المحتوى الرئيسى

«واشنطن بوست»: «الشباب» أبرز منافسي «الإخوان» والانشقاقات تربك الجماعة

02/22 16:12

  قالت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية إن جماعة الإخوان المسلمين، سوف تواجه منافسة من الجماعات السياسية الناشئة التي يقودها الشباب المصري الذي يجيد استخدام التكنولوجيا الحديثة. و أضافت الصحيفة في تقرير لها الثلاثاء أن هذه الجماعة الإسلامية تواجه «انشقاقا داخليا» يتمثل في انفصال مجموعة من أعضائها الشباب عنها. ونبهت الصحيفة إلى أن البعض لا يزال يرفض «انقلاب شامل» في هيكل قيادة الإخوان و سياساتها. و أكدت أن التنظيم، الذي يملك أجنحة اجتماعية و سياسية «يتمتع بدعم ما يقرب من 20% من سكان مسلمي مصر». ولفتت إلى أن العلمانيين و كثيرين في الغرب ينظرون إلى الجماعة بـ«عين الحذر»، حيث أنها تسعى إلى «تعميق دور الإسلام في حياة الشعب في حين أن الملتزمون يرونها متحررة للغاية» وحذرت الصحيفة من أن جماعة الإخوان المسلمين قدمت ، منذ تنحي مبارك ، إشارات «قليلة تدل على أملها  في تحول مصر إلى دولة إسلامية قمعية».و أكدت أن الجماعة تصف نفسها بأنها حركة معتدلة. و نوهت إلى أن انفتاح السياسية المصرية أدى لانشقاقات «طويلة الأمد» بين تيارات التقدمية والمحافظة داخل الجماعة، مشيرة إلى أن النساء و الشباب ضغطوا من أجل القيام بمزيد من الأدوار البارزة داخل التنظيم . و قالت إن قيادات الجماعة «تأخروا في الموافقة على موجة من المظاهرات المناهضة للحكومة و التي أرغمت مبارك على تقديم الاستقالة في 11 فبراير الجاري»، مشيرة إلى أن هذه القيادات سارعت في إجراء محادثات مع ممثلي «نظام مبارك المحاصر»  قبل أيام من سقوطه ، مما أثار غضب كثير من الناشطين الشباب الذين تصدروا ثورة 25 يناير .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل