المحتوى الرئيسى

«واشنطن بوست»: قصف المتظاهرين بالطائرات يعني بداية انهيار القذافي

02/22 14:37

  وصفت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية قيام العقيد الليبي معمر القذافي بقصف المتظاهرين بالطائرات وقتل المدنيين بأنه «بداية النهاية وانهيار نظام استمر في الحكم لمدة 42 عاما». وأشارت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني الثلاثاء إلى  أن المواطنين الليبيين شاهدوا الاثنين المرتزقة المزودين بأسلحة ثقيلة يقتلون المتظاهرين، واللصوص ينهبون مراكز الشرطة، والطائرات الحربية والهليكوبتر يمطرون المتظاهرين بوابل من الرصاص. وأشارت «واشنطن بوست» إلى العديد من كبار المسؤولين والدبلوماسيين الليبيين قدموا استقالتهم اعتراضا علي الهجمات التي يشنها النظام ضد المتظاهرين، من بينهم وزيرالعدل الليبي مصطفي محمد عبد الجليل وابراهيم دباشي نائب سفير ليبيا لدي الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن العديد من الجنود تخلوا عن وحداتهم وخدمتهم وانضموا إلى المعارض إبراهيم دباشي والذي ناشد المجتمع الدولي لاتخاذ اجراء ضد النظام الليبي، وأكد أنه يمثل الآن الشارع الليبي وليس النظام. وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن مقاتلتين ليبيتين هبطتا الاثنين في مالطاحيث أشار الطيارين إلى أن لديهم تعليمات بضرب بني غازي، ثاني أكبر المدن الليبية والتي اندلعت منها الثورة ضد نظام القذافي، غير أن الطيارين لم يمتثلا للتعليمات واختارا الانشقاق عن النظام. وكان القذافي ظهر في وقت باكر من صباح الثلاثاء في التلفزيون  الليبي وهو داخل سيارة وقال «انا متواجد في طرابلس وليس في فنزويلا». وأعلنت منظمة «هيومان رايتس ووتش» مقتل ما لا يقل عن 223 شخصا خلال ثلاثة أيام، ليس من بينهم  الاثنين ولا توجد حتي الآن  إحصائية حول عدد ضحاياه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل