المحتوى الرئيسى

آخر عمودالقذافي ليس مبارك

02/22 20:13

وجه سيف الإسلام معمر القذافي بياناً‮ ‬تليفزيونا حذر فيه الشعب الليبي من أن التظاهرات الحاشدة ضد النظام قد تؤدي إلي حرب أهلية،‮ ‬وإلي تقسيم ليبيا،‮ ‬وقد تنتهي باستعمار أجنبي جديد للبلاد‮. ‬وأضاف‮ »‬سيف الإسلام‮« ‬مؤكداً‮ ‬أن‮ »‬الوضع الحالي في ليبيا‮ ‬يمثل فتنة وحركة انفصالية وتهديداً‮ ‬للوحدة الوطنية،‮ ‬بتخطيط وتصعيد من مجموعة خونة‮ ‬يعيشون في الخارج‮«.‬لقد سبق أن اكتسب ابن القذافي قبولاً‮ ‬لدي الرأي العام العالمي باعتباره متحضراً‮ ‬في أفكاره،‮ ‬ويبذل أقصي ما في وسعه من أجل تلبية مطالب الشعب واحترام حقوقه،‮ ‬ونسب إليه أنه هو الذي‮ ‬غيّر سياسة ليبيا الخارجية خاصة مع الغرب من النقيض إلي النقيض‮.‬أتصوّر أن صورة سيف الإسلام القذافي لدي الرأي العام المحلي والخارجي ستتغير بعد بيانه التليفزيوني مساء الأحد الماضي‮. ‬كان البعض‮ ‬يتوقع منه احتراماً‮ ‬لرغبة الشعب الذي انتفض بعد أربعة عقود من المعاناة والفاقة والبطالة،‮ ‬مطالباً‮ ‬بالإصلاحات والتغيير كما فعل التونسيون والمصريون واليمنيون والبحرينيون‮. ‬وبدلاً‮ ‬من أن‮ ‬يقف سيف الإسلام مؤيداً‮ ‬للإرادة الشعبية ومطالبها وانتزاع حقوقها الغائبة طوال العقود الأربعة الماضية،‮ ‬فوجئنا به‮ ‬يهدد الشعب بأن الجيش سيفرض القانون والأمن بكل حزم‮  ‬وقوة‮.. ‬مما‮ ‬يعني حربا أهلية قد تكون أشرس مما حدث في العراق،‮ ‬وأن تلافي ذلك‮ ‬يتحقق فقط بوقف التظاهرات ليبدأ الحوار الوطني حول الإصلاحات‮.‬تحذيرات وتهديدات ابن القذافي ليست دخاناً‮ ‬في الهواء،‮ ‬وإنما‮ ‬يمكن تنفيذها في أية لحظة،‮ ‬تمسكاً‮ ‬بالإبقاء علي النظام حتي آخر رصاصة لدي العسكريين والمدنيين‮. ‬مصير محزن نتمني ألا‮ ‬يحدث في ليبيا حتي لا‮ ‬يعاني شعبها كما عاني ويعاني حالياً‮ ‬ الشعب العراقي‮. ‬ما قاله ابن رأس النظام الليبي لن‮ ‬يخيف الشعب الليبي خاصة بعد المذابح التي أسقطت العشرات وجرحت الآلاف حتي الآن‮. ‬فالشعوب إن أرادت وصممت فلن تتراجع‮. ‬الدليل رأيناه في كل الثورات الشعبية وآخرها في تونس ومصر واليمن وليبيا حالياً‮. ‬لكن عجرفة ابن القذافي جعلته‮ ‬يتصوّر أن الشعب الليبي مختلف ومنفرد عندما أكد المرة بعد الأخري في بيانه التحذيري التهديدي أن‮ »‬ليبيا ليست تونس،‮ ‬وليست مصر‮«! ‬وأن‮ »‬معمر القذافي ليس زين بن علي،‮ ‬وليس حسني مبارك‮«. ‬من حق ابن قائد الثورة الليبية العظمي أن‮ ‬يؤمن بأن‮ ‬99,99٪‮ ‬من الليبيين‮ ‬يسبحون ليل نهار بأفضال وأقوال وشعارات ومغامرات ومخاطرات مفجر ثورات الكرة الأرضية قاطبة،‮ ‬لكن ما لا حق له فيه هو أن‮ ‬يسلب الشعب الليبي إرادته في تقرير مصيره،‮ ‬ثم‮ ‬يتطاول علي رئيس دولة شقيقة حسني مبارك الذي كان‮ ‬يحظي بالحفاوة والاحترام والتقدير منه،‮ ‬ومن قبله والده مؤسس أول‮ »‬جماهيرية عظمي‮« ‬في التاريخ والجغرافيا‮ ‬‮ ‬خلال العقود الثلاثة الماضية،‮ ‬وحتي اللحظة الذي قرر فيها الرئيس مبارك التخلي عن منصبه‮.‬قال سيف القذافي إن‮ »‬معمر القذافي ليس حسني مبارك‮«. ‬الكلمات في حد ذاتها تعبر حقيقة دون أن‮ ‬يقصد طبعاً‮ ‬ عن الفارق الكبير بين مبارك وبين القذافي‮. ‬فلو كان مبارك مثل القذافي لما تعامل مع انتفاضة الشعب المصري كما‮ ‬يتعامل القذافي حالياً‮ ‬مع انتفاضة الشعب الليبي‮. ‬كان‮ ‬يتصوّر البعض أن الرئيس مبارك لم‮ ‬يعر انتفاضة شباب مصر التي سرعان ما تحولت إلي ثورة شعبية اهتماماً‮ ‬أو التفاتا‮. ‬فلديه قوات الأمن المركزي القادرة علي قمع تلك الانتفاضة بكل ما لديها من أسلحة‮. ‬كما تصوّر هذا البعض أن مبارك ليس فقط رئيساً‮ ‬للجمهورية وإنما هو القائد الأعلي للقوات المسلحة،‮ ‬مما‮ ‬يمكنه من فرض نفسه ونظامه علي الشعب‮. ‬وخاب هذا التصور‮. ‬فمبارك ليس القذافي ليفعل ما‮ ‬يفعله الأخير حالياً‮. ‬وفوجيء كثيرون بمبارك‮ ‬يؤيد كل مطالب الشعب وأولها التنحي عن الحكم،‮ ‬فبادر بإعلان تخليه عنه وتكليف المجلس الأعلي للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد في مرحلة انتقالية تنتهي بتسليم البلاد إلي حكومة مدنية‮. ‬‮.. ‬وهذا هو الفرق بين الرجلين‮. ‬إبراهيم سعدهibrahimsaada@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل