المحتوى الرئيسى

مؤشرا دبي وقطر يسجلان أدنى مستوياتهما منذ بضعة أشهر

02/22 20:13

 وقال متعاملون ان مستثمرين أجانب يتخلصون من أسهم الشرق الأوسط وان كثيرا من المستثمرين المحليين يحاولون سبقهم وهو ما يجعل الانخفاضات أكبر. وقال جوليان بروس مدير مبيعات الأسهم للمؤسسات في المجموعة المالية - هيرميس "بينما تحاول شعوب المنطقة التغلب على نظم أكثر استبدادا فاننا سنواجه احتجاجات أكثر عنفا وبالتالي مزيدا من الغموض." وأضاف "هذا سيتجلى في ارتفاع أسعار النفط مع ضعف أسواق الأسهم في الشرق الاوسط وشمال افريقيا. "هناك بالكاد فرصة محدودة لكي تستعيد المنطقة الاوضاع التي كانت عليها في بداية السنة لذلك لا تزال المخاطر أكثر من الفرص في الوقت الراهن." وقمعت قوات الزعيم الليبي معمر القذافي المتظاهرين وامتدت الاحتجاجات الى طرابلس بعد اندلاعها في شرق البلاد المنتج للنفط الاسبوع الماضي. من ناحية أخرى يعود يوم الثلاثاء معارض بحريني بارز الى البحرين وسط احتجاجات مستمرة منذ أسبوع لم يسبق لها مثيل من الأغلبية الشيعية ضد حكام البلاد السنة. وانخفض مؤشر دبي 2.4 بالمئة مسجلا أدنى مستوى اغلاق منذ 16 أغسطس اب. وهوى سهم ارامكس للخدمات اللوجيستية 7.4 بالمئة. وعند اغلاق اليوم كان 35 بالمئة من أسهم ارامكس مملوك لاجانب وهو ثاني أعلى مستوى للملكية الاجنبية على مستوى الادراجات الاولية في بورصة دبي. وقال هاني جرجس كبير المتعاملين المساعد في دلالة للوساطة المالية "باع المستثمرون الاجانب بكثافة ولم يعد لمستويات الدعم والمقاومة أهمية." وتراجع المؤشر القطري 3.6 بالمئة مسجلا أكبر تراجع له منذ 25 مايو أيار وأدنى مستوى اغلاق منذ 12 أسبوعا ومبددا كل المكاسب التي حققها منذ اختيار قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في ديسمبر كانون الاول الماضي. وهوت أسهم البنك التجاري القطري 9.9 بالمئة بعد تداولها بدون توزيعات أرباح. وكان التجاري القطري من الاسهم القطرية المفضلة للصناديق الاجنبية لان لديه شهادات ايداع دولية مقيدة في لندن. وقال اكرم انوس محلل الشرق الاوسط وشمال افريقيا لدى المال كابيتال "في ظل ارتفاع اسعار النفط واستمرار محفزات ايجابية مثل فوز قطر بتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022 والميزانية التوسعية في كل من السعودية والكويت يبدو أن 2011 سيكون عاما جيدا للاستثمار في المنطقة لكن التوترات السياسية افسدت توقعات الجميع." وأضاف "هناك احتجاجات في شوارع عدة دول وليس هذا ما تريده بالضبط للتفكير في اتخاذ قرار بالاستثمار." وارتفعت تكلفة تأمين ديون مصر 19 نقطة أساس الى 375 نقطة يوم الثلاثاء بينما ارتفعت تكلفة تأمين ديون دبي 12 نقطة الى 450 نقطة. وسجلت تكلفة تأمين ديون البحرين يوم الاثنين أعلى مستوى في 18 شهرا وارتفعت تكلفة تأمين ديون قطر الى أعلى مستوى في 12 شهرا. وتراجع مؤشر البورصة السعودية 0.4 بالمئة مواصلا هبوطه للجلسة الثامنة لكنه ابتعد عن أدنى مستوى له خلال الجلسات منذ 24 أسبوعا وهو ما قد يشير الى انحسار ضغوط البيع. وانخفض سهم مجموعة سامبا المالية 2.7 بالمئة وسهم مجموعة المراعي لمنتجات الالبان 2.3 بالمئة. وقال رامي صيداني مدير الاستثمار في شرودر الشرق الاوسط " أسواقنا ليست على مؤشرات الاسواق الناشئة ولذا يعمد المستثمرون الاجانب للبيع عند أول بوادر على وضع سلبي." وأضاف "مازالت الاوضاع السياسية هي التي تحدد اداء السوق." وارتفع سهم زين الكويتية 3.1 بالمئة بعدما ذكرت صحيفة محلية أن هناك مشترين محتملين جددا لحصة الشركة في وحدتها السعودية. وفي السعودية تراجع المؤشر 0.4 في المئة الى 6277 نقطة. وخسر مؤشر دبي 2.4 في المئة الى 1479 نقطة. وتراجع مؤشر أبوظبي 1.6 في المئة الى 2579 نقطة. وهبط مؤشر قطر 3.6 في المئة الى 8185 نقطة. ونزل المؤشر الكويتي 0.1 في المئة الى 6418 نقطة. وانخفض المؤشر العماني 1.5 في المئة الى 6730 نقطة. وارتفع المؤشر البحريني 0.2 في المئة الى 1468 نقطة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل