المحتوى الرئيسى

وقفـةثمن الحرية

02/22 12:31

وبدون فلسفة زائدة نستطيع تلخيص الاجابة في كلمتين فقط هما ثمن الحرية‏,‏ وقد قبلت الشعوب بأن تدفعه من دمائها حتي تستعيد حاضرها ومستقبلها‏.‏ ثورة تونس كانت بمثابة وميض البرق الذي أشعل مركز البركان في مصر فاذا بالمخزون الهائل يتدفق الي ما لا نهاية لنشهد في أيام معدودات التأثير المباشر في اليمن والبحرين وليبيا والمغرب‏,‏ وما بقي هو الأعظم‏.‏ تختلف الأسباب والنتيجة واحدة كما نراها في ميادين التحرير التي انتشرت في أرجاء المنطقة وسط حالة من الذهول والدهشة خاصة وأن بعض الدول كانت بعيدة كل البعد عن السخونة السياسية‏-‏ مثل الخليج‏-‏ وأخري تقع داخل القبضة الحديدية كما الحال في ليبيا‏.‏ في الماضي عرفت مصر الاحتجاجات والمظاهرات والانتقادات الحادة واللاذعة للأوضاع‏,‏ وانتهت جميعها الي لاشيء‏,‏ وكان التوجس والخوف من الدخول الي أنفاق الفوضي مما دفع البعض الي التحفظ والاعتراض في حين حاول البعض الأخر استثمار تلك الأجواء بما يعود عليه بالملايين نتيجة نضاله الفضائي ورفعه للشعارات واطلاق الهتافات‏.‏ وظل الحال علي ما هو عليه حتي جاءت شرارة تونس لترسم وبحروف واضحة كلمات الاجابة الشافية التي لامفر منها‏,‏ لابد أن ترتوي شجرة الحرية بدماء الشهداء لأن الكلمات وحدها ومهما اشتدت لاتكفي‏.‏ وهنا تقدم الشباب ليتحملوا الثمن‏,‏ وعلي الفور كان الشعب كله مساندا ومضحيا في الميدان‏.‏ مثل هذا الثمن يدفعه الأن الشعب الليبي واليمني والبحريني والايراني والمغربي والعراقي‏,‏ ولن يقتصر المشهد علي ذلك وانما تبدو الخريطة مفتوحة لتشمل بلدانا ستكون مفاجأة حقيقية ومباغتة‏.‏‏muradezzelarab@hotmailcom‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل