في اديسون والذي تعذر عليه مع ذلك توضيح حجم هذا التباطؤ.وليبيا العضو في منظمة اوبك، هي احدى ابرز اربع دول منتجة في افريقيا مع نيجيريا وانغولا والجزائر.وتملك ليبيا اكبر احتياطات نفطية في افريقيا مع 44 مليار برميل، وتعتبر طرابلس خصوصا ابرز مزود للدول الاوروبية مع اكثر من 400 الف برميل يتم تصديرها يوميا الى ايطاليا، و178 الفا الى المانيا و133 الفا الى فرنسا و115 الفا الى اسبانيا، بحسب احصاءات 2009. اضغط للتكبير متعاملون في سوق النفط ببورصة نيويورك الثلاثاء باريس (ا ف ب) - بدأ انتاج المحروقات الليبية بالتباطؤ الثلاثاء بسبب حركة الانتفاضة الشعبية التي تهز البلاد مما يزيد من زعزعة سوق نفطية هشة اصلا على الرغم من وعود السعودية التي تؤكد انه لن يكون هناك شح في العرض النفطي.ولدى افتتاح جلسة التداول في سوق نيويورك، ارتفع سعر برميل النفط اكثر من 8% في حين تلامس اسعار النفط الخام ارقاما قياسية لم تشهدها منذ 2008.وحوالى الساعة 14,30 ت غ، جرى التداول بسعر برميل النفط المرجعي الخفيف، تسليم اذار/مارس، ب92,92 دولارا.وفي سوق التداول الدولية في لندن، ارتفع سعر برميل النفط المرجعي الخفيف، تسليم نيسان/ابريل، 1,06 دولار، ليصل الى 106,80 دولارات.وعلق فيل فلين من شركة "بي اف جي بست" قائلا "ان السوق قلقة حيال التهديد بحرب اهلية".واعلنت المجموعة الاسبانية ريبسول الثلاثاء انها تعلق انتاجها النفطي في ليبيا، في حين كشفت شركة اديسون الايطالية لصناعة الادوات الكهربائية ان شحنات الغاز الليبي من جانب مواطنتها ايني تباطأت.وتعم الفوضى في ليبيا الثلاثاء بسبب حركة انتفاضة شعبية ضد الزعيم الليبي معمر القذافي. واعمال العنف التي تنتشر في البلد منذ اسبوع اسفرت عن مئات القتلى، بحسب مختلف المحصلات.ويبدو ان التطمينات التي اطلقتها المملكة العربية السعودية، اول دولة منتجة للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، لم تهدىء الاسواق.وقد اعلن نائب وزير البترول السعودي عبد العزيز بن سلمان لشبكة "سي ان بي سي" المالية الاميركية الثلاثاء ان المملكة العربية السعودية لن تسمح بحصول شح في العرض النفطي، في حين يرتفع سعر الذهب الاسود بسبب الاحداث في ليبيا.وقال "لن نتردد، لن يحصل شح في العرض"، مضيفا "ان السوق تعرف ان السعودية تتمتع بطاقة فائضة كبيرة وقد لجأت اليها عندما تبين ان ذلك ضروري في الماضي".وتابع نائب الوزير السعودي يقول "على المستثمرين ان لا يتصرفوا على اساس ان هناك مخاطر. لانه اذا كان هناك حريق في المنزل، فالذعر يؤدي الى الكارثة".ودعت الولايات المتحدة كل الدول المنتجة للنفط وبينها الدول الاعضاء في اوبك، الى زيادة انتاجها، كما اعلن مساعد وزير الطاقة الاميركي دانيال بونمان.وعلى الارض، بدأ الانتاج بالتراجع بسبب الوضع السائد.واعلن متحدث باسم مجموعة "ريبسول" لوكالة فرانس برس الثلاثاء ان المجموعة النفطية الاسبانية علقت انشطتها في ليبيا بعدما اجلت الاثنين موظفيها الاجانب من هذا البلد بسبب اعمال العنف الجارية فيه.وقال المتحدث "لقد علقنا اليوم (الثلاثاء) عملياتنا في ليبيا".واضاف "بحسب اخر الارقام المتوفرة فان ريبسول كانت في العام 2009 تنتج 34 الفا و777 برميلا من النفط يوميا، اي 3,8% من اجمالي انتاجها النفطي" حول العالم.واجلت ريبسول الاثنين جميع موظفيها الاجانب العاملين في ليبيا وعددهم يتراوح ما بين 50 و60 موظفا، وقد تم اجلاؤهم مع عائلاتهم ليرتفع عدد الاجانب الذين اجلتهم الشركة الى حوالى 200 شخص تقريبا.ولا تملك ريبسول الان ارقاما تتعلق بانتاجها الصافي. وتعذر عليها على الفور اعطاء الرقم الاجمالي لانتاجها الذي اصابه الشلل بسبب قرارها وقف الاستغلال الذي يتوقف على معدل الضريبة التي تدفع لليبيا.ويقدر الانتاج الليبي بما بين 1,5 و1,8 مليون برميل في اليوم، بحسب وكالة الطاقة الدولية والوكالة الاميركية للمعلومات حول الطاقة.والمؤشر الاخر لاضطراب حركة الصادرات يكمن في ان مجموعة ايني الايطالية، المتواجدة في ليبيا بشكل واسع جدا، حذرت اديسون ان هناك تباطؤا في الكمية التي تضخ في انبوب غاز غرينستريم الذي تستورد ايني الغاز الليبي عبره، كما اعلن مصدر في اديسون والذي تعذر عليه مع ذلك توضيح حجم هذا التباطؤ.وليبيا العضو في منظمة اوبك، هي احدى ابرز اربع دول منتجة في افريقيا مع نيجيريا وانغولا والجزائر.وتملك ليبيا اكبر احتياطات نفطية في افريقيا مع 44 مليار برميل، وتعتبر طرابلس خصوصا ابرز مزود للدول الاوروبية مع اكثر من 400 الف برميل يتم تصديرها يوميا الى ايطاليا، و178 الفا الى المانيا و133 الفا الى فرنسا و115 الفا الى اسبانيا، بحسب احصاءات 2009.باريس (ا ف ب) - بدأ انتاج المحروقات الليبية بالتباطؤ الثلاثاء بسبب حركة الانتفاضة الشعبية التي تهز البلاد مما يزيد من زعزعة سوق نفطية هشة اصلا على الرغم من وعود السعودية التي تؤكد انه لن يكون هناك شح في العرض النفطي.ولدى افتتاح جلسة التداول في سوق نيويورك، ارتفع سعر برميل النفط اكثر من 8% في حين تلامس اسعار النفط الخام ارقاما قياسية لم تشهدها منذ 2008.وحوالى الساعة 14,30 ت غ، جرى التداول بسعر برميل النفط المرجعي الخفيف، تسليم اذار/مارس، ب92,92 دولارا.وفي سوق التداول الدولية في لندن، ارتفع سعر برميل النفط المرجعي الخفيف، تسليم نيسان/ابريل، 1,06 دولار، ليصل الى 106,80 دولارات.وعلق فيل فلين من شركة "بي اف جي بست" قائلا "ان السوق قلقة حيال التهديد بحرب اهلية".واعلنت المجموعة الاسبانية ريبسول الثلاثاء انها تعلق انتاجها النفطي في ليبيا، في حين كشفت شركة اديسون الايطالية لصناعة الادوات الكهربائية ان شحنات الغاز الليبي من جانب مواطنتها ايني تباطأت.وتعم الفوضى في ليبيا الثلاثاء بسبب حركة انتفاضة شعبية ضد الزعيم الليبي معمر القذافي. واعمال العنف التي تنتشر في البلد منذ اسبوع اسفرت عن مئات القتلى، بحسب مختلف المحصلات.ويبدو ان التطمينات التي اطلقتها المملكة العربية السعودية، اول دولة منتجة للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، لم تهدىء الاسواق.وقد اعلن نائب وزير البترول السعودي عبد العزيز بن سلمان لشبكة "سي ان بي سي" المالية الاميركية الثلاثاء ان المملكة العربية السعودية لن تسمح بحصول شح في العرض النفطي، في حين يرتفع سعر الذهب الاسود بسبب الاحداث في ليبيا.وقال "لن نتردد، لن يحصل شح في العرض"، مضيفا "ان السوق تعرف ان السعودية تتمتع بطاقة فائضة كبيرة وقد لجأت اليها عندما تبين ان ذلك ضروري في الماضي".وتابع نائب الوزير السعودي يقول "على المستثمرين ان لا يتصرفوا على اساس ان هناك مخاطر. لانه اذا كان هناك حريق في المنزل، فالذعر يؤدي الى الكارثة".ودعت الولايات المتحدة كل الدول المنتجة للنفط وبينها الدول الاعضاء في اوبك، الى زيادة انتاجها، كما اعلن مساعد وزير الطاقة الاميركي دانيال بونمان.وعلى الارض، بدأ الانتاج بالتراجع بسبب الوضع السائد.واعلن متحدث باسم مجموعة "ريبسول" لوكالة فرانس برس الثلاثاء ان المجموعة النفطية الاسبانية علقت انشطتها في ليبيا بعدما اجلت الاثنين موظفيها الاجانب من هذا البلد بسبب اعمال العنف الجارية فيه.وقال المتحدث "لقد علقنا اليوم (الثلاثاء) عملياتنا في ليبيا".واضاف "بحسب اخر الارقام المتوفرة فان ريبسول كانت في العام 2009 تنتج 34 الفا و777 برميلا من النفط يوميا، اي 3,8% من اجمالي انتاجها النفطي" حول العالم.واجلت ريبسول الاثنين جميع موظفيها الاجانب العاملين في ليبيا وعددهم يتراوح ما بين 50 و60 موظفا، وقد تم اجلاؤهم مع عائلاتهم ليرتفع عدد الاجانب الذين اجلتهم الشركة الى حوالى 200 شخص تقريبا.ولا تملك ريبسول الان ارقاما تتعلق بانتاجها الصافي. وتعذر عليها على الفور اعطاء الرقم الاجمالي لانتاجها الذي اصابه الشلل بسبب قرارها وقف الاستغلال الذي يتوقف على معدل الضريبة التي تدفع لليبيا.ويقدر الانتاج الليبي بما بين 1,5 و1,8 مليون برميل في اليوم، بحسب وكالة الطاقة الدولية والوكالة الاميركية للمعلومات حول الطاقة.والمؤشر الاخر لاضطراب حركة الصادرات يكمن في ان مجموعة ايني الايطالية، المتواجدة في ليبيا بشكل واسع جدا، حذرت اديسون ان هناك تباطؤا في الكمية التي تضخ في انبوب غاز غرينستريم الذي تستورد ايني الغاز الليبي عبره، كما اعلن مصدر في اديسون والذي تعذر عليه مع ذلك توضيح حجم هذا التباطؤ.وليبيا العضو في منظمة اوبك، هي احدى ابرز اربع دول منتجة في افريقيا مع نيجيريا وانغولا والجزائر.وتملك ليبيا اكبر احتياطات نفطية في افريقيا مع 44 مليار برميل، وتعتبر طرابلس خصوصا ابرز مزود للدول الاوروبية مع اكثر من 400 الف برميل يتم تصديرها يوميا الى ايطاليا، و178 الفا الى المانيا و133 الفا الى فرنسا و115 الفا الى اسبانيا، بحسب احصاءات 2009.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل