المحتوى الرئيسى

النمسا وبريطانيا يخففان من تحذيرهما لمواطنيهما بالسفر إلى مصر

02/22 14:19

لندن - أ ش أقللت بريطانيا، الثلاثاء، من تحذيرها الذى سبق وأن وجهته إلى مواطنيها الراغبين فى السفر إلى مصر في 28 يناير ، مشيرة إلى أن الموقف في مصر ''تحسن بشكل كبير'' .وجاء تغيير التحذير السابق الخاص بعد زيارة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون للقاهرة، الاثنين، والتي زار خلالها ميدان التحرير الذي شهد أكبر المظاهرات .وقال كاميرون -خلال زيارته التي التقى فيها مع رئيس الوزراء أحمد شفيق ووزير الدفاع المشير حسين طنطاوي- "إن مصر لديها الآن فرصة كبيرة لدفع عجلة الديمقراطية إلى الأمام".ومن جانبه، قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية "إن سفارة المملكة المتحدة في القاهرة والقنصلية العامة بالإسكندرية تتابعان التطورات في البلاد عن قرب ، موضحا أن المظاهرات التي كانت منتشرة في القاهرة والإسكندرية والسويس انتهت وعادت المدن الثلاثة للهدوء منذ الأسبوع الماضي ".وأكد أن الموقف في مدن أخرى مثل شرم الشيخ لم يشهد أي تطورات من شأنها توجيه تحذير ضد السفر إلى مصر حتى خلال المظاهرات .كما خففت وزارة الخارجية النمساوية من تحذيرها الذي أصدرته في وقت سابق من زيارة مصر ، لتستثني جميع المناطق السياحية الواقعة في منطقة البحر الأحمر مشيرة إلى المدن السياحية الهامة شرم الشيخ، الغردقة، مرسى علم ، حيث نشرت وسائل الإعلام النمساوية الخبر ، كما أضافته وزارة الخارجية النمساوية على موقعها المخصص لتقديم المعلومات والإرشادات الخاصة بالسفر للمواطنين النمساويين الراغبين في السفر إلى خارج النمسا.جاء رفع تحذير وزارة الخارجية النمساوية الجزئي متفقا مع توقعات الشركات السياحية من منظمي الرحلات النمساوية بعد أن ناشدو وزارة الخارجية النمساوية مرارا لرفع تحذيرها الرسمي الذي أعاق تنظيم رحلاتهم السياحية إلى مصر خلال الأيام القليلة الماضية على الرغم من وجود حجوزات سياحية كبيرة الحجم خلال شهر فبراير ومارس وحتى موسم أعياد الربيع في شهر أبريل القادم.أعرب عدد من منظمي الرحلات السياحية في النمسا عن ارتياحهم لرفع التحذير بشكل جزئي وطالبوا الوزارة بسرعة العمل على رفع التحذير بشكل كامل لتتمكن الشركات السياحية من تسيير رحلاتها إلى جميع المناطق السياحية في مصر .وأكد المتحدث الرسمي لشركة " توي " السياحية " جوزيف بترلايتنر" أن الشركة بصدد تنظيم رحلة إعلامية للصحفيين وممثلي وسائل الإعلام النمساوية إلى مصر لنقل الأوضاع على الأرض معربا عن دعم الشركات السياحية للشعب المصري الذي أظهر تحضرا في تعبيره عن رأيه للمطالبة بالمزيد من الحقوق الديمقراطية.الجدير بالذكر أن عددا كبيرا من الدول الأوروبية مثل السويد ، ألمانيا ، بريطانيا ، الدنمارك ، وغيرها قد قامت بتخفيف تحذير رعاياها من زيارة مصر جزئيا واستثناء المناطق السياحية الواقعة على البحر الأحمر كخطوة أولى على طريق رفع الحذر بشكل كلي خلال الأيام القليلة القادمة.اقرأ أيضا:ألمانيا تلغي تحذيرا سابقا لرعاياها بالسفر لمناطق سياحية بالبحر الأحمر اضغط للتكبير البحر الاحمر لندن - أ ش أقللت بريطانيا، الثلاثاء، من تحذيرها الذى سبق وأن وجهته إلى مواطنيها الراغبين فى السفر إلى مصر في 28 يناير ، مشيرة إلى أن الموقف في مصر ''تحسن بشكل كبير'' .وجاء تغيير التحذير السابق الخاص بعد زيارة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون للقاهرة، الاثنين، والتي زار خلالها ميدان التحرير الذي شهد أكبر المظاهرات .وقال كاميرون -خلال زيارته التي التقى فيها مع رئيس الوزراء أحمد شفيق ووزير الدفاع المشير حسين طنطاوي- "إن مصر لديها الآن فرصة كبيرة لدفع عجلة الديمقراطية إلى الأمام".ومن جانبه، قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية "إن سفارة المملكة المتحدة في القاهرة والقنصلية العامة بالإسكندرية تتابعان التطورات في البلاد عن قرب ، موضحا أن المظاهرات التي كانت منتشرة في القاهرة والإسكندرية والسويس انتهت وعادت المدن الثلاثة للهدوء منذ الأسبوع الماضي ".وأكد أن الموقف في مدن أخرى مثل شرم الشيخ لم يشهد أي تطورات من شأنها توجيه تحذير ضد السفر إلى مصر حتى خلال المظاهرات .كما خففت وزارة الخارجية النمساوية من تحذيرها الذي أصدرته في وقت سابق من زيارة مصر ، لتستثني جميع المناطق السياحية الواقعة في منطقة البحر الأحمر مشيرة إلى المدن السياحية الهامة شرم الشيخ، الغردقة، مرسى علم ، حيث نشرت وسائل الإعلام النمساوية الخبر ، كما أضافته وزارة الخارجية النمساوية على موقعها المخصص لتقديم المعلومات والإرشادات الخاصة بالسفر للمواطنين النمساويين الراغبين في السفر إلى خارج النمسا.جاء رفع تحذير وزارة الخارجية النمساوية الجزئي متفقا مع توقعات الشركات السياحية من منظمي الرحلات النمساوية بعد أن ناشدو وزارة الخارجية النمساوية مرارا لرفع تحذيرها الرسمي الذي أعاق تنظيم رحلاتهم السياحية إلى مصر خلال الأيام القليلة الماضية على الرغم من وجود حجوزات سياحية كبيرة الحجم خلال شهر فبراير ومارس وحتى موسم أعياد الربيع في شهر أبريل القادم.أعرب عدد من منظمي الرحلات السياحية في النمسا عن ارتياحهم لرفع التحذير بشكل جزئي وطالبوا الوزارة بسرعة العمل على رفع التحذير بشكل كامل لتتمكن الشركات السياحية من تسيير رحلاتها إلى جميع المناطق السياحية في مصر .وأكد المتحدث الرسمي لشركة " توي " السياحية " جوزيف بترلايتنر" أن الشركة بصدد تنظيم رحلة إعلامية للصحفيين وممثلي وسائل الإعلام النمساوية إلى مصر لنقل الأوضاع على الأرض معربا عن دعم الشركات السياحية للشعب المصري الذي أظهر تحضرا في تعبيره عن رأيه للمطالبة بالمزيد من الحقوق الديمقراطية.الجدير بالذكر أن عددا كبيرا من الدول الأوروبية مثل السويد ، ألمانيا ، بريطانيا ، الدنمارك ، وغيرها قد قامت بتخفيف تحذير رعاياها من زيارة مصر جزئيا واستثناء المناطق السياحية الواقعة على البحر الأحمر كخطوة أولى على طريق رفع الحذر بشكل كلي خلال الأيام القليلة القادمة.اقرأ أيضا:قللت بريطانيا، الثلاثاء، من تحذيرها الذى سبق وأن وجهته إلى مواطنيها الراغبين فى السفر إلى مصر في 28 يناير ، مشيرة إلى أن الموقف في مصر ''تحسن بشكل كبير'' .وجاء تغيير التحذير السابق الخاص بعد زيارة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون للقاهرة، الاثنين، والتي زار خلالها ميدان التحرير الذي شهد أكبر المظاهرات .وقال كاميرون -خلال زيارته التي التقى فيها مع رئيس الوزراء أحمد شفيق ووزير الدفاع المشير حسين طنطاوي- "إن مصر لديها الآن فرصة كبيرة لدفع عجلة الديمقراطية إلى الأمام".ومن جانبه، قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية "إن سفارة المملكة المتحدة في القاهرة والقنصلية العامة بالإسكندرية تتابعان التطورات في البلاد عن قرب ، موضحا أن المظاهرات التي كانت منتشرة في القاهرة والإسكندرية والسويس انتهت وعادت المدن الثلاثة للهدوء منذ الأسبوع الماضي ".وأكد أن الموقف في مدن أخرى مثل شرم الشيخ لم يشهد أي تطورات من شأنها توجيه تحذير ضد السفر إلى مصر حتى خلال المظاهرات .كما خففت وزارة الخارجية النمساوية من تحذيرها الذي أصدرته في وقت سابق من زيارة مصر ، لتستثني جميع المناطق السياحية الواقعة في منطقة البحر الأحمر مشيرة إلى المدن السياحية الهامة شرم الشيخ، الغردقة، مرسى علم ، حيث نشرت وسائل الإعلام النمساوية الخبر ، كما أضافته وزارة الخارجية النمساوية على موقعها المخصص لتقديم المعلومات والإرشادات الخاصة بالسفر للمواطنين النمساويين الراغبين في السفر إلى خارج النمسا.جاء رفع تحذير وزارة الخارجية النمساوية الجزئي متفقا مع توقعات الشركات السياحية من منظمي الرحلات النمساوية بعد أن ناشدو وزارة الخارجية النمساوية مرارا لرفع تحذيرها الرسمي الذي أعاق تنظيم رحلاتهم السياحية إلى مصر خلال الأيام القليلة الماضية على الرغم من وجود حجوزات سياحية كبيرة الحجم خلال شهر فبراير ومارس وحتى موسم أعياد الربيع في شهر أبريل القادم.أعرب عدد من منظمي الرحلات السياحية في النمسا عن ارتياحهم لرفع التحذير بشكل جزئي وطالبوا الوزارة بسرعة العمل على رفع التحذير بشكل كامل لتتمكن الشركات السياحية من تسيير رحلاتها إلى جميع المناطق السياحية في مصر .وأكد المتحدث الرسمي لشركة " توي " السياحية " جوزيف بترلايتنر" أن الشركة بصدد تنظيم رحلة إعلامية للصحفيين وممثلي وسائل الإعلام النمساوية إلى مصر لنقل الأوضاع على الأرض معربا عن دعم الشركات السياحية للشعب المصري الذي أظهر تحضرا في تعبيره عن رأيه للمطالبة بالمزيد من الحقوق الديمقراطية.الجدير بالذكر أن عددا كبيرا من الدول الأوروبية مثل السويد ، ألمانيا ، بريطانيا ، الدنمارك ، وغيرها قد قامت بتخفيف تحذير رعاياها من زيارة مصر جزئيا واستثناء المناطق السياحية الواقعة على البحر الأحمر كخطوة أولى على طريق رفع الحذر بشكل كلي خلال الأيام القليلة القادمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل