المحتوى الرئيسى

عمال عمر أفندي يعتصمون‏..‏ ويطلبون زيادة الرواتب

02/22 12:34

وذلك كنوع من الاحتجاج غير الشرعي الا انهم تراجعوا مرة اخري وتجمهروا امام مقر الشركة بعد تدخل عدد من المواطنين باقناعهم‏.‏ اكد عدد كبير من العاملين بشركة عمر افندي بضرورة إعادة الشركة في أسرع وقت للقطاع العام محذرين من انهيارها وبيع باقي الأصول الموجودة بها‏,‏ متهمين اللجنة النقابية بالشركة والنقابة العامة بالعاملين بالتجارة بالتقصير في أداء مهامهما بحماية حقوق العمال حيث يتعرض العمال لخصومات شهرية وتدني رواتبهم واستبعاد الخدمات الصحية وخصخصة الشركة وبيعها للمستثمر السعودي جميل القنبيط كما طالبوا بضرورة حل اللجنة النقابية لعمر أفندي لأنها لا تعبر عن العمال ولا تستجيب لمطالبهم والتي حاول بعض أعضائها أمس الاستقالة إلا أن اللجنة رفضت‏.‏ وتساءل المعتصمون أين ذهبت أموال الشركة المتمثلة في عدد من الأصول الثابتة وسيارات نقل العمال والبضائع والتي باعها المستثمر السعودي‏,‏ وتساءلوا عن مصير‏40‏ مليون دولار أي قرابة‏3‏ مليارات جنيه هي قيمة رهن‏5%‏ من أسهم الشركة التي يمتلك منها القنبيط‏90%,‏ والتي حصل عليها من البنك الدولي‏,‏ في حين أنه أشتري الشركة بنحو قرابة‏400‏ مليون جنية من الحكومة المصرية بالرغم من ان الشركة كانت تتجاوز ارباحها اكثر‏600‏ مليون جنيه في السنة‏.‏ كما اكد عدد من الموردين لشركة عمر افندي انه تم توريد بضائع للشركة باكثر من‏10‏ ملايين جنيه ولم يتم تحصيلها حتي الان بالرغم من تحرير شيكات بهذه المبالغ وتم رفضها من البنوك واورد البنك ان سبب الرفض ان الرصيد غير كاف مما تسبب هذا التاخير في خسائر كبيرة لموردي البضائع للشركة خاصة وان احد هؤلاء الاشخاص تصل حقوقه المالية إلي أكثر من‏200‏ ألف جنيه‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل