المحتوى الرئيسى

مصر تطلب من بريطانيا دعمها لالغاء ديونها لدى الاتحاد الاوروبي

02/22 20:23

القاهرة (ا ف ب) - اعلن وزير المال المصري سمير رضوان الثلاثاء انه طلب من بريطانيا دعمها من اجل الغاء ديون بلاده لدى الاتحاد الاوروبي.وقدم الطلب المصري الى وزير التجارة البريطاني ستيفن غرين الاثنين على هامش زيارة الى القاهرة قام بها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.وجاء في بيان لوزارة المال المصرية ان رضوان "بحث مع الوزير البريطاني والوفد المرافق له امكانية تعزيز بريطانيا لمطالب مصر بالاعفاء من الديون لدى الاتحاد الاوروبي او على الاقل الاعفاء من فوائدها".وتقول المفوضية الاوروبية انها لم تتسلم بعد طلبا رسميا من مصر، لكن الاتحاد الاوروبي اعرب غداة تنحي الرئيس حسني مبارك عن رغبته في تقديم دعمه الاقتصادي لهذا البلد، وكذلك صندوق النقد الدولي.ولم يوضح البيان قيمة الديون المصرية لدى الاتحاد الاوروبي.ويقدر اجمالي الديون الخارجية المصرية ب 34,7 مليار دولار حتى ايلول/سبتمبر 2010، اي حوالى ضعف ما كان عليه في حزيران/يونيو 2005 (18,2 مليار دولار). لكن حجم هذا الدين بالنسبة الى اجمالي الناتج الداخلي تراجع في الفترة نفسها وانتقل من 19,5% الى 11,1%.واضاف رضوان ان حكومته "مستمرة في تنفيذ الاصلاحات الاقتصادية التي بدأتها مصر منذ عام 2004 والتي أسهمت في زيادة معدلات النمو الاقتصادي الى اكثر من 7% قبيل الازمة المالية العالمية مع مراعاة جانب العدالة الاجتماعية".واشار الى ان سياسة الحكومة المصرية في الفترة الحالية "تركز علي محورين اساسيين هما مواجهة الآثار الاقتصادية للازمة الراهنة، سواء بتعويض المنشات التي تضررت بسبب الاحداث أو المواطنين الذين فقدوا اعمالهم، (....) واستعادة النمو السريع للاقتصاد المصري وايجاد فرص العمل وخاصة لشباب مصر وذلك من خلال برنامج قومي للتشغيل والدخول".والازمة التي حملت الرئيس مبارك على الاستقالة في 11 شباط/فبراير، اثرت كثيرا على الاقتصاد المصري وخصوصا على قطاع السياحة.وتسلم الجيش السلطة وكلف الحكومة تصريف الاعمال.وزارت وزيرة الخارجية الاوروبية كاترين اشتون القاهرة الثلاثاء لاجراء محادثات مع كبار المسؤولين المصريين الحاليين. اضغط للتكبير رئيس الحكومة المصرية احمد شفيق مستقبلا نظيره البريطاني ديفيد كاميرون في القاهرة الاثنين 21 شباط/فبراير القاهرة (ا ف ب) - اعلن وزير المال المصري سمير رضوان الثلاثاء انه طلب من بريطانيا دعمها من اجل الغاء ديون بلاده لدى الاتحاد الاوروبي.وقدم الطلب المصري الى وزير التجارة البريطاني ستيفن غرين الاثنين على هامش زيارة الى القاهرة قام بها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.وجاء في بيان لوزارة المال المصرية ان رضوان "بحث مع الوزير البريطاني والوفد المرافق له امكانية تعزيز بريطانيا لمطالب مصر بالاعفاء من الديون لدى الاتحاد الاوروبي او على الاقل الاعفاء من فوائدها".وتقول المفوضية الاوروبية انها لم تتسلم بعد طلبا رسميا من مصر، لكن الاتحاد الاوروبي اعرب غداة تنحي الرئيس حسني مبارك عن رغبته في تقديم دعمه الاقتصادي لهذا البلد، وكذلك صندوق النقد الدولي.ولم يوضح البيان قيمة الديون المصرية لدى الاتحاد الاوروبي.ويقدر اجمالي الديون الخارجية المصرية ب 34,7 مليار دولار حتى ايلول/سبتمبر 2010، اي حوالى ضعف ما كان عليه في حزيران/يونيو 2005 (18,2 مليار دولار). لكن حجم هذا الدين بالنسبة الى اجمالي الناتج الداخلي تراجع في الفترة نفسها وانتقل من 19,5% الى 11,1%.واضاف رضوان ان حكومته "مستمرة في تنفيذ الاصلاحات الاقتصادية التي بدأتها مصر منذ عام 2004 والتي أسهمت في زيادة معدلات النمو الاقتصادي الى اكثر من 7% قبيل الازمة المالية العالمية مع مراعاة جانب العدالة الاجتماعية".واشار الى ان سياسة الحكومة المصرية في الفترة الحالية "تركز علي محورين اساسيين هما مواجهة الآثار الاقتصادية للازمة الراهنة، سواء بتعويض المنشات التي تضررت بسبب الاحداث أو المواطنين الذين فقدوا اعمالهم، (....) واستعادة النمو السريع للاقتصاد المصري وايجاد فرص العمل وخاصة لشباب مصر وذلك من خلال برنامج قومي للتشغيل والدخول".والازمة التي حملت الرئيس مبارك على الاستقالة في 11 شباط/فبراير، اثرت كثيرا على الاقتصاد المصري وخصوصا على قطاع السياحة.وتسلم الجيش السلطة وكلف الحكومة تصريف الاعمال.وزارت وزيرة الخارجية الاوروبية كاترين اشتون القاهرة الثلاثاء لاجراء محادثات مع كبار المسؤولين المصريين الحاليين.القاهرة (ا ف ب) - اعلن وزير المال المصري سمير رضوان الثلاثاء انه طلب من بريطانيا دعمها من اجل الغاء ديون بلاده لدى الاتحاد الاوروبي.وقدم الطلب المصري الى وزير التجارة البريطاني ستيفن غرين الاثنين على هامش زيارة الى القاهرة قام بها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.وجاء في بيان لوزارة المال المصرية ان رضوان "بحث مع الوزير البريطاني والوفد المرافق له امكانية تعزيز بريطانيا لمطالب مصر بالاعفاء من الديون لدى الاتحاد الاوروبي او على الاقل الاعفاء من فوائدها".وتقول المفوضية الاوروبية انها لم تتسلم بعد طلبا رسميا من مصر، لكن الاتحاد الاوروبي اعرب غداة تنحي الرئيس حسني مبارك عن رغبته في تقديم دعمه الاقتصادي لهذا البلد، وكذلك صندوق النقد الدولي.ولم يوضح البيان قيمة الديون المصرية لدى الاتحاد الاوروبي.ويقدر اجمالي الديون الخارجية المصرية ب 34,7 مليار دولار حتى ايلول/سبتمبر 2010، اي حوالى ضعف ما كان عليه في حزيران/يونيو 2005 (18,2 مليار دولار). لكن حجم هذا الدين بالنسبة الى اجمالي الناتج الداخلي تراجع في الفترة نفسها وانتقل من 19,5% الى 11,1%.واضاف رضوان ان حكومته "مستمرة في تنفيذ الاصلاحات الاقتصادية التي بدأتها مصر منذ عام 2004 والتي أسهمت في زيادة معدلات النمو الاقتصادي الى اكثر من 7% قبيل الازمة المالية العالمية مع مراعاة جانب العدالة الاجتماعية".واشار الى ان سياسة الحكومة المصرية في الفترة الحالية "تركز علي محورين اساسيين هما مواجهة الآثار الاقتصادية للازمة الراهنة، سواء بتعويض المنشات التي تضررت بسبب الاحداث أو المواطنين الذين فقدوا اعمالهم، (....) واستعادة النمو السريع للاقتصاد المصري وايجاد فرص العمل وخاصة لشباب مصر وذلك من خلال برنامج قومي للتشغيل والدخول".والازمة التي حملت الرئيس مبارك على الاستقالة في 11 شباط/فبراير، اثرت كثيرا على الاقتصاد المصري وخصوصا على قطاع السياحة.وتسلم الجيش السلطة وكلف الحكومة تصريف الاعمال.وزارت وزيرة الخارجية الاوروبية كاترين اشتون القاهرة الثلاثاء لاجراء محادثات مع كبار المسؤولين المصريين الحاليين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل