المحتوى الرئيسى

صدي الكلامأول الإصلاح‮.. ‬ثورة

02/22 20:13

صدق أجدادنا عندما قالوا‮: ‬أول الغيث قطرة‮.. ‬وهذا ما نراه الآن علي أرضنا منذ اندلاع ثورة شباب‮ ‬25‮ ‬يناير‮.. ‬والذين طالبوا بجملة من الإصلاحات سواء كانت سياسية أو اجتماعية‮.. ‬وعلي مدار أيام الثورة الثمانية عشر تحقق لهم ما أرادوا من تغيير كامل في النظام ثم تعديل في الدستور وبعدها حل مجلسي الشعب والشوري‮.. ‬هكذا نجحت الثورة في إجراءات إصلاحية كان المصريون يحلمون بها علي مدار عشرات السنين ولكن هذا الشباب الذي نذر نفسه ليغير وجه مصر في ميدان التحرير فعلها وبنجاح‮.. ‬ورغم أن كل الظواهر كانت تؤكد أن هذه المظاهرة الشبابية أشبه بزوبعة في فنجان أو فوضي مؤقتة سرعان ما تنتهي خاصة وأنها جاءت من شباب ليس لهم ماض سياسي أو انتماء حزبي أو حتي أصابع خارجية تحركه من الخارج بل كانت حركة شبابية بلا رأس وتفتقر إلي عقول مفكرة أو قيادة موحدة بل كانت مجرد هوجة شباب أحزنهم أحوالهم وأبكاهم حاضرهم ومستقبلهم ورفضوا أن يعيشون في منازلهم خلف أجهزة الكمبيوتر في مجرد أحاديث متبادلة في الفيس بوك أو عبر شبكات الإنترنت بل أرادوا أن يوصلوا رأيهم لأول مرة في تاريخنا الحديث إلي القيادة السياسية فتجمعوا في ميدان التحرير ومعهم أتباعهم من شباب المحافظات‮.. ‬ولكن للأسف ظن القادة والمسئولون عن الأمن خاصة في جهاز الشرطة أن هؤلاء مجرد شباب مرفه ولابد من تأديبهم فأطلقوا عليهم خراطيم المياه وراكبي الخيل والجمال ثم أطلقوا عليهم طلقات الرصاص المطاطي ثم الذخيرة الحية وبعدها زجاجات المولوتوف الحارقة‮.. ‬وهذه كانت أكبر دفعة حماسية لشباب‮ ‬25‮  ‬يناير لتنجح ثورتهم ويرتفع سقف الإصلاحات التي يطالبون بها تلك الإصلاحات التي انضم لتأييدها معظم فئات الشعب خاصة وأن القوات المسلحة كانت الدرع الحامي لهم ووقفت ضد بلطجية النظام الفاسد‮.. ‬كما كان لسقوط الشهداء والجرحي من هؤلاء الشباب أكبر الأثر في نجاح تلك الثورة الخالدة‮.. ‬والتي انتقلت بنفس السيناريو والحماس إلي معظم الدول العربية وتحركت المياه الراكدة في هذه المجتمعات‮.. ‬ولكن جاء الوقت لأن نعود جميعاً‮ ‬إلي مواقع العمل والإنتاج ونعوض ما فاتنا وما خسره الاقتصاد المصري وأن تتحقق كل الإنجازات التي جاءت رداً‮ ‬إيجابياً‮ ‬علي هذه الثورة خاصة وما زامنها من تحركات وإعتصامات ومطالب عمالية في كافة قطاعات العمل والإنتاج‮.. ‬والتي وعدت القيادة العسكرية والحكومة الجديدة بتحقيقها في كل المصالح والشركات بشريطة أن نعود جميعاً‮ ‬لمواصلة الإبداع والإنتاج والعمل في كل موقع‮.. ‬فمصر في انتظار أن تشرق شمس الغد وقطار إصلاحات هذه الثورة الشابة ينطلق في كل مكان علي أرضه‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل