المحتوى الرئيسى

النيابة تعاين آثار معركة «دار السلام»

02/22 20:17

كشفت تحقيقات نيابة البساتين تفاصيل جديدة فى واقعة المعركة الدامية التى نشبت بين عدد من شباب حى دار السلام، وأسفرت عن مصرع «منجد» وإصابة آخرين. تبين من التحقيقات التى أشرف عليها المستشار ممدوح وحيد، المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، أن مشاجرة نشبت بين المجنى عليه الذى كان يحتفظ داخل منزله بمسروقات من مول شهير فى المعادى، بالإضافة إلى مسروقات أخرى من داخل قسم البساتين، فى أحداث الانفلات الأمنى الذى شهدته البلاد يوم جمعة الغضب 28 يناير الماضى. وأضافت التحقيقات الأولية أن المجنى عليه رفض تقسيم المسروقات مع آخرين، مما تسبب فى نشوب المشاجرة التى استخدم فيها الطرفان أسلحة آلية، بعدما حضر المتهمون من مناطق متفرقة فى الصعيد حاملين الأسلحة الآلية، وتوجهوا إلى حى دار السلام لتقسيم المسروقات، وعندما رفض المجنى عليه الذى تحفظ على المسروقات داخل منزله، أطلق المتهمون الأعيرة النارية عليه وعلى الأهالى، واستمرت المعركة ساعات طويلة، انتهت بمقتل «المنجد وإصابة اثنين فى حالة خطرة تم إيداعهما المستشفى، فى حين أسفرت المشاجرة عن إصابة اآخرين لم يتم حصرهم وتلقوا الإسعافات الأولية وغادروا المستشفيات قبل أن تتمكن الأجهزة الأمنية من تدوين أسمائهم. وأجرى محمد عبدالمنعم، رئيس النيابة، معاينة لمكان الحادث، وتبين أن شارعين فى الحى تبادلا إطلاق الأعيرة النارية واستخدما الأسلحة البيضاء والسنج والمطاوى فى الاعتداء على بعضهم البعض، وأن المجنى عليه «منجد» 24 سنة، مصاب بـ 3 أعيرة نارية، اثنان فى الكتف وآخر فى القلب، وتم العثور على فوارغ طلقات نارية تبين أنها أطلقت من أسلحة آلية، وقال شهود عيان أمام صلاح جلال، وكيل النيابة، إن المشاجرة استمرت ساعات طويلة، وإن المتهمين استخدموا أسلحة آلية وأطلقوا أعيرة نارية، كما استخدموا أسلحة بيضاء.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل