المحتوى الرئيسى

الساقية التي أتت بمحمد الصاوي إلي وزارة الثقافةنجح في تحويل‮ »‬خرابة‮ « ‬أسفل كوبري بالزمالك إلي بؤرة للإشعاع الثقافي

02/22 20:13

وزير‮ ‬الثقافة الجديد‮  ‬محمد عبد المنعم الصاوي‮ ‬،‮ ‬هو ابن الأديب الكبير الراحل عبد المنعم الصاوي‮ ‬،‮ ‬الذي تولي وزارتي الثقافة والإعلام معاً‮ ‬في حكومة‮  ‬ممدوح سالم وفي عهد الرئيس السادات‮ ‬،‮ ‬والوزير الجديد عمره‮ ‬54‮ ‬عاما فهو من‮  ‬مواليد‮  ‬2‮ ‬نوفمبر‮ ‬1956حاصل علي‮  ‬بكالوريوس العمارة من كلية الفنون الجميلة‮ ‬1979‮ .‬عمل‮   ‬كمدير عام وشريك متضامن لشركة‮ "  ‬للنشر والإعلان‮ "  ‬منذ بداية عام‮ ‬1980‮ ‬? وقد قدم خلال هذه الفترة العديد من المسابقات والبطولات الرياضية التي تدعم فكر الرياضة للجميع أبرزها البرنامج التلفزيوني الشهير‮ " ‬الحل هو الحبل‮ "  ‬،‮ ‬وهو دعوة لمزاولة الرياضة لكل الأعمار في أي مكان وبدون تكاليف‮  ‬كما ساهم في تدعيم العديد من سباقات الجري الطويل والماراثونات‮ .‬و الوزير الجديد من هواة ممارسة رياضة الجري الطويل منذ‮ ‬32‮ ‬عاماً‮ ‬واشترك في‮ ‬7‮ ‬ماراثونات‮  ‬،‮ ‬كما حصل علي شهادة خاصة من المدرسة الألمانية الإنجيلية الثانوية بالقاهرة لانتظامه بالاشتراك في سباق الأهرامات الذي تنظمه المدرسة سنوياً‮ ‬منذ‮ ‬25‮ ‬عاماً‮ ‬اشترك خلالها في كل السباقات وفاز به مرة واحدة منها‮ .‬وكانت ساقية الصاوي هذا المشروع الثقافي المتكامل بمثابة شهادة الخبرة التي أتت بالصاوي الي نفس الموقع الذي سبق أن جلس عليه والده‮ ‬،‮ ‬اذ أنه نجح بالعزم والإرادة في ابتكار وتنفيذ فكرة لم يسبقه اليها أحد تبلورت في تحويل‮  ‬هذا المكان الخرب الذي يأوي الحشرات والزواحف والخارجين علي القانون‮ ‬،أسفل كوبري‮ ‬15‮ ‬مايو بحي الزمالك‮ ‬،‮ ‬الي بؤرة ثقافية حقيقية‮ ‬،‮ ‬نجحت رغم كل الصعوبات التي واجهتها من أجهزة المحليات‮ .‬ويعد الشباب من كل الشرائح الإجتماعية هم الرواد الحقيقيون للساقية التي‮ " ‬تسقي فكرا وثقافة‮ " ‬حيث أقبلوا علي أنشطتها التي كانت أنعكاسا لأحلامهم‮ ‬،‮ ‬وترجمة لما يشعرون به‮ ‬،‮ ‬وكانت‮ " ‬الساقية‮ " ‬بمثابة وزارة ثقافة أهلية‮ ‬،‮ ‬موازية لوزارة الثقافة‮ " ‬الحكومية‮ ‬،‮ ‬مع فارق يصب لصالح الساقية‮ ‬،‮ ‬التي لا تثقلها اللوائح والقوانين العقيمة‮ ‬،‮ ‬ولا يقيدها الموظف الحكومي الذي لايسعي سوي للعمل القليل‮ ‬،‮ ‬مع اعلي أجر وبدون ابتكار‮ . ‬ويحسب لساقية الصاوي ان أغلب الشريحة الجديدة من شباب الفيس بوك الذين دعوا للثورة كانوا من المترددين عليها‮ ‬،‮ ‬إما في ندوة أو لمتابعة معرض‮ ‬،‮ ‬كما يحسب لها انها دفعت الي ساحتها الفنية مجموعة من الفرق الشبابية التي أصبحت الآن نجوما في عالم الفن‮ ‬،‮ ‬ولها أعداد كبيرة من المريدين‮ .‬وقد دعا الصاوي في‮ ‬2003‮ ‬لافتتاح أول مركز ثقافي خاص باسم‮ "‬ساقية عبد المنعم الصاوي‮"  ‬يرفع شعاراً‮ ‬نصه‮ : ‬ساقية عبد المنعم الصاوي تسقي فكراً‮ ‬وثقافة‮  .‬والساقية‮  ‬تعد مركزا ثقافيا شاملا،‮ ‬تقع تحت كوبري‮ ‬15‮ ‬مايو بالزمالك علي مساحة قدرها‮ ‬5000‮ ‬متر مربع‮.‬وقد أطلقت ساقية عبد المنعم الصاوي‮  ‬العديد من المبادرات الاجتماعية‮ ‬،‮ ‬مثل مبادرة‮ "‬الدائرة البيضاء‮" ‬للقضاء علي التدخين وللحصول علي بيئة نظيفة نقية،‮ ‬ولقد اتخذت منظمة الصحة العالمية شعار الدائرة البيضاء لتطبقه في‮ ‬22‮ ‬دولة علي مستوي العالم‮.‬اختار المهندس محمد عبد المنعم الصاوي اسم الساقية تكريمًا لوالده،‮ ‬ف‮ "‬الساقية‮"- ‬والمقصود بها ساقية المياه‮- ‬هي رواية خماسية الأجزاء لوالده الأديب عبد المنعم الصاوي،‮ ‬لذلك اقتبسه محمد الصاوي اسمًا لمركزه الثقافي،‮ ‬وجعله ساقية ثقافية فنية تسقي فكرًا وثقافة‮.‬السؤال الذي يرد فورا الي الذهن هو‮ : ‬هل يحقق الصاوي بعد أن جلس علي مقعد وزير الثقافة‮ ‬،‮ ‬نفس النجاح الذي حققه‮  ‬في قلعته الثقافية‮ " ‬ساقية الصاوي‮ " ‬أم تخنقه البيروقراطية‮  ‬الحكومية التي لاتتحرك ولا تعمل الا بانتظار توجيهات‮ " ‬معالي الوزير‮ " .‬بالتأكيد الإجابة علي هذا السؤال كانت في ذهن قرار تكليفه‮ ‬،‮ ‬وبالتأكيد كان لديه إجابة‮ ‬،‮ ‬وبالتأكيد هو وعد بنقل عدوي نجاحه في التواصل الحقيقي مع الشباب في ساقية الصاوي الي وزارة الثقافة‮ ‬،‮ ‬ولكن يبقي كل هذا مرهونا بالتطبيق‮ .‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل