المحتوى الرئيسى
alaan TV

(أوفرنا) Offerna أول موقع مصرى للشراء الجماعى عبر الإنترنت

02/22 14:27

 فى الوقت الذى كان عبدالله عسل ينهى فيه دراسته لإدارة الأعمال فى الولايات المتحدة الأمريكية العام الماضى، كان قد قرر بالفعل ما الفكرة التى يريد أن ينفذها فى مصر بعد عودته. عسل الذى كان مهتما طوال فترة دراسته هناك بمواقع التجارة الإلكترونية، كان مشغولا بالطريقة التى يمكن بها نشر هذا النوع من المواقع الذى لا يحظى بشعبية فى مصر، ووجد ضالته فى نموذج مواقع (الشراء الجماعى)، التى ظهرت منذ عامين وحققت نجاحا باهرا فى العالم. اليوم عبدالله عسل فى القاهرة على رأس فريق من المتخصصين فى الإنترنت والأعمال والتجارة الإلكترونية، يستعدون لإطلاق (أوفرنا) Offerna، أول موقع مصرى للشراء الجماعى عبر الإنترنت.يبدأ عبدالله عسل التعريف بفكرة موقع أوفرنا بالحديث سريعا عن تطور مواقع التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت قائلا: «فكرة التجارة الإلكترونية بدأت فى أمريكا فى النصف الثانى من التسعينيات، بنموذجين أساسيين يمثلهما موقعى أمازون Amazon وإى باى e-bay، نموذج أمازون يمثل الشراء المباشر لآلاف الأنواع من البضائع والكتب والإلكترونيات وغيرها، وكأنك فى متجر أو مركز تجارى ضخم، مع ميزة استعراض كل شىء والمقارنة فى الأسعار والحصول على تخفيضات فى بعض الأحيان، أما نموذج إى باى فيمثل مواقع مزادات الإنترنت التى أتاحت للمستخدمين البيع والشراء بأنفسهم على الموقع، والحصول على أفضل الأسعار للبائع والمشترى معا»يضيف عسل قائلا: «لاقى كل من أمازون وإى باى وغيرهما من المواقع المشابهة نجاحا باهرا حتى عام 2007 تقريبا، عندما بدأ الإنترنت فى التطور ناحية الاجتماعية وتمكين المستخدمين من صنع المحتوى ومشاركته عبر المواقع الاجتماعية أو ما يسمى بـWeb 2.0، بعدها بدأ التفكير فى استغلال هذه (الجماعية) فى استخدام الإنترنت فى التجارة الإلكترونية، وظهر موقع (جروبون) عام 2008 ليمثل التطور الطبيعى لمواقع التجارة الالكترونية التى تستفيد من قوة المستخدمين الجماعية على الإنترنت، ومن هنا فكرت فى نقل الفكرة إلى مصر ونستعد اليوم لإطلاقها للمستخدم المصرى قريبا جدا».يشرح عسل فكرة «أوفرنا» وغيره من المواقع الشبيهة، بأنه موقع يقدم قيمة مضافة كبيرة لكل من المستخدم وصاحب السلعة أو الخدمة على السواء، فبالنسبة للمستخدم فهو سيحصل على سلعة أو خدمة بسعر مخفض للغاية، فقط إذا انضم إلى غيره ممن يريدون الحصول على نفس الشيء، أما بالنسبة لصاحب السلعة أو الخدمة فهى طريقة تسويق مميزة وفعالة جدا بالنسبة له، فبينما يدفع الكثير لتسويق سلعته عبر الطرق التقليدية، فهذه الطريقة توفر عليه الكثير وتضمن له كمية مضمونة من المبيعات والترويج فى الوقت نفسه، وهو ما يعتقد عسل أنه سيناسب المستخدم المصرى تماما وسيغير فكرته عن مواقع التجارة الإلكترونية ويشجعه على الدفع عبر الإنترنت للحصول على تلك المزايا.تامر عادل مسئول العمليات فى أوفرنا والمتخصص فى مجال التجارة الإلكترونية فى مصر منذ 8 سنوات يتحدث عن التحديات الكبيرة التى تواجه موقع مثل أوفرنا، والتى يلخصها فى بناء الثقة بين المستخدم المصرى وبين فكرة الشراء عبر الإنترنت عموما، وبينه وبين الموقع خصوصا، فتامر يرى أن المستخدم المصرى لا يثق فى عروض الإنترنت كما لا يثق فى الدفع عن طريقه، وأى تقصير فى تقديم خدمة مضمونة وآمنة له ستؤكد عنده تلك المخاوف وتجعله لا يثق مجددا فى هذا الموقع أوغيره، كما سيراعى أوفرنا إتاحة أكثر من طريقة للدفع سواء عبر البطاقات الائتمانية بشكل آمن ومضمون تماما عبر الإنترنت، أو عبر الدفع المباشر، مع وجود مزايا للدفع عبر الإنترنت ترجع إلى طبيعة الموقع التى تعتمد على دفع عدد معين من المستخدمين فى وقت معين، وبالتالى فإن الدفع عبر الإنترنت يكون أسرع من الدفع النقدى المباشر.تامر يؤكد أيضا تنوع الصفقات التى يمكن للمستخدم الحصول عليها عبر أوفرنا، بداية من الأنشطة الجماعية مثل الرحلات والدورات الدراسية، إلى اشتراكات النوادى الصحية ومراكز التجميل وعروض الوجبات فى المطاعم، إلى العروض على المنتجات المختلفة مثلا الملابس والالكترونيات وأدوات التجميل وحتى تذاكر السينما المخفضة.ويتفق كل من تامر عادل وعبدالله عسل فى أن وجود منافسين لموقعهم شىء إيجابى جدا ويدعو للتفاؤل، فأمام الجميع مهمة صعبة هى إقناع المستخدمين فى مصر على الإقبال على هذا النوع الجديد من المواقع، كما أن السوق كبيرة بالفعل وتتحمل وجود مجموعة منافسين فى وقت واحد، كما أكدا ردود الفعل الإيجابية جدا من المستخدمين رغم عدم بدء الخدمة بعد بشكل رسمى، سواء عبر عدد المستخدمين الكبير الذى انضم للموقع أو عبر الرسائل والتفاعل على الشبكات الاجتماعية التى ترحب جميعها بالفكرة وتنتظر بدءها فى أقرب وقت.www.offerna.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل