المحتوى الرئيسى

معاقون يعتصمون أمام وزارة المالية وأحدهم يحاول الانتحار شنقاً

02/22 16:19

كتب - إمام أحمد :   اعتصم عدد من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة أمام وزارة المالية رافعين بعض المطالب ولكن دون استجابة أحد من المسئولين، الأمر الذي دفعهم للإضراب عن الطعام، كما حاول أحدهم الانتحار شنقاً لولا قيام زملائه بمنعه وإنقاذه.وقال أحد المعتصمين والذي عمل نقيباً بالقوات المسلحة سابقاً، أنه بعدما استمع لوزير المالية الجديد بأحد البرامج التليفزيونية يؤكد على أن حقوق المعاقين بالمقام الأول من أجندة أعماله، قام بالذهاب إلى الوزارة لعرض مشاكله، ولكن لم يهتم به أحد وقال له بعض الموظفين: "هذا كلام للتهدئة، إذا كان لديك حقوق تقدم بقضية".وأشار إلى أنه حرر محضراً برقم 656 "إداري" بقسم شرطة مدينة نصر، الأحد الماضي، كما توجه لمجلس الدولة ولكن دون جدوى، حيث أخبروه بالتوجه إلى المحكمة الدستورية، فلم يجد أمامه سوى الاعتصام أمام الوزارة بعدما طردوه من مبناها، حسبما قال.وتأتي أهم المطالب التي يرفعها المعتصمون تفعيل قانون الإعاقة الذي لم ير النور منذ العام الماضي، وتوفير فرص عمل لهم، وتخصيص مكاتب لخدماتهم بجانب تخفيض الرسوم الجمركية.وأبدى حسام شحاتة - أول المعتمصين - استيائه الشديد من معاملة موظفي الوزارة له ولزملائه، قائلاً: "الموظفون مازالوا يعيشون في عصر فساد بطرس غالي"، كما استنكر عدم وجود حد أدنى من اهتمام المسئولين وكأن المعتصمين هم من مواطني "كوكب المريخ" على حد وصفه.اقرأ أيضا :رصيف البرلمان يشهد استمرار أربعة اعتصامات عمالية اضغط للتكبير وزير المالية سمير رضوان كتب - إمام أحمد :   اعتصم عدد من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة أمام وزارة المالية رافعين بعض المطالب ولكن دون استجابة أحد من المسئولين، الأمر الذي دفعهم للإضراب عن الطعام، كما حاول أحدهم الانتحار شنقاً لولا قيام زملائه بمنعه وإنقاذه.وقال أحد المعتصمين والذي عمل نقيباً بالقوات المسلحة سابقاً، أنه بعدما استمع لوزير المالية الجديد بأحد البرامج التليفزيونية يؤكد على أن حقوق المعاقين بالمقام الأول من أجندة أعماله، قام بالذهاب إلى الوزارة لعرض مشاكله، ولكن لم يهتم به أحد وقال له بعض الموظفين: "هذا كلام للتهدئة، إذا كان لديك حقوق تقدم بقضية".وأشار إلى أنه حرر محضراً برقم 656 "إداري" بقسم شرطة مدينة نصر، الأحد الماضي، كما توجه لمجلس الدولة ولكن دون جدوى، حيث أخبروه بالتوجه إلى المحكمة الدستورية، فلم يجد أمامه سوى الاعتصام أمام الوزارة بعدما طردوه من مبناها، حسبما قال.وتأتي أهم المطالب التي يرفعها المعتصمون تفعيل قانون الإعاقة الذي لم ير النور منذ العام الماضي، وتوفير فرص عمل لهم، وتخصيص مكاتب لخدماتهم بجانب تخفيض الرسوم الجمركية.وأبدى حسام شحاتة - أول المعتمصين - استيائه الشديد من معاملة موظفي الوزارة له ولزملائه، قائلاً: "الموظفون مازالوا يعيشون في عصر فساد بطرس غالي"، كما استنكر عدم وجود حد أدنى من اهتمام المسئولين وكأن المعتصمين هم من مواطني "كوكب المريخ" على حد وصفه.اقرأ أيضا :اعتصم عدد من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة أمام وزارة المالية رافعين بعض المطالب ولكن دون استجابة أحد من المسئولين، الأمر الذي دفعهم للإضراب عن الطعام، كما حاول أحدهم الانتحار شنقاً لولا قيام زملائه بمنعه وإنقاذه.وقال أحد المعتصمين والذي عمل نقيباً بالقوات المسلحة سابقاً، أنه بعدما استمع لوزير المالية الجديد بأحد البرامج التليفزيونية يؤكد على أن حقوق المعاقين بالمقام الأول من أجندة أعماله، قام بالذهاب إلى الوزارة لعرض مشاكله، ولكن لم يهتم به أحد وقال له بعض الموظفين: "هذا كلام للتهدئة، إذا كان لديك حقوق تقدم بقضية".وأشار إلى أنه حرر محضراً برقم 656 "إداري" بقسم شرطة مدينة نصر، الأحد الماضي، كما توجه لمجلس الدولة ولكن دون جدوى، حيث أخبروه بالتوجه إلى المحكمة الدستورية، فلم يجد أمامه سوى الاعتصام أمام الوزارة بعدما طردوه من مبناها، حسبما قال.وتأتي أهم المطالب التي يرفعها المعتصمون تفعيل قانون الإعاقة الذي لم ير النور منذ العام الماضي، وتوفير فرص عمل لهم، وتخصيص مكاتب لخدماتهم بجانب تخفيض الرسوم الجمركية.وأبدى حسام شحاتة - أول المعتمصين - استيائه الشديد من معاملة موظفي الوزارة له ولزملائه، قائلاً: "الموظفون مازالوا يعيشون في عصر فساد بطرس غالي"، كما استنكر عدم وجود حد أدنى من اهتمام المسئولين وكأن المعتصمين هم من مواطني "كوكب المريخ" على حد وصفه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل