المحتوى الرئيسى

عبدالله كمال: لن أتقدم بإستقالتي .. ولست حريصاً على الكرسي

02/22 14:19

كتب - هاني ضوَّه :   أكد عبدالله كمال رئيس تحرير صحيفة "روزاليوسف" اليومية أنه لن يتقدم بإستقالته من منصبه بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها مصر والتي انتهت بتنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن منصبه.وقال كمال خلال مكالمة تليفونية أجراها معه الزميل جابر القرموطي فى برنامجه "مانشيت" على قناة "أون تي في"، أنه لا يمكن أن يترك منصبه ليس حرصاً على وظيفة أو كرسي؛ لكن لأنه ليس ممن يهربون من "القوارب" بعد غرقها، مشيرا إلى أن هذا كلام لا يجوز في الميدان.وأضاف كمال أنه شرح موقفه خلال اللقاء الذي أجراه رئيس الوزراء مع رؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة والإعلاميين، مؤكداً أنه أعاد إصدار جريدة يومية عانت خلال فترة الثلاثينات وأجبرت على التوقف بعد خلاف بين مؤسستها روزاليوسف وحكومة الوفد ومحاصرتها ماليا وسياسيا، وأنه لن يتنازل عن الجريدة طواعية.وأضاف أنه في انتظار قرار الجهات المختصة بشأنه لكنه لن يتقدم باستقالته، ولن يقدم اعتذارا عما حدث.اقرأ أيضا:عبدالله كمال: حجم متظاهرو ''يوم الغضب'' مُتهافت وتائه ومبعثر اضغط للتكبير عبدالله كمال كتب - هاني ضوَّه :   أكد عبدالله كمال رئيس تحرير صحيفة "روزاليوسف" اليومية أنه لن يتقدم بإستقالته من منصبه بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها مصر والتي انتهت بتنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن منصبه.وقال كمال خلال مكالمة تليفونية أجراها معه الزميل جابر القرموطي فى برنامجه "مانشيت" على قناة "أون تي في"، أنه لا يمكن أن يترك منصبه ليس حرصاً على وظيفة أو كرسي؛ لكن لأنه ليس ممن يهربون من "القوارب" بعد غرقها، مشيرا إلى أن هذا كلام لا يجوز في الميدان.وأضاف كمال أنه شرح موقفه خلال اللقاء الذي أجراه رئيس الوزراء مع رؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة والإعلاميين، مؤكداً أنه أعاد إصدار جريدة يومية عانت خلال فترة الثلاثينات وأجبرت على التوقف بعد خلاف بين مؤسستها روزاليوسف وحكومة الوفد ومحاصرتها ماليا وسياسيا، وأنه لن يتنازل عن الجريدة طواعية.وأضاف أنه في انتظار قرار الجهات المختصة بشأنه لكنه لن يتقدم باستقالته، ولن يقدم اعتذارا عما حدث.اقرأ أيضا:عبدالله كمال: حجم متظاهرو ''يوم الغضب'' مُتهافت وتائه ومبعثركتب - هاني ضوَّه :   أكد عبدالله كمال رئيس تحرير صحيفة "روزاليوسف" اليومية أنه لن يتقدم بإستقالته من منصبه بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها مصر والتي انتهت بتنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن منصبه.وقال كمال خلال مكالمة تليفونية أجراها معه الزميل جابر القرموطي فى برنامجه "مانشيت" على قناة "أون تي في"، أنه لا يمكن أن يترك منصبه ليس حرصاً على وظيفة أو كرسي؛ لكن لأنه ليس ممن يهربون من "القوارب" بعد غرقها، مشيرا إلى أن هذا كلام لا يجوز في الميدان.وأضاف كمال أنه شرح موقفه خلال اللقاء الذي أجراه رئيس الوزراء مع رؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة والإعلاميين، مؤكداً أنه أعاد إصدار جريدة يومية عانت خلال فترة الثلاثينات وأجبرت على التوقف بعد خلاف بين مؤسستها روزاليوسف وحكومة الوفد ومحاصرتها ماليا وسياسيا، وأنه لن يتنازل عن الجريدة طواعية.وأضاف أنه في انتظار قرار الجهات المختصة بشأنه لكنه لن يتقدم باستقالته، ولن يقدم اعتذارا عما حدث.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل