المحتوى الرئيسى

النموذج المصري

02/22 20:13

الجائع يريد ان يأكل الآن‮..‬والعاري‮  ‬يريد ان‮ ‬يلبس الآن‮...‬والمظلوم يريد عدله الآن‮.. ‬والشعب كله يريد حقوقه كاملة الآن‮..‬ملايين الموظفين والعمال والمدرسين والممرضين والأطباء والمهندسين‮.. ‬وحتي رجال الشرطة يريدون حقهم الآن وليس‮ ‬غدا‮.‬صحيح ان الاحتياجات والمطالب الفئوية ليست جديدة فهي لم تنقطع علي مدي العامين الماضيين،‮ ‬لكن الفارق ان ‮٥٢ ‬يناير منحت الجميع‮ »‬الأمل‮« ‬في امكانية تحقيق مطالبهم‮.. ‬وبدلا من ان يخرج عليهم وزير المالية السابق بتصريحاته الاستفزازية‮ »‬خليهم يموتوا من البرد‮« ‬اصبح بإمكان وزير المالية الحالي البحث عن حلول حقيقية والنظر الي مطالب الناس باعتبارها حقوقا لابد من ردها‮..‬وبالتأكيد حقوق الناس واجبة التنفيذ لكن لا احد يملك العصا السحرية لانصاف ‮٠٨ ‬مليون مصري في يوم وليلة،‮ ‬ليس بإمكان احد تحقيق جميع المطالب الفئوية وتسوية الاوضاع‮  ‬والاجور وتعديل اللوائح والقوانين في لحظة واحدة‮.. ‬ليس بامكان احد القيام بحلول مرضية دون استعادةالدولة هدوءها وعودة الحياة الي طبيعتها واستعادة الثقة بالمؤسسات واستعادة العلاقة بين الشعب والأمن واستعادة دورة العمل والانتاج‮.‬العدالة حق للجميع وهي ايضا مسئولية علي الجميع في نفس الوقت‮..‬صحيح ان حجم الفساد مرعب وتفاوت الاجور والرواتب مخيف،‮ ‬تجاوز فيها الراتب الشهري لكثير من المسئولين المليون جنيه‮ »‬قدر الراتب الشهري لوزير الداخلية السابق من ‮١ : ٣ ‬مليون‮  ‬جنيه‮«!!.. ‬والمليارات‮  ‬التي تسمع عنها يوما بعد يوم والثروات التي نهبت وهربت الي بنوك سويسرا وامريكا والمانيا ولندن‮.. ‬وحتي بنوك جزر الكاريبي‮ »‬حيث لا قوانين مصرفية‮  ‬واضحة‮«.. ‬كل هذا الفساد يشعل الدم في العروق ويزيد من صيحة‮ (‬الان وليس‮ ‬غدا‮)... ‬الآن المحاسبة والآن استرداد الحقوق وانصاف الناس‮.‬‮٥٢ ‬يناير لحظة فارقة في الروح،‮ ‬وهو ما يستدعي الدفاع عنها وصيانتها‮.. ‬فهي لم‮  ‬تسقط نظاما تداعت ابنيته فقط،‮ ‬ولكن اعادت اكتشاف طاقة الانسان المصري وقدرته علي‮ »‬الحلم‮« ‬وقدرته علي تحقيقه ايضا‮.‬‮٥٢ ‬يناير منحتنا الكثير من الثقة بالنفس والفخر وايضا المباهاة‮.‬ظل أحد شباب الثورة يردد في أحد البرامج الفضائية‮ »‬أنا مواطن‮.. ‬انا مواطن‮« ‬وكأنه يكتشف حقيقة نفسه للمرة الأولي‮.‬العالم كله مبهور بالمواطن المصري والشباب المصري‮ »‬يجب ان نربي ابناءنا ليصبحوا كشباب مصر‮« ‬هكذا خاطب أوباما الامريكان‮.. ‬لحظة فارقة سقط فيها‮ »‬النموذج الامريكي‮«.. ‬تراجع السوبرمان الأمريكي لتعلن ثورة ‮٥٢ ‬يناير عن حضور‮ »‬النموذج المصري‮« ‬وصعوده‮.. ‬هكذا ايضا طالب الرئيس النمساوي بجائزة نوبل للشعب المصري فالحرية التي انتزعها المصريون انتزاعاً‮ ‬بقوة الروح الهمت العالم وضاعفت مسئوليتنا‮  ‬التاريخية في صيانة هذا الوطن‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل